Loading alternative title

حصاد اليوم 5-3-2019

حصاد اليوم 5-3-2019
05-03-2019 20:36


أبرز أخبار محلية:


أخبار محلية:


-عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسبكين خلال استقباله له قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، للزيارة الرسمية التي ينوي الرئيس عون القيام بها إلى روسيا في نهاية الشهر الجاري، وللمواضيع التي ستتم مناقشتها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمسؤولين الروس الذين سيلتقيهم. وأوضح السفير زاسبكين أن لزيارة الرئيس عون إلى موسكو أهمية كبيرة نظراً للعلاقات المتينة بين البلدين والتي ستتعزز أكثر خلال الزيارة. واستقبل الرئيس عون في حضور وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي، وفد "الهيئة الوطنية لحماية الدستور والقانون" والتي أنشأت العام 2015. وأوضح الوزير جريصاتي أن الهيئة عرضت لمختلف القوانين دستورياً مطروحة على بساط البحث. "وأثنى الأعضاء على حملة مكافحة الفساد التي يرعاها رئيس الجمهورية والتي لا يجوز أن تتوقف أو أن تتطيف لأن الطوائف براء من كل اتهام، وإذ كان هناك من إدانة فهي للأشخاص وليس للنهج السياسي أو للطوائف التي ينتمون إليها". الى ذلك شهد قصر بعبدا، قبل ظهر اليوم تقديم اوراق اعتماد ستة سفراء معتمدين في لبنان، يشكلّون دفعة جديدة من رؤساء البعثات الديبلوماسية الذين يقدمون اوراق اعتمادهم لرئيس الجمهورية. وتضمنت هذه الدفعة من السفراء: سفير جمهورية بلغاريا، سفير منظمة فرسان مالطا، سفير جمهورية ايرلندا،  سفير جمهورية غينيا،  سفير جمهورية بيلاروسيا، وسفير جمهورية اوغندا. وحضر تقديم اوراق الاعتماد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل والامين العام لوزارة الخارجية السفير هاني شميطلي والمدير العام للمراسم في رئاسة الجمهورية الدكتور نبيل شديد ومديرة المراسم في وزارة الخارجية السفيرة  نجلا رياشي عساكر. 


-أقامت السفيرة اللبنانية في الاردن تريسي شمعون والجالية اللبنانية حفل استقبال حاشد مساء امس تكريما لرئيس مجلس النواب نبيه بري والوفد المرافق، في حضور رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس النواب الاردني عاطف الطراونة وعدد من اعضاء مجلسي النواب والاعيان الاردنيين ولجنة الصداقة البرلمانية ووزراء ونواب سابقين وابناء الجالية اللبنانية في الاردن. رحبت السفيرة شمعون بالرئيسين بري والطراونة والوفد اللبناني وقالت: "دولة الرئيس غني عن التعريف، وهو معروف عنه انفتاحه للحوار بين مختلف الطوائف والمكونات اللبنانية وان وجوده هنا هو شهادة للعلاقة المميزة التي تربط لبنان والاردن اللذين يتشاطران قيم حرية التعبير والمعتقد في عالم تتهدده نزاعات التطرف. ثم القى الرئيس بري الكلمة الآتية: "يسرني ان التقي بكم هنا في أحضان عمان عاصمة المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة تلبية لدعوة كريمة من السيد رئيس الاتحاد رئيس مجلس النواب الاردني الحاضر بيننا. أود بداية ان اشكر هذا البلد الشقيق وعلى رأسه جلالة الملك عبد الله الثاني على الانتباه الشديد الى الوقائع المتصلة بحياة واعمال الجالية اللبنانية في الاردن". أضاف: "انطلاقا من هذا اللقاء، إني اؤكد على أوجه الشبه الشديد بين البلدين الشقيقين لبنان والاردن في تماسهما الجغرافي مع فلسطين المحتلة ومع الضغوط والتحديات التي يفرضها الاحتلال الاسرئيلي على فلسطين، بدءا من تدنيس المقدسات وفي الطليعة المسجد الاقصى الشريف الذي يقع تحت وصاية المملكة الى كل فلسطين الى الجليل الذي وقع مع جبل عامل وثيقة شرف في سبيل التحرير".


-ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي، جانبا من الاجتماع التنسيقي للوفد التقني المؤلف من مديرين عامين وممثلين عن كل الوزارات المعنية الذي يزور المملكة العربية السعودية في 10 و11 آذار الحالي من أجل التحضير لاجتماع اللجنة العليا المشتركة اللبنانية-السعودية التي يترأسها عن الجانب السعودي وزير المال محمد الجدعان، وعن الجانب اللبناني وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش. والهدف من زيارة الوفد التقني هو البحث في مواضيع التعاون بين البلدين وبت صورة نهائية لمشاريع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المطروحة من الجانبين، تمهيدا لعقد اللجنة المشتركة العليا وزيارة الرئيس الحريري للمملكة لرعاية توقيع الاتفاقيات في وقت لاحق. واستقبل الحريري عند الاولى والنصف، نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الاوسط ديفيد ساترفيلد ترافقه السفيرة الاميركية اليزابيت ريتشارد في حضور الوزير السابق غطاس الخوري، وجرى خلال اللقاء عرض المستجدات والاوضاع العامة في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين، واستكمل النقاش على مأدبة غداء. واجتمع الحريري مع نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني وعرض معه شؤونا وزارية وأوضاعا عامة. كذلك استقبل وفدا من الامم المتحدة للتجارة والتنمية "الاونكتاد" برئاسة جيمس زان الذي يزور لبنان حاليا لمناسبة اطلاق تقرير سياسة مراجعة الاستثمار في لبنان غدا خلال ورشة عمل تقام في السراي، وتشارك فيها مختلف الإدارات المعنية بالاستثمارات. وحضر الاجتماع رئيس المؤسسة العامة للاستثمار "ايدال" نبيل عيتاني. والتقى الحريري وفدا من مجلس ديوان المحاسبة برئاسة القاضي احمد حمدان الذي سلمه التقرير السنوي الذي أصدره الديوان.


-ردّ المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة سعد الحريري على كلام النائب بولا يعقوبيان، أمس الإثنين، عبر قناة "الجديد"، الذي أشارت فيه إلى أنّ قيام الحريري بإقصاء مدير مكتبه السابق نادر الحريري بسبب صفقات في قطاع الاتصالات. وقال مكتب الحريري في بيانه: "زعمت النائب بولا يعقوبيان في مقابلة على تلفزيون "الجديد" أمس أن رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أقصى مدير مكتبه السابق نادر الحريري بسبب صفقات في قطاع الاتصالات، كشفها له أحد مستشاري وزير الاتصالات". وأضاف: "يهم المكتب الإعلامي للرئيس الحريري أن يوضح أن نادر الحريري استقال من منصبه بناء لطلبه وإصراره، ولم يتمّ إقصاؤه عن هذا المنصب، وأن أي كلام عن صفقات مزعومة في قطاع الاتصالات أو غيره، هو كلام ملفق وعار من الصحة ولا يمت للحقيقة بأي صلة".


-عقدت كتلة المستقبل النيابية، الثلاثاء، في بيت الوسط، اجتماعاً برئاسة النائب بهية الحريري، جرى خلاله عرض لآخر التطورات والأوضاع العامة، وأصدرت في نهايته بيانا تلته النائب رولا الطبش، فيما يلي نصه: اولاً، تؤكد الكتلة على اهمية ورش العمل الرقابية والتشريعية القائمة في المجلس النيابي، وعلى الدور الذي تضطلع به اللجان النيابية المختصة في هذا المجال، لا سيما ما يتصل بملفات الاصلاح الاداري ومواكبة البرنامج الحكومي للنهوض الاقتصادي واطلاق عجلة النمو وتطوير الخدمات في كافة المناطق. ثانياً، تجدد الكتلة دعوتها الى حماية الفرصة المتاحة لانطلاق المشروع الاستثماري وخطة الاصلاح والنهوض الاقتصادي، والتوقف عن سياسات الغرق في السجالات العقيمة والحملات التي تتولاها بعض وسائل الاعلام بهدف تعطيل هذه الفرصة واسقاط البرنامج الحكومي في دوامة المناكفات والكيديات السياسية اليومية. ثالثاً، ان الكتلة اذ تنوه بالمطالعة المالية والادارية والسياسية التي قدمها الرئيس فؤاد السنيورة في مؤتمره الصحافي، وتدعو الى التعامل مع ارقامها ووقائعها بعيداً عن المزايدات والاصطفافات المعروفة، تكرر في الوقت ذاته وقوفها الى جانب الرئيس السنيورة، وتدين الحملات التي تستهدف النهج الاقتصادي والسياسي الذي يمثله مع كافة الذين نذروا أنفسهم لخدمة لبنان والدولة الى جانب الرئيس الشهيد رفيق الحريري.


