Loading alternative title

حصاد اليوم الثلاثاء 20-07-2021

حصاد اليوم الثلاثاء 20-07-2021
20-07-2021 15:05



حصاد اليوم الثلاثاء 20-07-2021

مقدمة الهديل: 

مع تسارع الانهيارات ،اللبنانيون ينتظرون تشكيل حكومة علها تعمل على انقاذهم من مصير اسود وقد انعكس الارتفاع الجنوني للدولار غلاء كاويا في اسعار السلع الاستهلاكية فيما عادت مشاهد طوابير السيارات 
‎امام المحطات تنبئ بعودة ازمة البنزين.وبمناسبة عيد الأضحى ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة عيد الأضحى المبارك، تحدّث فيها قائلاً: "يطل علينا العيد ونحن نواجه في هذا البلد ظرفا هو من أصعب الظروف على الصعيد الاقتصادي والمعيشي، ولا نظن أن مرحلة مرت على هذا البلد كمثل هذه المرحلة، حيث بات اللبنانيون يفتقدون فيها إلى أبسط مقومات حياتهم من الطعام والشراب والدواء والمحروقات وعدم قدرتهم على التصرف بأموالهم، ولم يعد لديهم أي بارقة أمل في خلاصهم من هذا الواقع الفاسد، فالحكومة التي كانوا ينتظرون تشكيلها بفارغ الصبر لتفرمل حالة الانهيار التي يعيشها البلد قد أجهضت، ولا يبدو أن بالإمكان تشكيلها بالسرعة المرجوة، إلا بأعجوبة كما ذكر ذلك المطلعون على خفايا الأمور"
الاستشارات النيابية الاثنين، بحسب بيان صادر عن المديرية العامة لرئاسة الجمهورية، والمشاورات السياسية تسابق الوقت عسى ان يتم التوصل الى توافق حول اسم لرئيس مكلف. فهل يقرر السياسيون معايدة اللبنانيين بحكومة بعد عيد الاضحى ام ان القرار ما زال التضحية بالبلد كرمى لعيون المناكفات الداخلية والاملاءات الخارجية

ما جديد كورونا؟

 

 

محلياً:

*قال وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، في أول تعليق له على إطلاق صاروخين من لبنان تجاه شمالي إسرائيل، في وقت سابق فجر اليوم الثلاثاء، إنه "لن يسمح بأن تتحول الأزمة في لبنان إلى تهديد أمني لبلاده".

وإعتبر غانتس في تغريدات على حسابه عبر "تويتر": "المسؤول عن إطلاق الصواريخ الليلة الماضية هو الدولة اللبنانية التي تسمح بتنفيذ الأعمال الإرهابية من أراضيها".

وأضاف، أن بلاده ستعمل على مواجهة "أي تهديد لسيادتها ومواطنيها وسترد وفقا لمصالحها في الزمان والمكان المناسبين".


وتابع غانتس في تغريدة منفصلة: "لن نسمح للأزمة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في لبنان بأن تصبح تهديدا أمنيا لإسرائيل"، مضيفا "أدعو المجتمع الدولي إلى التحرك لإعادة الاستقرار إلى لبنان".

في سياق متصل، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن هناك تقديرات في إسرائيل تشير إلى أن "عناصر فلسطينية في لبنان هي المسؤولة عن إطلاق صاروخين تجاه منطقة الجليل الغربي شمال إسرائيل، أسقطت منظومة القبة الحديدة أحدهما بينما سقط الآخر في منطقة مفتوحة دون وقوع إصابات".

وردت المدفعية الإسرائيلية بإطلاق قذائف تجاه جنوب لبنان، عقب إطلاق الصاروخين، وفق المصدر ذاته.

يشار إلى أن إطلاق الصاروخين جاء قبل ساعات من زيارة هي الأولى لرئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت لمنطقة شمالي إسرائيل.

وهذه هي المرة الأولى منذ تنصيب حكومة بينيت في 13 حزيران الماضي، التي يتم فيها إطلاق صواريخ من لبنان إلى إسرائيل.

كانت آخر مرة أطلقت فيها صواريخ من لبنان على شمالي إسرائيل خلال عملية "حارس الأسوار" التي أطلقها الجيش الإسرائيلي ضد قطاع غزة في الفترة بين 10 إلى 21 أيار الماضي.

