Loading alternative title

حصاد اليوم الاربعاء ٢١-٧-٢٠٢١

حصاد اليوم الاربعاء ٢١-٧-٢٠٢١
21-07-2021 14:22



-مقدمة الحصاد-

 

خطب الاضحى المبارك في بيروت والمناطق ركزت على إدانة "العيشة غير الكريمة"، وظروف الذل التي يكابدها ثمانون في المئة من الشعباللبناني"، وحملت "الموجودين في السلطات كامل المسؤوليات"... ردت وزيرة الإعلام في حكومة تصريف الأعمال منال عبد الصمد عبرحسابها على “تويتر” قائلة: “في عيد الأضحى المبارك، أدعو وأناشد المعنيين إلى التضحية بالأنانيات والأحقاد والمصالح الشخصية لإنقاذوطننا لبنان. من يظن نفسه رابحا الآن هو الخاسر الأكبر لاحقا. جرح مرفأ بيروت ما زال ينزف بانتظار العدالة، والشعب الموجوع يترقب ولادةحكومة تعطي جرعة أمل وتفاؤل”. وأرفقت تغريدتها بهاشتاغ “العبرة لمن اعتبر”.و أصدر النائب شامل روكز بياناً جاء فيه: "مرّةً جديدة نؤكّدموقفنا الراسخ لجهة سقوط كلّ الحصانات والمقامات أمام هول جريمة 4 آب، ونستغرب محاولات التستير على شخص وحماية آخر منالتحقيق، وندعو لرفع الحصانات فورًا وإعطاء أذونات الملاحقة من دون تردّد".زار رئيس تيار المردة سليمان فرنجية والنائب طوني فرنجية اليوم الأربعاء مار بشارة بطرس الراعي في الديمان.وبعد اللقاء، قال فرنجية: "جئنا كما كل سنة لزيارة سيدنا وماذا يمكن أن نقول أمام الظروف التي نعاني منها؟ فلم يعد هناك طبقة وسطى في البلد"و كشف عن إسمَين لتسميتها في الإستشارات النيابيةوهما الرئيس ميقاتي أو النائب كرامي .أضحى مباركا.. يحل العيد على اللبنانيين وهم ليسوا في أحسن حال، والبهجة التي يزرعها في نفوسهم عادة تغيب هذا المرة

محلياً:

فرنجية يكشف عن إسمَين لتسميتها في الإستشارات النيابية

زار رئيس تيار المردة سليمان فرنجية والنائب طوني فرنجية اليوم الأربعاء مار بشارة بطرس الراعي في الديمان.

وبعد اللقاء، قال فرنجية: "جئنا كما كل سنة لزيارة سيدنا وماذا يمكن أن نقول أمام الظروف التي نعاني منها؟ فلم يعد هناك طبقة وسطى في البلد"

وأضاف، "هناك فرق بين الظلم والحق ونحن ضد ان يظلم اي احد ففي عهد قائد الجيش جان قهوجي بقيت الباخرة سنتين وفي عهد جوزف عون بقيت 3 سنوات فلماذا الادعاء على قهوجي لا على جوزيف عون؟".

وتابع، "هناك ضغط كبير على القاضي طارق بيطار والمحكمة قد تستعمل كورقة ضغط من خلال الظروف الاقليمية والدولية واتحدى بيطار ان يقول اين ذهبت النيترات ومن ادخلها الى البلد".

وعن الإستشارات النيابية كشف فرنجية، "لدينا إسمان لتسميتهما في الاستشارات النيابية وهما الرئيس ميقاتي أو النائب كرامي وأي حكومة لدى فريق العهد فيها أكثر من الثلث لن نشارك فيها".

أما عن قضية المرفأ قال فرنجية: "أتحدّى القاضي بيطار أن يقول من أتى بالنيترات والمحكمة سياسية والجواب سياسي والوزير مش شغلتو يعرف إذا النيترات بينفجر

التجمع الطبي: لدهم مخازن الأدوية وبيعها للمواطن

ناشد رئيس “التجمع الطبي الاجتماعي” البروفسور رائف رضا، في بيان، قائد الجيش العماد جوزيف عون “دهم مستودعات ومخازن الأدوية، وهي معروفة، وبيعها للمواطنين، وبخاصة أنها تدخل في الأمن الصحي الذي يهدد الأمن الاجتماعي، في ظل تهرب البعض من المسؤوليات من خلال إخفاء الدواء واحتكاره وعجز وزارة الصحة عن السيطرة على الوضع”.

