Loading alternative title

عناوين الصّحف الصادرة اليوم الأربعاء 15-09-2021

عناوين الصّحف الصادرة اليوم الأربعاء 15-09-2021
15-09-2021 02:16



 

عناوين الصّحف الصادرة اليوم الأربعاء 15-09-2021//

النهار:

إختبار داهم قبل الثقة:احضار دياب

بوتين استقبل الأسد في موسكو... ودخل إلى الحجر

إيران على مسافة شهر من امتلاك وقود لصنع القنبلة

نداء الوطن:

دياب من اسطنبول إلى أميركا... وبيطار يلاحقه من السراي إلى "تلّة الخيّاط"

حكومة "الثلث المستهبل"!

سوق الصهاريج الحرّة

الصين تُكافح "بؤرة جديدة"... و"الكوليرا" يتفشّى في نيجيريا

محقّقون أمميّون يرسمون صورة قاتمة عن "بلاد الشام"

بوتين ينتقد التدخّل الأجنبي في "سوريا الأسد"

الأخبار :

الحكومة تتمسّك بـ«حُكم المصرف»

الكارتيل يبتزّ الأهل: أقساط بالدولار الفريش

لاستعادة أموال سلامة المهربة قبل استيلاء سويسرا عليها

وفد مصري إلى غزة لتسويق خطّة لابيد: حكومة بينت تحيِي «الأمن مقابل الاقتصاد»

اللواء :

رزنامة الحكومة تسابق الوقت: غداً جلسة البيان والثقة الأسبوع المقبل

سلامة في السراي اليوم بعد «الموافقات المسبقة» للبواخر.. والبيطار مصر على ملاحقة دياب ولو خارج البلاد

السعودية تدعو لحرمان الحوثيين من مصدر اسلحتهم

بوتين للاسد قبل العزل:القوات الأجنبية تعيق توحيد سوريا. 

الجمهورية :

أولوية الحكومة.. الأزمات والانتخابات

تأثر السلع بتراجع الدولار

هل سيتم الافراج عن الدولارات

يمكن لهذه الحكومة ترك بصمة

تسوية تطيح الاخضر واليابس

بوتين :القوات الاجنبية عائق امام توحيد سوريا

الشرق:

إمّضِ قيس... إمّضِ يا جبران

السلاح «بطل » البيان الوزاري!

 الديار:

دياب يواجه البيطار بغطاء دار الفتوى ورؤساء الحكومات السابقين

البيان الوزاري ينجز خلال ساعات: بند المقاومة مر بسلاسة والنقاش اقتصادي ــ مالي

مخزون البنزين لامس الخط الاحمر: البواخر ال٧ لم تفرغ حمولتها بعد!

البناء :

قمة بوتين – الأسد ترسم خطة السنة المقبلة: إنهاء الاحتلالات والكانتونات والعقوبات… وحلّ سياسي /

 لبنان وفرصة تلقي إيجابيات المتغيّرات: أنبوب نفط العراق ومرفأ المنطقة وترسيم بحري /

 حزب الله ينجز الترتيبات لبدء توزيع المازوت… واتحاد بلديات الضاحية ينظم المولدات

أبرز ما تناولته الصحف العربية الصادرة اليوم 15-09-2021//

الشرق الأوسط :

مذكرة إحضار جديدة بحقّ دياب في «انفجار المرفأ»

تحرك مرتقب لإعادة توحيد أسعار صرف الليرة اللبنانية

وعود بحلحلة أزمة الوقود في لبنان خلال 48 ساعة

تسليم وتسلم في الوزارات اللبنانية... ووعود بمواجهة التحديات والتغيير

الأنباء الكويتية :

الانتخابات في مقدمة البرنامج الوزاري.. ومنافسة غير مألوفة بين نفط الدولة ونفط حزب الله.. و«العناية الدولية» فتحت صندوق النقد لمصرف لبنان

ميقاتي يستعجل ثقة الناس قبل «النواب» و«البيان».. والوزراء تسلّموا حقائبهم

أبي المنى تلقى تهنئة رئيس الحكومة والراعي بمشيخة العقل

مذكرة جديدة بحق دياب وبيطار يطلب إحضاره بالقوة

السنة المدرسية انطلقت بين سندان أزمة المحروقات ومطرقة نزف المعلمين

الراي الكويتية :

