Loading alternative title

"ظفار" بالخريف.. جنة عُمانية

ظفار بالخريف.. جنة عُمانية
09-09-2021 12:42



في فترة معينة من العام، تكسو الخضرة محافظة "ظفار" جنوبي سلطنة عمان، لتتحول بكاملها إلى جنة استوائية، فجبالها تتزين بالأخضر، مع أمطار موسمية مصحوبة بسحب كثيفة وضباب خلال شهور الخريف.

 

وتُعرف "ظفار" بمقومات سياحية طبيعية، وتشتهر بالبخور واللُّبان، وتكثر فيها أشجار النارجيل الاستوائية، المعروفة بجوز الهند.

وتنتشر في المحافظة الكثير من التضاريس، وتجمع طبيعتها الجغرافية بين البيئة الصحراوية والنباتية.

 

كما تكتسب "ظفار" مكانة خاصة في التاريخ العُماني الحديث والقديم؛ فهي المدينة التي بدأ منها السلطان العُماني الراحل، قابوس بن سعيد (1940- 2020)، نهضة هذه الدولة الخليجية.

 

وتقع "ظفار" في أقصى جنوبي السلطنة، وتتصل من الشرق بمحافظة الوسطى، ومن الجنوب الغربي بالحدود مع اليمن، ومن الجنوب ببحر العرب، ومن الشمال والشمال الغربي بصحراء الربع الخالي.

 

وتاريخيًا، شكلت "ظفار" همزة الوصل بين عمان وشرقي إفريقيا، وكانت بوابة عُمانية ضخمة على المحيط الهندي، ومعبرًا لطريق القوافل القديم في جنوبي شبه الجزيرة العربية.

 

- خريف فريد:

تمتاز ظفار بأنها منطقة جذب سياحي، خاصة خلال موسم الخريف بين يونيو/ حزيران وسبتمبر/ أيلول من كل عام.

ويتسم مناخها بالاعتدال طيلة أيام السنة، إلا أنها تتأثر برياح موسمية غربية من المحيط الهندي، حيث تستقبل جبالها الأمطار الموسمية المصحوبة بالسحب الكثيفة والضباب طوال أشهر الخريف.

فهي تجذب الزوار والسياح خلال موسم الخريف، في الفترة من 21 يونيو إلى منتصف سبتمبر من كل عام، من داخل السلطنة وخارجها، للاستمتاع بجمال طبيعة جبالها وشواطئها وسهولها والأجواء المناخية الرائعة، حيث تعد "ظفار"، وخاصة مدينة صلالة، من أهم المصايف السياحية في المنطقة وذلك لإمتلاكها مقومات سياحيّة كمختلف البيئات الطبيعية، والشواطئ البيضاء والرمال الناعمة وسلسلة من الجبال والأودية والسهول المنبسطة والصحراء الممتدة إلى الربع الخالي والعيون المائية والنافورات الطبيعية والكهوف المتنوعة.

تلك المميزات شكلت منها وجهة سياحية على مستوى الوطن العربي، ولدينا سواح يأتون من الدول الأوربية، والشباب المغامرون الذين يحبون الذهاب في رحلات إلى البادية.

وتشتهر "ظفار" بإنتاج اللُّبان الذي تشكل شجرته رمزًا لظفار، ويمثل عامود التجارة الأساسي في جنوب شبه الجزيرة العربية قديمًا، ومصدرًا مهمًا من مصادر الدخل؛ حيث اشتهرت المحافظة بإنتاج أجود أنواع اللُّبان في العالم.

 

بعد انتهاء موسم الخريف، يبدأ موسم الطيور الجارحة؛ حيث تعد المنطقة من أكثر المناطق استقبالًا لهذه الطيور.

وبالرغم من جائحة كورونا، فقد شهدت "ظفار" إقبالًا كبيرًا هذا العام في قطاع السياحة الداخلية.

 

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title