وفي 19 أيار أطلقت أربعة صواريخ من لبنان تجاه إسرائيل، انفجر أحدها في منطقة مكشوفة، وردا على ذلك، أطلقت مدفعية الجيش الإسرائيلي النار على 16 هدفا داخل الأراضي اللبنانية.

*أوضح منسق عام تجمع اصحاب المولدات طوني ابو خليل أن "سعر تنكة المازوت وصل في السوق الموازية الى 170 الف ليرة بعد ان فقدت المادة في العديد من الأسواق".

وأضاف في حديث لـ "الجديد", "شركتان فقط تقومان بتوزيع المازوت على اصحاب المولدات".

وتابع ابو خليل , "المطلوب تدخل فوري من جميع الأجهزة لحل موضوع المازوت وخصوصا لجهة ايقاف التهريب".


وعن فاتورة المولدات ختم ابو خليل بالقول: "الفاتورة سترتفع الى ما بين 600 و700 الف للـ5 أمبير، والحديث عن وصولها الى مليون ليرة غير صحيح".

 

*كتب رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهّاب في تغريدةٍ على حسابه عبر "تويتر": "علمت من أجواء الإجتماعات وآخرها مجلس الدفاع أن قطع الغيار التي تستعمل للمرضى في المستشفيات والمخبأة في المستودعات تكفي لبنان 6 أشهر ويحتكرها أصحابها بإنتظار تحرير الأسعار لذا لا أعرف لماذا لا تداهم الأجهزة الأمنية؟".

 

*

 

 

 

امن وقضاء:

صــدر عــــن المديريـة العـامـة لقــوى الامــن الـداخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامـة البــــــلاغ التالــــــي:

تُعمّم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، بناءً على إشارة القضاء المختص، صورة القاصر المفقودة


 ديانا حسين مصباح (مواليد 2011، سورية)
التي غادرت بتاريخ 19-7-2021، منزل ذويها الكائن في محلّة مجدلا – عكار، ولم تَعُد حتى تاريخه.

لذلك، يرجى من المواطنين الكرام الذين شاهدوها ولديهم أي معلومة عنها أو عن مكانها، الاتصال بمخفر برقايل في وحدة الدرك الإقليمي على الرقم 370744-06، للإدلاء بما لديهم من معلومات.

*أوضح منسق عام تجمع اصحاب المولدات طوني ابو خليل أن "سعر تنكة المازوت وصل في السوق الموازية الى 170 الف ليرة بعد ان فقدت المادة في العديد من الأسواق".

وأضاف في حديث لـ "الجديد", "شركتان فقط تقومان بتوزيع المازوت على اصحاب المولدات".

وتابع ابو خليل , "المطلوب تدخل فوري من جميع الأجهزة لحل موضوع المازوت وخصوصا لجهة ايقاف التهريب".


وعن فاتورة المولدات ختم ابو خليل بالقول: "الفاتورة سترتفع الى ما بين 600 و700 الف للـ5 أمبير، والحديث عن وصولها الى مليون ليرة غير صحيح".

 

*صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه البيان الآتي: بتاريخ 20 / 7 / 2021 ما بين الساعة 3.35 و4.45، تعرضت منطقة وادي حامول تلة ارمز لقصف مصدره مدفعية العدو الاسرائيلي، ولم يفد عن وقوع إصابات أو حدوث أضرار. وقد استهدفت المنطقة بـ 12 قذيفة مدفعية عيار 155 على خلفية ادعاءات العدو بسقوط صاروخين في الأراضي المحتلة مصدرها لبنان.

وقد عثرت وحدة من الجيش في محيط منطقة القليلة على 3 مزاحف لإطلاق صواريخ نوع غراد 122 ملم على أحدها صاروخ كان معداً للإطلاق تم تعطيله من قبل الوحدات المختصة.

عربياً ودولياً:

*عبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعازيه لرئيس العراق برهم صالح في سقوط ضحايا بالهجوم الإرهابي الذي استهدف بغداد أمس الاثنين.