-غردت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن عبر حسابها الخاص على موقع "تويتر" قائلة: "شكرا دولة الرئيس نبيه بري". وكان الرئيس بري قد أعلن إزالة المكعبات الاسمنتية من أمام منزله في عين التينة وفتح الريق باتجاه الرملة البيضاء.


-أعلن مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى بالوكالة السفير دايفيد ساترفيلد، في تصريح مقتضب اثر لقائه وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، "ان لبنان اصبح له حكومة جديدة تتخذ قرارات حساسة تتعلق باقتصاد البلد ومكافحة الفساد وبالمسائل الامنية". وأكد ان "الولايات المتحدة الاميركية ملتزمة مع لبنان بشكل كبير وتود ان تراه يتقدم ويواجه خياراته وسيتم التعامل، من قبلنا ومن قبل دول اخرى، بحسب الطريقة التي سيتبنى من خلالها لبنان هذه الخيارات، التي نأمل ان تكون ايجابية لمصلحة لبنان وشعبه وليس لصالح اطراف خارجية". 


-أكّد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل بعد اجتماع تكتل لبنان القوي عن تقديم "3 قوانين وهي قانون رفع السرية المصرفية وقانون رفع الحصانة وقانون استعادة الاموال المنهوبة". وأضاف باسيل: "نحن امام ورشة تشريعية والقانون الاول الذي نقترحه هو قانون رفع السرية المصرفية الذي وقعه عشرة نواب من التكتل ونتقدم به اليوم". وتابع: "المعنيون بالقانون هم من رئيس الجمهورية الى اصغر اجير في الدولة اي من رأس الهرم الى اسفل الهرم مع ازواجهم واولادهم القاصرين ورفع السرية يتم تلقائيا". وأوضح أنّ لبنان: :ليس للمرّة الأولى يدخل في هذا المجال، فرفع السرية المصرفية ميزة تحلى بها من فترة طويلة". وأكد: "على المستوى الشخصي تحديت الديار ثم كررت التحدي خلال حلقة في كلام الناس لكشف حساباتي ولم يتم قبول التحدي الذي قبلته محطة الجديد التي حضرت تقريرا ونشرت كل الارقام على شاشتها ورغم كل ذلك استمرت الاخبار الكاذبة".


-في التعليق الأول له على قرار الإفراج عنه، قال رجل الأعمال اللبناني كارلوس غصن: "أنا ممتن للغاية لعائلتي وأصدقائي الذين دعموني خلال هذه المرحلة الصعبة كما أقدّر دعم المنظمات غير الحكومية والحملات التي تدافع عن حقوق الإنسان في اليابان وحول العالم، فهي تناضل من أجل مبدأ افتراض البراءة والمحاكمة العادلة". وأضاف غصن: "أنا بريء وملتزم تماما بالدفاع عن نفسي في ظلّ حكمٍ عادلٍ ضد هذه الادعاءات التي لا اساس لها من الصحّة".


-صدر عـــن المديرية العامة لقـوى الامن الداخلي ـ شعبـة العلاقات العامة البلاغ التالي: "خلال يومي الأربعاء والخميس 6 و7/3/2019، سيتم إدخال رافعة وشاحنات إلى شارع الحسين في محلّة "اللبّان" – قريطم، من أمام تقاطع السادات / مدخل الجامعة اللبنانية – الأميركية، بعكس وجهة السير، وذلك بهدف رفع الحواجز الإسمنتية من محيط قصر قريطم. ستؤدّي هذه الأعمال إلى منع المرور، وتحويل السير الى الطرقات الفرعيّة المجاورة، اعتباراً من الساعة 7.00 من التاريخين المذكورَين ولحين الانتهاء. يرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم، والتقيد بتوجيهات رجال قوى الامن الداخلي وارشاداتهم، وبعلامات السير التوجيهية الموضوعة في المكان تسهيلاً لحركة المرور ومنعاً للازدحام". 


-أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة - بلاغأً جاء فيه: "يعقد مجلس النواب، يومي الأربعاء والخميس 6 و7/3/2019، جلسة عامة لانتخاب المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء. لذلك سيتم اعتباراً من الساعة 7.00 صباحاً من التاريخين المذكورين، وحتى الإنتهاء، إخلاء وإقفال شارع المصارف كلياً طيلة فترة انعقاد الجلسة. يرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم والتقيّد بإرشادات وتوجيهات رجال قوى الأمن الداخلي، وبالإشارات التوجيهية الموضوعة في المكان تسهيلاً لحركة السير ومنعاً للازدحام".


---------------------


عربي ودولي:


-أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون إنها لا تنوي الترشح مرة أخرى لانتخابات الرئاسة الأمريكية في عام 2020. وقالت كلينتون في مقابلة مع قناة "نيوز 12": "لن أرشح نفسي، لكنني سأواصل عملي بالحديث والدفاع عن قناعاتي". ونفت كلينتون أيضا وجود خطط لديها للترشح لمنصب حاكم أو مدينة نيويورك، مشيرة إلى إنها "تساعد حزبها، كما تتمتع بحياتها ككاتبة وناشطة وجدة". يذكر أن هيلاري كلينتون لم تستبعد في تشرين الاول 2018، إمكانية الترشح مرة أخرى لرئاسة الولايات المتحدة في عام 2020. وذكرت أنها "ستقوم بكل ما في وسعها حتى يأتي ديمقراطي إلى البيت الأبيض في كانون الثاني 2021".


-أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الثلاثاء، استعداد بلاده للتعاون مع السعودية، مشددا على أن طهران لا تسعى لحذف الرياض من المنطقة. وقال ظريف خلال مقابلة مع قناة الفرات العراقية: "نحن لم ولن نسعى لحذف السعودية من المنطقة، أنا قبل خمسة سنوات كنت مستعدا للذهاب إلى السعودية". وتابع "في أي وقت يكون مناسب للسعوديين، نحن مستعدون للتعاون".


-تجمّع نحو 300 طالب في ساحة البريد المركزي بوسط العاصمة الجزائر اليوم الثلاثاء، في تظاهرة جديدة بعد ترشّح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة رسميّاً لولاية رئاسية خامسة، في انتظار وصول زملائهم من جامعات وكليات اخرى. وردّد الطلاب "يا بوتفليقة ماكانش (لا يوجد) عهدة خامسة"، أمام انتشار كبير للشرطة في وسط العاصمة التي يمنع فيها التظاهر منذ 2001.


-أصدر الإتحاد الأوروبي أوّل تعليق على الاحتجاجات المندلعة في الجزائر، احتجاجاً على ترشّح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لفترة ولاية خامسة. وقال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي لوكالة "آكي" الإيطالية: "نتوقع احترام حرية الرأي والتظاهر في الجزائر". وأشار الاتحاد الأوروبي إلى أن العلاقة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي ستظل مُستمرة. أمّا عن وجود مرشحين عدة تقدموا للانتخابات الجزائرية، قال: "يعود الآن للمجلس الدستوري الجزائري اتخاذ قرار، بشأن تطابق الترشيحات مع القانون الانتخابي ودستور البلاد". وأوضح المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي: "السلطات الجزائرية تحمي حقوق المواطنين بالتعبير والتظاهر، ضمن سيادة القانون وفق مقتضيات الدستور الجزائري". وحرص المتحدث على القول: "ننوه بأهمية الشراكة القائمة بين الاتحاد والجزائر، ونؤكد التزامنا بالاستمرار بتعميق علاقاتنا من أجل خلق فضاء مشترك من الاستقرار والديمقراطية والازدهار". وتشهد الجزائر، خلال الأسابيع الماضية، مسيرات شعبية ضخمة، في العاصمة وعدة ولايات، احتجاجاً على ترشح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة للمرة الخامسة على التوالي.