دولياً:

سلالة أكثر خطورة من "دلتا"... تحذيرٌ من الصحة العالمية!

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، متحدثا في الدورة 138 للجنة الأولمبية الدولية، إن "سلالة جديدة من فيروس كورونا قد تظهر في العالم، والتي ستصبح أكثر خطورة من متغير "دلتا".

وأضاف, "كلما اتسع انتشار فيروس كورونا، ستظهر متغيرات أكثر مع احتمال أن تصبح أكثر خطورة من متغير دلتا الذي يسبب الكثير من الضرر الآن. وكلما زاد عدد المتغيرات، زاد احتمال أن يكون أحدهم قادرًا على تفادي اللقاحات وإعادتنا إلى البداية

وأشار إلى أنه يوجد الآن "أزمة غير مسبوقة" تتطلب "إجراءات غير مسبوقة".

وخلال خطابه، أعلن غيبريسوس أيضًا عن الهدف الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية في مكافحة "كوفيد -19". إنه بحلول أيلول 2022، سيتم تطعيم 70% من السكان في العالم.

في رأيه، يمكن السيطرة على الوباء، ولكن من أجل إنهاء المشكلة، سنكون هناك حاجة إلى 11 مليار جرعة من اللقاحات.

تحدثت لجنة الطوارئ التابعة لمنظمة الصحة العالمية بالفعل عن مخاطر ظهور سلالات جديدة من فيروس كورونا، والتي ستصبح أكثر خطورة وعدوى، وستكون السيطرة عليها أكثر صعوبة من الآن. بالإضافة إلى ذلك، لوحظ أن الوباء لم ينته بعد.

أدرجت منظمة الصحة العالمية 4 سلالات من فيروس كورونا على أنها "مثيرة للقلق": ألفا (بريطاني) وبيتا (جنوب أفريقي) وغاما (برازيلي) ودلتا (هندي). هذا الأخير، وفقًا للخبراء، ينتشر بضعف السرعة مقارنةً بإصدار ووهان الأولي, في الوقت نفسه، حذرت المنظمة، أن العامل الممرض يستمر في التحور

سقوط صواريخ خلال أداء صلاة العيد قرب قصر الرئيس الأفغاني

افادت وزارة الداخلية الأفغانية أن ثلاثة صواريخ سقطت قرب القصر الرئاسي في العاصمة الأفغانية كابول وذلك خلال إداء صلاة العيد. وفيما نفت طالبان علاقتها بالهجوم، تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" العملية.

سقطت ثلاثة صواريخ انفجر اثنان منها فقط صباح الثلاثاء (20 يوليو/تموز 2021) على مقربة من القصر الرئاسي في العاصمة الأفغانية كابول فيما كان عدد من المسؤولين مجتمعين حول الرئيس أشرف غني قبل دقائق من إلقائه خطابا بمناسبة عيد الأضحى، على ما أفادت وزارة الداخلية.

وسمع صحفيون في وكالة فرانس برس قرابة الساعة 8,00 (3,30 ت غ) صفير صاروخين على الأقل يعبران فوق "المنطقة الخضراء" المحصنة أمنياً والتي تضم القصر الرئاسي وعدداً من السفارات بينها السفارة الأمريكية وبعثة الأمم المتحدة، ثم ينفجران.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية ميرويس ستانكزاي: "أطلق أعداء أفغانستان اليوم هجمات صاروخية في أنحاء مختلفة من مدينة كابول". وذكر ثلاثة مواقع في دائرة كيلومتر تقريبا حول القصر الرئاسي الذي استهدف مراراً في الماضي بهجمات صاروخية آخرها في كانون الأول/ديسمبر

ما جديد كورونا :

سجلت وزارة الصحة العامة اليوم الأربعاء حالة وفاة و539 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

في هذا المجال، كشف وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن عبر تويتر أن في مواجهة الموجة الرابعة من الوباء وزارة الصحة استلمت 108000 لقاح فايزر و129600 أسترازنيكا الإثنين الفائت، إضافة الى 146250 فايزر تصلنا الأحد و145000 الإثنين المقبلين انشالله.