*أعلنت النيابة العامة في باريس، الثلاثاء، فتح تحقيق حول ما كشفته تقارير إعلامية بشأن التجسس على صحفيين فرنسيين جرى اختراق هواتفهم عبر برنامج "بيغاسوس" لصالح الدولة المغربية التي نفت الأمر.

وقالت النيابة في بيان إن التحقيق يشمل عشرة اتهامات بينها "انتهاك الخصوصية" و"اعتراض مراسلات" عبر برنامج إلكتروني و"تكوين مجموعة إجرامية". ويأتي التحقيق إثر إيداع موقع "ميديابارت" الإعلامي شكوى بشأن التجسس على صحفيين تابعين له، تضاف إلى شكوى أخرى قدمتها صحيفة "لو كانار اونشينيه".

وكشف تحقيق استقصائي لتحالف من المؤسسات الإعلامية عن اختراق حكومات لهواتف صحفيين ونشطاء وحقوقيين مستخدمين برنامج طورته شركة إسرائيلية متخصصة في تقنيات التجسس.

وأظهر التحقيق الذي يحمل عنوان "مشروع بيغاسوس" وجود 37 محاولة اختراق ناجحة لهواتف ذكية تعود ملكيتها لصحفيين ونشطاء حقوقيين ومديرين تنفيذيين وامرأتين مقربتين من الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ويأتي اسم "بيغاسوس" نسبة إلى الشركة التي أسست عام 2011 في شمال تل أبيب، وتسوق برنامج التجسس "بيغاسوس" الذي، إذا اخترق الهاتف الذكي، يسمح بالوصول إلى الرسائل والصور وجهات الاتصال وحتى الاستماع إلى مكالمات مالكه، بحسب وكالة أنباء فرانس برس.

ونشر هذا التحقيق تحالف من مؤسسات إعلامية عالمية، بما فيها صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية و"الغارديان" البريطانية، بالتعاون مع منظمة العفو الدولية التي عملت على تحليل البيانات عبر مختبر الأمن التابع لها، بالإضافة إلى "فوربدن ستوريز" وهي منظمة صحفية غير ربحية تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا لها.

وكشف التحقيق وجود أشخاص من العوائل المالكة العربية ضمن المستهدفين، بالإضافة إلى 65 رجل أعمال و85 ناشطا في مجال حقوق الإنسان و189 صحفيا، فضلا عن أكثر من 600 سياسي ومسؤول حكومي.

وشملت قائمة السياسيين المستهدفين رؤساء دول، بالإضافة إلى رؤساء حكومات ووزراء ودبلوماسيين وضباط عسكريون وأمنيون، وفقا لتحقيق التحالف الإعلامي.

ويشير التحالف إلى أن من بين الصحفيين الذين تظهر أرقامهم في القائمة التي يعود تاريخها للعام 2016، صحفيون يعملون في مؤسسات إخبارية دولية مثل "سي أن أن" ووكالة "أسوشيتد برس" وصحيفتي"وول ستريت جورنال" و"نيويورك تايمز" الأميركيتين، و"لوموند" الفرنسية، و"فاينينشال تايمز" البريطانية، وشبكة "الجزيرة" في قطر، بالإضافة إلى "فويس أوف أميركا".

ما جديد كورونا :

أعلنت وزارة الصحة العامّة في تقريرها اليومي حول مستجدات فيروس كورونا اليوم الثلاثاء, عن 'تسجيل 632 إصابة جديدة بكورونا ( 601 محلية و31 وافدة) ليصبح العدد الإجمالي للإصابات 551789'.

ولفتت الوزارة في تقريرها، إلى تسجيل 'حالة وفاة جديدة، وبذلك يصبح العدد الإجمالي للوفيات 7887'.

مقدمات نشرات الأخبار :

Otv:

إذا تريث رئيس الجمهورية في الدعوة الى استشارات التكليف، إفساحاً في المجال أمام المشاورات بين الكتل، قالوا إنه يعطل تسمية رئيس جديد للحكومة ويتجاوز الصلاحيات ويخالف الدستور ويضرب الطائف ويؤسس لنظام رئاسي لا برلماني. أما إذا سارع إلى الدعوة، لأن الظرف لا يحتمل مزيداً من إضاعة الوقت، ولوضع الكتل أمام مسؤولياتها الدستورية، فموعد الاستشارات بالنسبة إليهم “إرتجالي”، والهدف من الدعوة ليس “التكليف” بل “حشرُ “الكتل.