-تحقق الشرطة البريطانية، الثلاثاء، بشأن تقارير عن اكتشاف أجسام مشبوهة بأماكن مختلفة في العاصمة، من بينها مبنى تابع لمطار لندن سيتي ومحطة قطارات. واستدعيت شرطة النقل البريطانية إلى محطة قطارات ووترلو في لندن، ومبنى تابع لمطار لندن سيتي، الثلاثاء، على إثر تقارير عن العثور على طرود "مشبوهة" في المحطة والمطار. ونقلت "رويترز" عن الشرطة قولها، إنه جرى استدعاء رجالها إلى دار الطيران التابعة لمطار لندن سيتي. وأوضحت أن "الضباط المتخصصين في المكان... جرى إخلاء المبنى كإجراء احترازي. التحقيقات جارية"، مضيفة أن العبوة التي عثر عليها في مطار هيثرو "أصبحت آمنة". وتابعت أنه "تم إخلاء مطار لندن سيتي كإجراء احترازي، ولا تزال التحقيقات جارية".


-هاجم سجين "متطرف" حارسين بالسلاح الأبيض ويرفض، إلى حدود الساعة، تسليم نفسه، في منطقة أورن، الواقعة شمالي غرب فرنسا، وفق ما أوردت "سكاي نيوز عربية". وذكرت أن السلطات الأمنية في سجن "كوندي سور سارث" تعتقد أن السجين يحمل حزاما ناسفا، فيما تتحدث وزيرة العدل عن "هجوم إرهابي". ونقل موقع "فرانس تيفي أنفو" عن وزيرة العدل، نيكول بيلوبيت، قولها "البصمة الإرهابية في هذا الهجوم موجودة". وذكر الموقع الفرنسي أن المهاجم، الذي يبلغ من العمر 27 عاما، ضرب حارسين بالسكين، ثم صرح أنه يحمل حزاما ناسفا قابلا للانفجار. وتابع المصدر أن السجين يقضي عقوبة حبسية مدتها 30 عاما، بتهم تتعلق بالاختطاف والحبس القسري والسطو المسلح.  وقال موقع "بي إف إم تيفي" الفرنسي إن السجين يعرف بفكره المتطرف داخل السجن، مضيفا أنه صاح "الله أكبر" خلال هجومه على الحارسين. وتم نقل الحارسين المصابين، اللذين لا يعانيان من إصابة خطيرة، إلى المستشفى.


----------------------


أخبار رياضية:


-يسعى نادي يوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم، إلى التعاقد مع الموهبة البرتغالية، جواو فيليكس، لاعب خط وسط فريق بنفيكا البرتغالي، خلال الميركاتو الصيفي المقبل. وكشفت تقارير إعلامية أن رئيس النادي البرتغالي، لويس فيليب فييرا، التقى مع المدير الرياضي للبيانكونيري، فابيو باراتيسي، في مدينة تورينو، للحديث عن إمكانية التعاقد مع اللاعب خلال الصيف المقبل. وأشار المصدر، إلى أن يوفنتوس على استعداد لدفع الشرط الجزائي في عقد اللاعب، الذي يبلغ 120 مليون يورو، وينتهي عقده مع فريق بنفيكا في العام 2023. ولفت جواو فيليكس (19 عاما) الأنظار لتألقه في الموسم الجاري، بتسجيله 9 أهداف خلال 16 مباراة في الدوري، وصنع أربعة أهداف أخرى. ويعد الشاب جواو فيليكس من خريجي أكاديمية فريق بورتو، ولكن إدارة نادي بنفيكا نجحت في خطف اللاعب مجانا صيف 2015.


-زار وفد من نادي الحكمة (بيروت) برئاسة رئيس النادي ايلي يحشوشي مقر انطوان شويري لكرة السلة بعد ظهر الثلاثاء والتقى رئيس الاتحاد اللبناني للعبة أكرم الحلبي ونائبه ادي بو زخم. وضمّ وفد النادي البيروتي ، الى الرئيس يحشوشي، امين السر المحامي كميل سعادة وعضوي اللجنة الادارية للنادي ايلي رشدان وسمير صالح. وناقش الحاضرون العلاقة بين الاتحاد والنادي البيروتي .وثمّن يحشوشي العمل الدؤوب الذي يقوم به اتحاد كرة السلة برئاسة أكرم الحلبي في سبيل كرة السلة اللبنانية وتطويرها ورعاية الفئات العمرية عبر اطلاق بطولاتها ورعاية ايضاً المنتخبات الوطنية ومتمنياً للجنة الادارية التوفيق في مهامها. وأكد وقوف نادي الحكمة الى جانب الاتحاد برئاسة اكرم الحلبي وانه غير طامح بأي منصب اتحادي. بدوره، شرح الحلبي آلية عمل الاتحاد ونشاطاته على كافة الأصعدة على مدار السنة متمنياً لنادي الحكمة وللجنته الادارية برئاسة ايلي يحشوشي التوفيق والعودة الى حصد الألقاب والى المنافسة لأن من اسباب تراجع مستوى كرة السلة اللبنانية عدم منافسة نادي الحكمة على اللقب .واضاف "لا كرة سلة في لبنان من دون اندية الشانفيل والرياضي والحكمة وهومنتمن وباقي الأندية".وطالب الحلبي نادي الحكمة بانشاء اكاديمية للاعبين الناشئين.