ونوه بإقبال المواطنين، محذرا من التزايد المتسارع في الإصابات. وختم بالقول: “نقارب التحدي بحكمة وثقة رغم التشويش الضال 

مقدمات نشرات الأخبار :

Otv:

إثنينُ استشارات التكليف يقترب، والدخان الأبيض لم يتصاعد بعد من مِدخنة المشاورات السياسية المكثفة في الكواليس، وشبه الغائبة في العَلن. وفي هذا الاطار، لفتت تغريدة رئيس الجمهورية الذي شدد على أنه حسماً لأي اجتهاد او إيحاء، فإنّ الإستشارات النيابية ستجري في موعدها، مؤكداً أن أي طلب محتمل لتأجيلها يجب أن يكون مبرراً ومعللاً.

واليوم، لفت موقفان من الديمان: الأول للنائب فؤاد مخزومي، جزم فيه أن المنظومة لن تسمح برئيس حكومة يكشف فسادها، والثاني للنائب السابق سليمان فرنجية الذي أكّد أنَّ لديه إسمين للاستشارات الملزمة وهما الرئيس نجيب ميقاتي أو النائب فيصل كرامي، مشدداً في المقابل على رفض المشاركة في حكومة يكون فيها لفريق العهد أكثر من الثلث.

غير ان الابرز في مواقف فرنجية لم يكن حكومياً، بل حول التحقيق في انفجار المرفأ. فرئيس تيار المردة تحدى المحقق العدلي القاضي طارق بيطار أن يخرج ويقول من أتى بالنيترات ومن سحب منها، وقال: “هو ما عندو شي وأنا بعرف إنو ما بيعرف”.

وتابع فرنجية مشيراً إلى ان “المحكمة سياسية والجواب سياسي والوزير مش شغلتو يعرف إذا النيترات بتنفجر”.

كلام فرنجية اثار عاصفة من الردود، وكذلك العريضة النيابية المرتبطة بالإحالة على المجلس الاعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، حيث سجل سحب نائبين لتوقيعهما عليها، وساط اتهام القوى السياسية التي ينتمي اليه الوزراء المعنيون بقضية رفع الحصانات بالالتفاف على قرارات القاضي بيطار ومحاولة لفلفة كشف الحقيقة في جريمة العصر. ومن موضوع العريضة النيابية نبدأ النشرة

Lbc:

بالنصوص القانونية، قد يكون النواب الموقعين على العريضة المرتبطة بانفجار المرفأ محقين، ولكن اين ضميرهم ؟

 

عندما سميناه تفجير الضمير، لم نكن نتخيل اننا وعلى بعد ايام قليلة من الذكرى الاولى لمأساة بيروت، سنواجه فعليا غياب ضمير بعض نواب الامة.

 

احفظوا اسماءهم جيدا، فهم من اطلق عليهم لقب " نواب النيترات " .

 

ياسين جابر، وليد البعريني، ميشال موسى، ايلي الفرزلي، بهية الحريري، ابرهيم الموسوي، محمد سليمان، محمد خواجة، محمد الحجار، قاسم هاشم ، فادي علامة، ايوب حميد ، البير منصور ، عناية عز الدين ، علي عسيران ، علي خريس ، علي بزي، بكر الحجيري، طارق المرعبي، حسين جشي، حسن عز الدين، عثمان علم الدين، ايهاب حمادة ومحمد نصر الله .

 

كلهم باعوا ضميرهم، وكلهم تكتلتوا لحماية خمس شخصيات سياسية هي رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب، والنواب علي حسن خليل، غازي زعيتر ، نهاد المشنوق، والوزير السابق يوسف فنيانوس .

 

24 نائبا ، يحمون 5 شخصيات من المنظومة السياسية ، ينضم اليهم مجلس الدفاع الاعلى، وزير الداخلية محمد فهمي، وعدد من القضاة الذين يحمون اللواء عباس ابرهيم، اللواء طوني صليبا ، وعدد من الضباط السابقين، وقاضيين(2) لتصبح المعادلة كالتالي :

 

كلكم اصبحتم في مواجهة اهالي ضحايا انفجار بيروت، ومعهم هذه المرة ضمائر كل اللبنانيين، الذين يهتفون : كل يوم 4 آب وهالمرة غير .

هالمرة لن نسكت عن غياب ضحكات اطفالنا، وحنان ابائنا ، وحضن امهاتنا ، وادعية كبارنا، هالمرة لن يمر عاركم علينا.

اعيدوا حساباتكم جيدا ، اسحبوا تواقيعكم كما فعل النواب سليم سعاده، سامي فتفت، عدنان طرابلسي نقولا نحاس وديما جمالي قبل ان يسألكم اللبنانيون " كيف الكن عين تمشوا بيناتنا ؟"

اسحبوا تواقيعكم اذا بعد عندكن ضمير، فالعريضة سقطت، و عدد النواب الموقعين عليها اصبح 24، فطلب الاتهام بموجبها يجب ان يوقع عليه خُمس اعضاء المجلس النيابي على الاقل، وهو لم يعد موجودا....