 

إنها بكل بساطة حكاية “إبريق الزيت” لدى بعض القوى السياسية، التي لا تعمل، ولا تدع أحداً يعمل، ولا تحيد من درب الذين يرغبون بالعمل.

 

فالكسل السياسي لدى هؤلاء بلغ مداه، والنتيجة أنهم بعد سنة ونصف السنة على بدء الأزمة الحالية، تَراهم إما يتفرجون، أو يثرثرون. أما التصدي للمشكلات، فطريقه الوحيد بالنسبة إليهم هو الهرب الى الامام، وتفادي الخوض في مسار الاصلاح، على أمل مساعدات خارجية قد تأتي لتمدد لهم ولأبنائهم وأحفادهم وأقاربهم من بعدهم، الإقامة في مراكز السلطة، التي استطابوها منذ ثلاثين عاماً على الأقل.

 

لكن في كل الحالات، فليقولوا ما يقولون، وليثرثروا ما يشاؤون. فلرئيس الدولة في لبنان صلاحيات واضحة محددة في الدستور الذي أقسم عليه. وصلاحياته سيمارسها حتى آخر فاصلة، تحت سقف الميثاق الوطني والتفاهم بين اللبنانيين والوحدة بين المكونات.

والمطلوب عوض الثرثرة اليوم، أن تسمى شخصية جديدة لتشكيل الحكومة، وأن تشكل الحكومة الجديدة بأسرع وقت يمكن، لأن الأوضاع المعيشية لم تعد تطاق، وليس مقبولاً تحميل الناس مسؤولية النهب المتواصل على مدى ثلاثة عقود، وأن ينتقل الناهبون المعروفون من ممارسة السرقة الى التنظير في الاصلاح.

ومجدداً نقول، إذا كان المطلوب حكومة تطيل الازمة، الوصفة جاهزة، اذ تكفي العودة الى تركيبة معظم الحكومات المتعاقبة منذ عام 1990، لادراكها.

واذا كان المطلوب حكومة تتعايش مع الازمة، فالوصفة ايضا جاهزة، ولا يتطلب تطبيقها اكثر من استنساخ تركيبة حكومة تصريف الاعمال الحالية.

اما اذا كان المطلوب حكومة تطلق مسار الخروج من الازمة، عبر تحقيق الاصلاحات المعروفة، وهذا ما يأمل فيه جميع الناس، فالوصفة ايضا وايضا جاهزة: دستور وميثاق ووحدة معايير لناحية التشكيل، وكفاءة ونظافة كف ومشروع محدد لناحية العمل والانجاز.

رئيس الجمهورية حدد الموعد اذاً. فتحملوا مسؤولياتكم وهلمُّوا الى التسمية. وليكن التعاون بين اللبنانيين عنوان المرحلة المقبلة، لأن الخلافات لن تنتج إلا مزيداً من الغرق والفشل، وفي هذا السياق تصب كل الجهود المبذولة لبنانياً وفرنسياً ودولياً في في هذا الوقت بالذات

Lbc:

 المنار:

رمَى الحجيجُ جمراتِهم على الشياطينِ وقدَّموا الاضاحيَ وقَصَّروا شعورَهم وفقَ المناسكِ والتعاليم، فيما شياطينُ الامةِ لم يُقصِّروا عن رميِ جمراتِ حقدِهم على كلِّ مَن خالفَهم الرأي، بل على الموالينَ لهم قبلَ المعارضين.

ابعدَ من فضيحةٍ كشفَها بيغاسوس pegasus الاسرائيليُ يومَ اَدارَهُ السعوديُ والاماراتي، فبرنامجُ التجسسِ هذا سلَّطَه محمد بن سلمان على اللبنانيينَ وفقَ ما كشفَه الفرنسيونَ ضمنَ فضيحةٍ هي الاصعبُ منذُ قرارِ ولي العهد السعودي قتلَ الصحفيِ المعارضِ جمال الخاشقجي.

