Loading alternative title
  • الرئيسية
  • محلي
  • سفيرة لبنان في الاردن احتفلت بعيد الإستقلال:انفتاحنا تجاه التنوع جعل من لبنان والأردن نموذجين في المسامحة والعدالة والحرية

سفيرة لبنان في الاردن احتفلت بعيد الإستقلال:انفتاحنا تجاه التنوع جعل من لبنان والأردن نموذجين في المسامحة والعدالة والحرية

سفيرة لبنان في الاردن احتفلت بعيد الإستقلال:انفتاحنا تجاه التنوع جعل من لبنان والأردن نموذجين في المسامحة والعدالة والحرية
21-11-2018 22:19


قامت سفيرة لبنان في الاردن ترايسي داني شمعون احتفالا بعيد الإستقلال الماسي، مساء الاحد الماضي، بحضور الأميرة غيداء طلال والأميرة وجدان الهاشمي، رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري، وزير المالية السابق محمد ابو حمور، ورؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية وعميد الجالية اللبنانية المهندس فؤاد ابو حمدان وألامين العام لوزارة الخارجية والمغتربين زيد اللوزي ومدير ادارة المراسم السفير سامي غوشة وعضوي مجلس الأعيان طلال ابوغزاله وناصر اللوزي وطاقم السفارة اللبنانية وأمين عمان يوسف الشواربة وعدد من رجال الدين مسيحيين ومسلمين وعدد كبير من الجالية اللبنانية في الاردن وحشد من المدعوين.


شمعون


وألقت السفيرة ترايسي شمعون كلمة خلال الحفل باللغتين العربية والانكليزية، قالت فيها: "منذ سنة بدأت مهمتي كسفيرة في المملكة الأردنية الهاشمية ولم أتوقع أبدا هذه الدرجة من الأمور المشتركة التي تجمعنا في جوانب كثيرة كالثقافة والنضال والتاريخ بين لبنان والأردن".


وأضافت : "هذه الأرض (الأردن ) التي نعيش عليها من دون أن ندرك قيمتها هي مهد الحضارات والديانات السماوية، وأنا أشعر بالطمأنينة للصداقة التي تربط لبنان والأردن منذ بداية عهد استقلاليهما والتزامهما تجاه السلام والحفاظ على كرامة الإنسان في هذه المنطقة". 


وقالت شمعون : "انفتاحنا تجاه التنوع الديني والحضاري جعل من لبنان والأردن نموذجين في المسامحة والعدالة والحرية في زمن يتجه فيه العالم إلى العنف والتطرف".


وزادت : "يقال إذا شارك شخص غيره في مصائبه فإن مصيبته تهون عليه ولبنان والأردن يتشاركان في ظروفهما الصعبة وفي مواقفهما الواحدة تجاه القضايا المصيرية في المنطقة، كموضوع حل الدولتين لفلسطين، وأهمية حماية وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" التي تؤدي دورا رئيسا في مجالي الصحة وتربية الأطفال الفلسطينيين الذين يعيشون في مخيمات لبنان والأردن، ونحن أيضا حريصون على الوصاية الهاشمية على الأماكن المسيحية والإسلامية في القدس.


وتابعت : "هناك هواجس عدة تجمعنا، أهمها اللاجئون الفلسطينيون والنازحون السوريون على أراضينا (لبنان والأردن) وما يتبع ذلك من مسؤوليات تضاف إليها التحديات الاقتصادية التي زادت من ثقلها الصراعات الإقليمية والحقائق الجغرافية، لكن على الرغم من كل ذلك، علاقتنا التاريخية والثقافية واللغوية تجمعنا في هذا المشرق العربي الذي لا يمثل فقط منطقة جغرافية بل مصدر فخر واعتزاز لشعبينا اصحاب الجذور العريقة".


وقالت : "في هذه المناسبة أشعر بالإمتنان والشكر في ذكرى الإستقلال التي تمت بجهود أجدادنا وجيلنا الحالي هو الذي استفاد من انتصارهم فكانت الحرية والأستقرار، اليوم نفتخر ببلدنا لبنان ولا أحد يستطيع أن يهدد سيادتنا التي بنيت على دماء شهدائنا رحمهم الله". 


وختمت شمعون :"أتمنى لكم عيد استقلال سعيد .. عشتم وعاش الأردن، عاش لبنان". 


 

image title here

Some title