 

فهل فتح باب العدالة واسعا وصولا للحقيقة؟

 

ايه في امل ....

وحتى الوصول الى هز ضمائر كل النواب، تتوجه الانظار كذلك الى الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس جديد للحكومة الاثنين المقبل في بعبدا .

حتى الساعة، يبدو ان التقدم بالبوانتاج يميل الى الرئيس نجيب ميقاتي بعد ورود معلومات عن عدم معارضة الرئيس الحريري لتسميته وكذلك رؤساء الحكومات السابقين .

 

اذا صحت المعلومات، يكون طريق رئاسة الحكومة معبدا امام ميقاتي، لا سيما ان الرئيس نبيه بري ومعه حزب الله، يدعمان وصوله الى السراي، مدعما بقبول من الطائفة السنية، تخفيفا لأي تشنجات مذهبية.

وقد علمت الـ lbci ان النائب فيصل كرامي سيُصدر بيانا يعلن فيه تسمية الرئيس نجيب ميقاتي ودعمه لرئاسة الحكومة .

ميقاتي يعتمد كذلك على اصوات مسيحية متفرقة في اكثر من كتلة، لبيقى السؤال الاهم:

ماذا عن موقف كتلة لبنان القوي ورئيسها جبران باسيل ؟

الكتلة حتى الساعة تدرس موقفها، ولم تحسم التسمية بعد، علما انها منفتحة على تسمية نواف سلام.

اما كل ما يحكى عن سعي لتأجيل الاستشارات لمزيد من المناورة، فهو غير وارد بالنسبة للبنان القوي، الذي تقول مصادره : الاستشارات في وقتها، وبعد التسمية يأتي التأليف، وما يهمنا برنامج رئيس الحكومة العتيد وقدرته على الاصلاح.

من اليوم حتى الاثنين، يبقى كل خبر ثانوي امام اخبار الرابع من آب .

المنار:

كلُ عام وانتم بخير.

لم تخل عطلةُ العيدِ من اشارات ِالتكليف، وما قد يدل ُعلى ان ما تبقى من وقت ٍحتى موعد ِالاستشارات ِسيكون ُزاخراً بالاتصالات..

الاستشارات ُفي موعدِها حسم َرئيس ُالجمهورية العماد ميشال عون رداً على حملة ِالتشكيك ِوالضغط ِلتأجيلها ... أمّا في التسميات ِفأولُ من سمى علانية ًومباشرة ًعلى الهواء كان َرئيس ُتيار المردة النائب السابق سليمان فرنجية الذي حصر َخِيارَ تيارِه بين اسمين : النائب ُفيصل كرامي ، أو النائب ُنجيب ميقاتي ، نظرا ًلعلاقة ِالصداقة ِالتي تجمعهُ بهما كما قال بعد َزيارته ِالبطريرك َالماروني في الديمان ..

لائحة ُالتسميات ِقد تقتصر على اسماء وقد تطول، لكن ما يجب ان لا يطول هو مسار ُالتكليف كما التأليف لحاجةِ الوطن ِالملحة ِالى حكومة.. 

في عيد ِالاضحى، المواطنون منشغلون بواجباتهم الاجتماعية ِبما تيسر َوبما تبقى لهم من قدرة ٍشرائيةٍ، وما اصعبها ان يعود َهؤلاء الى منازلِهم فلا يجدون كهرباء َتنير ُغرفَهم وتحفظ ُماكولاتِهم وتخفف ُحر الصيف عنهم . 

انه لامر صعب في دولة تتحكم بكهربائها الاعتمادات ، واشتراكات يسيطر على تغذيتها تقنين ُالمازوت والاستغلال ُوخبريةً تفريغ ِالبواخر واحدة ًتلو الأُخرى .. 

فهل من يسمع ُصراخ َهولاء ، وهم المعرضون لشتى انواع ِالظلم، ولا يكادون يسمعون خبرا ًسارا ًعن استيراد ِالدواء المنافس ِبسعره وجودتِه حتى ينسف َالمحتكرون المتسلطون على هذا البلد حق َالناس بالدواء ِالمدعوم ِمن جيوبهم من دون ِرادع ٍ ولا ضمير..

