Loading alternative title

الجانب الأميركي من سيرة كريستيان ديور في معرض "ديور" بنيويورك

الجانب الأميركي من سيرة كريستيان ديور في معرض ديور بنيويورك
10-09-2021 09:31



بصورة جديدة تجمع بين تصاميم دار الأزياء الفرنسية والثقافة الأميركية، ينطلق معرض "ديور" في متحف "بروكلين" بنيويورك، حول محطتيه السابقتين في باريس ولندن، اليوم الجمعة.
 ويركز المعرض، الذي يتزامن مع أسبوع الموضة الذي تشهده مدينة نيويورك حالياً، على الجانب الأميركي من سيرة كريستيان ديور.
 وكان معرض "ديور مصمم الأحلام"، الذي أقيم في العاصمتين: الفرنسية عام 2017، والبريطانية عام 2019، قد شهد إقبالاً قياسياً. 

 ويضم المعرض 300 فستان، تروي تاريخ دار "ديور" على مدى 75 عاماً، والمصممين الذين تعاقبوا عليها خلفاً لكريستيان ديور، الذي توفي عام 1957، منهم: إيف سان لوران، وماريا غراتسيا كيوري، المديرة الإبداعية الحالية، وأول امرأة تتسلم هذا المنصب في تاريخ الدار. 
 وسيتم عرض هذه الفساتين في كل مساحات قاعة "الحديقة السحرية" بالمتحف، ذات السقف المزين بنجوم، ونحو ثلثي هذه الفساتين لم تكن مُدرجة ضمن المعرض الأساسي في باريس، وذلك لأن كريستيان ديور لم يكن يصمم أزياء الهوت كوتور في نيويورك، بل كان يكتفي بتصنيع الأزياء الجاهزة الفاخرة لنساء أميركيات يبحثن عن ملابس مريحة وسهلة للارتداء.
 

وقد تعاونت ماريا غراتسيا كيوري، المديرة الإبداعية لديور مع الفنانة الأميركية النسوية جودي شيكاغو، التي يعرض أشهر أعمالها "ذا دينر بارتي" في متحف "بروكلين"، كما تم تخصيص بعض الصالات لنجوم هوليوود، الذين ارتدوا ملابس "ديور"، وللمصورين الأميركيين الذين خلدوا تصاميم الدار.
 وحقق مصمم الأزياء الفرنسي كريستيان ديور ثورة في عالم الأزياء نجاحاً مبهراً في باريس لدى طرحه عام 1947، تشكيلته الأولى "كورول"، التي اتسمت تصاميمها بالخصر الضيق، والأوراك المستديرة، والتنورة المنتفخة. 

 وواجه كريستيان ديور، خلال وجوده في شيكاغو، احتجاجات من نساء عبرن عن رفضهن تنانير "الجدات" الطويلة جداً، التي صممها في ذلك الوقت. ولأن مدينة نيويورك كانت تثير إعجابه كثيراً لهذا أقام عام 1948 مقراً لداره في الجادة الخامسة بمدينة نيويورك. 
 وسطع اسم المصمم الفرنسي، كريستيان ديور في القرن الماضي، ولايزال يضيء بحضوره عالم الأزياء والموضة الأكثر شهرة في العالم، وقد عرفت أزياؤه بالفخامة والأنوثة، كونه يبرز خصر المرأة وصدرها والأوراك المحشوة، وقد طوّر التنورة وجعلها بطول يصل لتحت الركبة بطريقة تمنح جسد المرأة سحرية لا تقل عن أي لوحة عالمية، وقد وصفت أزياؤه بأنها تستثير الرغبات، إلى أن بات في عام 1948علامة تجاريةً منافسة لدور الأزياء الأخرى.

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title