بالمقدِّمةِ نفسِها التي بدأَها في قضيةِ الخاشقجي - اي التجسسِ على هاتفِه، بدأَ بن سلمان برنامجَ التجسسِ في لبنانَ كما فَصَّلت صحيفةُ لوموند الفرنسية، فبرنامجُ بيغاسوس pegasus الذي اشترتهُ السعوديةُ والاماراتُ من شركةِ nso الاسرائيليةِ، استخدمتهُ للتجسسِ على رئيسِ الجمهوريةِ اللبنانية ورئيسِ الحكومةِ السابق سعد الحريري ورؤساءِ احزابٍ مواليةٍ له واخرى معارضة، ونوابٍ ووزراءَ وقادةٍ امنيينَ وعددٍ من الصحفيين.

وما يفوقُ الفضيحةَ السعوديةَ الاماراتيةَ هذه، هو صمتُ جُلِّ اللبنانيينَ - سياسيينَ وامنيينَ ومسؤولينَ واعلاميينَ - ادعياءِ السيادةِ والحريةِ والعلاقاتِ الاخويةِ معَ السعودية، الذين يَحجُّونَ الى سفارتِها كلما انزعجَ خاطرُ المملكةِ او سفيرِها بكلمةٍ او موقف، ولم يَجدوا لانفسِهم ولكراماتِهم موقفاً من هذه الجريمةِ التي يرتكبُها ثنائيُ التخريبِ العربي بحقِّ الدولةِ اللبنانيةِ ومسؤوليها وامنِها وشعبِها. 

وعسى ان يكونَ هذا الدليلِ الاضافيِّ تأكيداً للمواطنينَ العاقلينَ عن نوايا هؤلاءِ التخريبيةِ بحقِّ لبنان، شركاءِ الحصارِ والتجويعِ والتأزيمِ السياسي والمالي، المتربصينَ معَ احقادِهم بهذا البلدِ واهلِه. 

فيما السؤالُ الخطيرُ لماذا هذا التجسسُ وما هي اهدافُه؟ ولماذا ضدَّ الموالينَ لهم قبلَ المعارضين؟ هل هو مقدِّمةٌ للتلاعبِ الامني في لبنانَ عبرَ اغتيالاتٍ وتفجيرات؟ وهل من نوايا للتصعيدِ بعدَ ان صمدَ اللبنانيونَ في الحربِ الاقتصاديةِ المفروضةِ عليهم الى الآن؟ لعلَ عندَ مساعدِ وزيرِ الخارجيةِ الاميركيةِ السابقِ ديفد شينكر الجواب، الذي دعا قبلَ ايامٍ اتباعَه في لبنانَ للاستعدادِ للتحركاتِ كما في العامِ 2005..

الجديد:

خضّت تسريباتُ بيغاسوس العالمَ ما عدا لبنان .. البلدُ الواقعُ على فيلقِ تجسسٍ بالعينِ المجردة ومن دونِ وسطاءَ وتقنياتٍ بالغةِ التعقيد ..والمسؤولونَ هنا " يشربحون " لبعضهم البعض مباشرةً ومن فوقِ السطوح .. اما في ما خصَّ اسمَ رئيسِ مجلسِ ادارةِ الجديد تحسين الخياط الواردِ ضمن عملياتِ التنصت .. فلا " يتعبوا " قلبهم ويَخسروا اموالًا على استراقِ السَمع لأنَّ كلَّ ما يُدارُ خلفَ الهواتفِ الذكيةِ سيرونَهُ مباشرةً على الهواء . 

لكن هذه الفضائح هزتِ العالمَ وقلبت كيانَهُ وشرعت دولٌ بفتحِ تحقيقاتٍ عن استخدام ٍواسعِ النطاق لبرنامجِ تجسسٍ من قِبَلِ 20 بلداً على الأقل وهذا ما اعتبرتهُ الأمينةُ العامةُ لمنظمةِ العفوِ الدولية أنييس كالامار هجوماً كبيراً على الصحافةِ الناقدة فيما تحدثتِ المفوضةُ العليا لحقوقِ الإنسان في الأممِ المتحدة، ميشيل باشليه عن أخطارٍ كثيرةٍ لترهيبِ المنتقدينَ وإسكاتِ المعارضين

وفي تسريباتِ بيغاسوس الحكومية فإن الامورَ ستُدارُ عالمكشوف لكن لغايةِ اللحظة لا زِلنا في مرحلةِ البحثِ عن رئيس .. وقد اجتزنا العَقَبَةَ الاولى في وضعِ اعلانٍ نطلبُ فيه رئيساً لحكومةِ لبنان ومن المتوقع ان تبدأ السِيَرُ الذاتيةُ بالوصولِ الى قصرِ بعبدا لتشريحِها وسحبِ " الخُزعةِ " السياسية .