هؤلاء المحتكرون اعضاءُ فاعلونَ في زمرة ِالضغط ِوالحصار، هكذا تؤكد ُالحقائق ُاليومية، وتتأكدُ نواياهم عندما تتلاقى تصرفاتهُم وافعال ُمن يقف وراءَهم مع اعلان ِجو بايدن تمديد َما سماها حالة َالطوارئ ِحول َلبنان لمزاعم اقتصادية وامنية كما يشتهي ان يزوِّر الاميركيون الوقائعَ ويختلقوا الذرائع .. على من يكذِب بايدن ، وهل ادارتُه وحلفاؤها وادواتُها متضررون من ازمة ِلبنان َكما شعب ُلبنان متضرر ٌمن سياساتِهم وحصارِهم ولعبِهم بحبالِ الاضطراب الاقتصادي والمعيشي وحتى الامني؟!!.

الجديد :

جهدٌ سياسيٌ مضاعفٌ لتطويقِ تفجيرِ الرابع من اب بتحقيقاتِه وشهدائِه واحبائِه ممن ظلوا يتابعون الدربَ لمعرفةِ الحقيقة ويشتدُ هذا الجهد مع اقترابِ ذكرى التفجير والتي ستمثل امام الطبقة الحاكمة لتدمي ضميرها اذا وُجد فالعريضة النيابية التي منحها الرأيُ العامُ وسامَ العار شقت طريقَها بتوقيعِ خمسين نائبا وكلُّ اسمٍ ادناه اصبحَ امامَ الشعب الذي انتخبه مشروعَ حزام ناسف هي مناورة نيابية مهدت لما سمي التحقيق الموازي والذي يقفز على تحقيقات القاضي طارق البيطار ويفتح فرعاً اخرَ مستقلاً بادارة المجلس الاعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء الممسوك سياسياً والاعلى المركون على رفوف المحاسبة لم يسبق له ان كان جهةً صالحة لا بل هو المجلسُ الذي يغلف السياسيين برداء حصانة لانه من صنعهم منهم وفيهم والنواب الذين تهتز كرامتُهم في المحاكمة امام القاضي العدلي لم تظهر عليهم ملامحُ كرامات لدى النظر في عيون اهالي ذاك الرابع من اب الآتي غداً على شكل تفجير ثان لكل العنابر السياسية العصية على المحاكمة ومع التشهير بنواب العريضة فان قلةً فقط استعجلت الهروب والانسحاب بينهم النائب سامي فتفت بعد نظرة القاها على صورة الطفلة الشهيدة الكسندرا نجار ثم استلحق النائب عدنان طرابلس الفرار باعلانه بيان سحب توقيعه علماً ان النائب سليم سعادة كان اول المغادرين متن عريضة العار ولأن القادمَ عظيمٌ فقد استعجل النوابُ الباقون تأمينَ الحماية واعلنوها حرباً على البيطار بسلاحِ المجلس الاعلى صاغ النوابُ حركتَهم بقالبٍ دستوري وتحدوا قاضيَ التحقيق اما المبارزةُ الاكثرُ تصلباً فقد خاضها رئيسُ تيار المردة سليمان فرنجية اليوم ومن الديمان بعد لقائه البطريرك الراعي تحدى فرنجية القاضي بيطار ان يقول من اتى بالنيترات ومن سحب منهم ولكن ليس لديه اي شيء، وفي لبنان لا يوجد سر، وقال انا مع المحاكمة لكنه اعتبر ان المحكمةَ سياسيةٌ والجوابَ سياسيٌ و"الوزير مش شغلتو يعرف إذا النيترات بينفجر" واستغرب فرنجية كيف احتفل الجيش ثلاث مرات بعيد الاستقلال وهو على بعد مئة متر عن مكان وجود النيترات فاما انه لا يعرف ويجب ان يدفع الثمن او يعلم واخطأ وقال ان الباخرة بقيت موجودة في المرفأ مدة سنتين في عهد العماد جان قهوجي وثلاث سنوات في عهد العماد جوزف عون، فلماذا يتم استدعاء قهوجي ولا يستدعى عون ورأى ان الظروف الاقليمية والدولية تحاول الضغط على محور معين في هذه المنطقة والمحكمة قد تستعمل لهذا الضغط ومن خلال تصريحه الحاد بدا ان فرنجية قد وقف مُحْصِناً يرفع الحمايات مرة جديدة متحدياً القاضي المكلف وهو سلوك مرفوض ويكبل التحقيق ويضع الاغلال بين ايدي قاضٍ قال كلام حق ولم يُترك له المجال متابعة المسير

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title