لبنان سيوقع عقدا لإجراء تدقيق جنائي للبنك المركزي في غضون أيام

«حزب الله» يستعدّ لاستقبال طلائع المازوت الإيراني بـ «احتفالية»

الجريدة:

لبنان يترقب انفراجات نسبية وخطة الكهرباء اختبار ميقاتي الأول

أسرار الصّحف اللبنانية اليوم الأربعاء 15-09-2021//

 اللواء :

همس:

ترددت معلومات عن مسارعة مسؤول سابق بمغادرة لبنان إلى الخارج في زيارة وصفت بالعائلية!

غمز:

مرر أحد الوزراء المحسوبين على تيار حاكم عدة قرارات قبل حزم حقائبه ومغادرة الوزارة التي كان على رأسها..

 لغز:

فوجى لبنانيون عادوا من عاصمة ناهضة بالتذكير بالوضع الذي آل إليه الوضع في لبنان لجهة تسميته ب«بنغلادش العرب»!

 نداء الوطن:

خفايا:

انتشرت في الآونة الاخيرة ظاهرة بيع قسائم البنزين من قبل عناصر مختلف الأجهزة الأمنية حيث بلغ سعر قسيمة 20 ليتراً من البنزين مبلغ خمسمائة الف ليرة لبنانية.

اعتبر مصدر ديبلوماسي ان ظاهرة ايلاء رؤساء محاكم الجنايات المناصب الوزارية والإدارية العليا تؤكد وجود خلل في النظام القضائي اللبناني يفضي الى اعتبار المواقع القضائية الجزائية بمثابة مواقع سياسية لا قضائية.

استعجلت دوائر وزارة الطاقة والمياه استصدار جدول تسعير المحروقات على اساس سعر السوق الا انها تريثت بذلك بعد قرار حاكم مصرف لبنان بفتح الاعتمادات للبواخر الراسية قبالة الشواطئ اللبنانية على اساس سعر 8000 ليرة لبنانية.

البناء :

خفايا:

تقول الجهات التنفيذية لخطة توزيع المازوت الآتي بالسفن الإيرانية أنها باتت تملك معادلة لتسعير بدلات اشتراكات الكهرباء من المولدات التي ستحصل على حصص من هذه المادة، وتوقعت ان تقدّم عبر اتحاد بلديات الضاحية مثالاً يلمسه كلّ لبنان

كواليس:

تبلغت جهات قيادية في التشكيلات العسكرية الكردية العاملة في شمال سورية تحت الرعاية الأميركية أنّ عليها الاستعداد لملاقاة العام المقبل دون وجود أميركي عسكري، وانّ حواراً عسكرياً أميركياً روسياً يجري لترتيبات نقل المسؤولية العسكرية في المنطقة للقوات الروسية…

أسرار الجمهورية :

أكدت مصادر على علاقة بإدارة دولة غربية أنها ستدعم لبنان ما أن تلوح أولى المبادرات الإصلاحية.

توقع مسؤول كبير أن تتوتر العلاقات قريباً بين وزير بارز وبعض أركان السلطة ما لم يترك ليقوم بعمله وفق قناعاته

أحد اعضاء نادي رؤساء الحكومات السابقين لم يكن ممتنا للطريقة التي تمت فيها معالجة موضوع تشكيل الحكومة.

أبرز ما تناولته الصحف العربية الصادرة اليوم 15-09-2021//

كتبت نداء الوطن:

واحد من أعمدة توجهات رئيس الحكومة نجيب ميقاتي هو السعي للانفتاح على الدول العربية التي تتيح ملفات العلاقة معها استعادة شيء مما فقدته الدورة الاقتصادية التي كان البنك الدولي قال عنها إنها في كساد متعمد.