ومع توافرِ الترشيحاتِ وتنوعِها وخضوعِها الى سحبِ اللوتو فإن استشاراتِ بعبدا الملزِمة معرضّةٌ للتأجيل و" إذا مش التنين..الخميس"  

 ولحينه فإن الطلبات ستدرس في المعمل الجنائي لمستشاري قصر بعبدا وفق شروط ٍ ومعاييرَ اصبحت اكثر وضوحا .. فعلى اي رئيس يتقدم للمسؤولية الا يكون متمتعاً بمواصفات سعد الحريري ومن هناك " عالسكين يا رئيس " لتصدر بعدها مراسيمُ التكليفِ بعد موافقةِ ميشال باسيل .

رئيس حكومةٍ " صُنع في بعبدا" ..ويلتزم اعلان بعبدا وميثاق القصر وخاناته ويرتفع على اعمدته وبين كلماته المتقاطعة 

وإذ يهرولُ السياسيون لانجاز هذه المواصفات قبل الرابعِ من آب فإن هذا النهار سيتحول الى كابوسٍ على السلطة لاسيما وان ذكرى انفجارِ بيروت يواكبهُ انفجارٌ اجتماعيٌ غيرُ مسبوق ويصحبهُ غضبُ الشارعِ من قلّةِ أدبِ الحُكم وتمنّعهِ عن رفعِ الحصاناتِ النيابيةِ واعطاءِ الاذوناتِ الامنيةِ لمحاكمةِ المتهمين . 

  وفي التفافٍ نيابيٍ على الحصانات برزتِ اليوم عريضةً بتوقيع 26 نائباً تطلبُ احالةَ القضيةِ الى المجلسِ الاعلى لمحاكمةِ الرؤساءَ والوزراء. 

ووقّعَ على العريضةِ كتلتا التنميةِ والتحرير والوفاءِ للمقاومة وعددٍ من نواب المستقبل.  

لكن التصويتَ على الاحالةِ سوف يستلزِمُ اصواتَ ثُلُثَي اعضاءِ مجلسِ النواب اي ب86 نائباً. 

ربما كانت هذه المعجزة متوفرة إذ كانتِ النياتُ تتجهُ نحو " ركلةٍ الى الاعلى " واخضاعِ النوابَ المتّهمينَ الى محاكمةٍ بين ايادٍ امينة .. إذ إن نصفَ اعضاءِ المجلسِ الاعلى هم نواب والنصف زائد واحد هم من القضاة الذين تم تعينُهم مناصفة ً في مجلس النواب والحكومة 

 وبهذه الحالة " فإن المجلس النيابي يصبح سيد نفسه .. رَفَعَ الحصانةَ من هنا ..ومنحَها من هناك.. ويا بيروت ما دخلك شر . 

على ان محاكمة المتهمين ستكون في شارعِ الرابعِ من آب اما العراقيلُ التي يتمُّ وضعُها امام قاضي التحقيق طارق البيطار فلم يتاثر بها حتى تاريخه وهو يستند الى القانون وحكم الشعب في آن .. ويتسلحُّ بحقّ عائلاتِ الشهداءِ والمصابينَ وكل من خَسروا منازلهم وما زالت بيوتُهم مشرّعه للريح صيفاً كما الشتاء . 

ولن يُخفى على القاضي بيطار ان طبول الحرب السياسية عليه قُّرعت ولا تزال ..وانه يواجه عصيانا ًمن كل متضرر سياسي وفي طليعة هؤلاء : مجلس النواب بمن حضر متهماً .. ووزير الداخلية وحزب الله والعهد .. لكن ذكرى المئتي شهيد ستغلب قوى الامر الواقع .. والرابع من اب لشهدائه قريب .

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title