Loading alternative title

عوني الكعكي: غادة عون ابنة «جمهورية جهنم» ذاهبة إلى...

عوني الكعكي: غادة عون ابنة «جمهورية جهنم» ذاهبة إلى...
22-04-2021 04:49



كتب عوني الكعكي:
لم يحدث في تاريخ القضاء اللبناني حسب علمي بل في العالم أن يقدم قاضٍ على الإعتداء على القضاء كما فعلت غادة عون، بالرغم من مثولها أمام رئيس مجلس القضاء الأعلى ورئيس التفتيش المركزي ورئيسها المباشر المدّعي العام التمييزي الرئيس غسان عويدات... والمصيبة الأكبر انها مثلت أمامهم وحاولت أن تستعطفهم وظهرت بمظهر الضحية، المعتدى عليها، وأنها تبحث عن العدالة، وأنها القاضية الوحيدة في لبنان التي ليس لها علاقة بالسياسة. ويبدو انها نسيَت أنها تابعة لجلالة السلطان «الصهر المدلل والطفل المعجزة»، وأنها تتلقى الأوامر منه، وأنّ «التيار الوطني الحر» هو المسؤول عن هدر 56 مليار دولار في الكهرباء في الوقت الذي تربح فيه شركات الكهرباء في كل بلاد العالم مليارات، والمصيبة الأكبر أنه لا كهرباء ولا من يحزنون.
نعود الى «النعجة» التي وقفت أمام أعلى هرم في القضاء، لتتمسكن وتقول إنّها تريد إرجاع الأموال للناس، وأنّ ليس عندها أي هدف شخصي، ناسية أو متناسية أنّ المجلس الأعلى وكل القضاء وقف ضدّها، وطلب منها عدم التعاطي بهذا الملف. وبالرغم من ذلك استعانت بحداد ومجموعة من «الزعران» ومن بينهم حرّاسها المفروزون لها من أمن الدولة، وطبعاً «جماعة أمن الدولة محسوبون على «الطفل المدلل» فخلعوا وكسروا الأبواب في المكاتب وسرقوا كل ما يمكن أخذه من مكاتب شركة الاستاذ ميشال مكتّف، تحت شعار البحث عن «الداتا» في الكمبيوتر، بغض النظر عن الأسباب، فإنّ هناك سؤالاً للسيدة غادة عون: لو كانت هي في مكان القاضي غسان عويدات، فماذا كانت ستفعل؟ هل تقبل بقاضٍ «فاتح على حسابه».. وهل هناك قضاء خاص به؟
شركة مكتّف، كما صرّح بذلك صاحب الشركة الاستاذ ميشال مكتّف، صار عمرها ٧٥ سنة، وهي شركة تعمل على نقل الأموال من لبنان الى الخارج ومن الخارج الى لبنان. كذلك تقوم بعملية النقل في كل بلاد العالم.
«معلومة» ثانية يجب أن تعلمها السيّدة غادة عون هي أنّ شركة النقل تنقل المال الى «البنوك» لا الى أشخاص، وبالتالي فإنّ الشركة لا تعلم شيئاً عن الأموال التي تنقلها ومن هم أصحابها. لذلك فإنّ القول أو الاتهام القائل بأنّ الشركة تعرف من هم أصحاب الأموال، هو غير صادق، لأنّ «البنك» عندما ينقل أي «عملة» من «البنك» الى أي بلد في العالم لا يعلم الناقل لمن هذه الأموال. لذلك فإنّ جميع أقوال السيّدة عون غير منطقية وغير صحيحة. وإنّ هذه العملية هي عملية تحدٍّ للقضاء واعتراض على المدعي العام وعلى رئيس مجلس القضاء الأعلى وبالأخص على رئيس التفتيش المركزي.
وهنا لا بد من تذكير القاضي الاستاذ بركان سعد أنّ الملف في عهدته وهو يستطيع أن يضع حداً لتصرفات القاضية المتمرّدة، والسكوت على هذا الموضوع جريمة بحق القضاء، وإذا كان القاضي بركان سعد عنده بعض التحفظات أتمنى أن يقرأ التجاوزات التي قامت بها القاضية غادة عون خلال مسيرتها القضائية:
1- مخالفتها لقرار النيابة العامة التمييزية تاريخ 2021/4/15 رقم 62/س/2021.
2- مخالفة القاضية عون إشارة الرئيس سامر ليشع.
3- استعانة القاضية عون بحرسها الشخصي لخلع 4 أبواب من مبنى شركة مكتّف ش.م.ل.
4- مخالفة القاضية عون أحكام المادة 125 أ.م.م. التي تفرض عليها التوقّف عن النظر في القضية عند ورود طلب ردّها.
5- تهرّب القاضية عون من تبلّغ طلب الردّ المقدّم ضدّها من قِبَل شركة مكتّف.
6- تدخّل القاضية عون لدى محكمة استئناف جبل لبنان الناظرة في طلب ردّها.
7- ضغط القاضية غادة عون على القوى الأمنية لحثّها على مخالفة القوانين وقرار النيابة العامة التمييزية.
8- رفض القاضية عون الامتثال لاستدعاءات المدّعي العام التمييزي 4 مرّات.
9- قيام القاضية عون باستعراض شعبوي يومي 16 و17 نيسان 2021.
10- قيام القاضية عون بالاستعانة بمجموعة من «المناصرين» للضغط على الشركة والرأي العام في 16 نيسان 2021.
11- قيام القاضية عون بإحضار مجموعة من «المناصرين» قبل نصف ساعة من مداهمتها مكاتب الشركة في 2021/4/17 بالتنسيق مع بعض الجهات السياسية.
12- تنسيق القاضية عون مع هيئات غير قضائية للالتفاف حول القانون ولتقديم شكاوى وفق توجيهاتها.
13- قيام القاضية غادة عون بالتحقيق مجدّداً في قضايا جرى التحقيق فيها سابقاً خلافاً للمادة 182 عقوبات.
14- تعدّي القاضية عون على صلاحيات النيابة العامة المالية وهيئة التحقيق الخاصة.
15- انتقال القاضية عون الى مكاتب الشركة يوم السبت وهي مقفلة كونه يوم عطلة.
16- إقدام القاضية عون على الضغط على خبير وتهديده.
17- إقدام القاضية غادة عون على الضغط على الشهود وتهديدهم.
أمام هذا الواقع نسأل القاضي بركان سعد ما هو رأيه؟ وماذا يقول؟ وماذا يجب أن يفعل؟
هنا يصح القول: ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء.

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title