وهذا التوجه هو الذي دفعه إلى الإعلان قبل أربعة أيام عن الاتصال بالكويت من أجل تجديد الحديث عن القرض الذي عرضه الصندوق الكويتي للتنمية قبل زهاء 10 سنوات من أجل بناء معمل للكهرباء بكلفة تصل إلى أقل من نصف المبلغ الذي كانت وزارة الطاقة رصدته له.

من المؤكد أن وصول المازوت الإيراني عبر مرفأ بانياس لا يعين هذا التوجه. فالدول العربية ولا سيما الخليجية، المعنية الأولى بمساعدة لبنان عن طريق إحياء اتفاقات ومشاريع اتفاقات كتلك التي كان جرى تحضيرها في العام 2019 بين لبنان والمملكة العربية السعودية قبل أن تستقيل حكومة الرئيس سعد الحريري (عددها 22 مشروعاً وتتناول الاستثمارات في مجالات عدة)، ترصد ردود الفعل على الحكومة الجديدة لتكوين فكرة عن توجهاتها الإقليمية والداخلية. فهذه الدول أبلغت من يعنيهم الأمر قبل الإعلان عن ولادة الحكومة، أنها ستدقق بكل إسم من أسماء الوزراء وفي كل حقيبة وزارية وإلى من ستُسند، وما هو التاريخ السياسي لمن يتولاها للبناء على الشيء مقتضاه.

على رغم قول الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله أول من أمس أن حزبه لا ينوي استثمار استقدام المحروقات من إيران في السياسة وأنه تجنب الدعاية الإعلامية لانطلاق الباخرة الأولى ولمسارها ولرسوها في ميناء بانياس، فإن الحزب تقصد أسلوباً آخر يقضي بالانتظار التشويقي لمسار ورسو الباخرة، وصولاً إلى حديث أوساطه في البقاع عن اصطفاف مناصري الحزب على بعض الطرقات نحو بعلبك من أجل استقبال الصهاريج التي ستنقل حمولتها من المازوت إلى خزانات مخصصة لها قبل توزيعها بدءاً من يوم غد الخميس على "من يرغب".

قد يصعب على الدول التي تناصبها طهران (ومعها الحزب) العداء، أن تعلن رفضها استقدام المازوت الإيراني والبنزين من بعده طالما أن أزمة المحروقات ما زالت تتفاقم وتنغص عيش اللبنانيين. وفي المقابل يعترف "حزب الله" أن استقدامه بضع بواخر من النفط الإيراني لن يحل أزمة المحروقات. وهذا ما يضع هذه الخطوة في خانة الاستثمار السياسي سواء اعترف الحزب بذلك أم نفاه. وإلا لماذا جاء استقدام هذه البواخر في سياق ذروة الهجوم على السياسة الأميركية في المنطقة، من العراق إلى اليمن وسوريا متهماً إياها بمحاصرة لبنان ومعلناً انهزام المشروع الأميركي.

ما يستدعي التوقف عنده هو تحول خطاب نصرالله من لغة التهديد والوعيد لأميركا قبل أسبوعين إلى لغة "ترحيب" بما سماه المساعدة الأميركية لاستجرار الكهرباء من الأردن والغاز من مصر، في وقت ولدت الحكومة في ظل مناخ ينحو إلى التمهيد لتسويات ولو ظرفية قد تقود إلى استئناف مفاوضات فيينا، بعد أن سمحت طهران بتشغيل كاميرات المراقبة التابعة لوكالة الطاقة الذرية، في منشآتها النووية، والتي كانت أوقفتها قبل أشهر في إطار التصعيد على وقع التفاوض في فيينا. فهل تنسحب لغة التهدئة مع الولايات المتحدة على العلاقة بين إيران وبين الدول العربية الخليجية، في وقت ينتظر أن تتجدد الاجتماعات السعودية الإيرانية في بغداد بعد انقطاع شهرين، إثر الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى طهران؟

يبدو أن على الحكومة الجديدة أن تنتظر ما يدور في الأفق الدولي الإقليمي قبل أن تتوقع نتائج من طموحها بالانفتاح على الدول العربية، التي من الطبيعي أن تعتمد نهج الحذر والمراقبة وممارسات الوزراء في الحكومة الجديدة.

 

 

 

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title