--------------------------


مقدمات نشرات الأخبار:


مقدمة المستقبل


لبنان تحت المجهر الدولي، بعد الموفدين، الإيراني والسعودي والفرنسي، حط مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الاوسط ديفيد ساترفيلد الذي يحضر لزيارة مديره مايك بومبيو وفقا لما ابغلته مصادر مطلعة لتلفزيون المستقبل، على أن يتبعهما إلى بيروت وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا، وقبله نائب وزير الخارجية الالماني وبعدهما الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند.


الاهتمام العربي والدولي بلبنان قابله محاولات البعض تضييع البوصلة في إطلاق تهم الفساد دون أدلّة أو وثائق ومستندات، ما ينذر بتحويل جهود الإصلاح إلى مباريات في تصفية الحسابات السياسية والحملات الكيدية.


والمناكفات السياسية يتجاهل مطلقوها أنّ البلاد تعيش في قلب عاصفة تلوح في الافق وتهدّد بانهيار مالي واقتصادي في لبنان، وفقا لكلام حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، الذي بشّر بأن الوضع المالي والنقدي والاقتصادي سيتحسن اذا نفذت الحكومة تعهداتها بالإصلاحات الاقتصادية، في بيانها الوزاري.


هذه المناكفات حذّر منها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، خلال ترؤسه جانبا من الاجتماع التنسيقي للوفد التقني الذي يزور المملكة العربية السعودية من اجل التحضير لاجتماع اللجنة العليا المشتركة اللبنانية-السعودية، قائلا للحاضرين: تلاحظون الهجمات التي تتعرض لها الدولة وإداراتها وأريد منكم ان تثبتوا للناس بالفعل كيف تعملون بكفاءة واقتدار. أعلم أنّ هناك أماكن فيها هدر وأخرى فيها فسادا ايضا، ونحن نعمل معكم لمكافحة هذه الآفة والقضاء عليها.


وفي خطوة طال انتظارها، اعلن وزير المال علي حسن خليل عن انجاز مشاريع قطع الحساب وحساب المهمة للسنوات السابقة واحال كامل الملفات مرفقة بالمستندات الى الامانة العامة لمجلس الوزراء والى ديوان المحاسبة.


مقدمة "ال بي سي"


لا حديثَ في البلد إلا حديثُ الفساد ... ما اجتمع سياسيان إلا وكان حديثُ الفساد ثالثَهما ، وما اجتمع مواطنان عاديان إلا وكان حديثُ الفساد ثالثَهما أيضًا ... ما يُفتَح ملفٌ إلا ويكون الحديثُ انَّ رائحةَ الفساد تفوحُ منه ... والعُقدة الحقيقية أن الناس لم يلمُسوا إلى اليوم ان مكافحةَ الفساد سلكت طريقَها أو هي في مرحلة الإنجاز ، ولهذا تكثُر الأسئلة وتَقُلُّ الأجوبة : ما هو المصير الذي ستؤول إليه الحساباتُ المالية ؟ ما هي النتيجةُ التي ستصل إليها قضيةُ التوظيفات غيرِ القانونية ؟ وما هو حجمُها ؟ ما هي الطريقةُ الفضلى لمعالجة النُفايات في ظل التباين الذي خرج إلى العلن ؟ الأسئلةُ تكثر ، والأجوبةُ ، حتى الآن ، عبارةٌ عن وعود ٍ من قَبيل : " سوفَ وسَوف " ، لكنَّ ما يدعو إلى الحذر والترقب أن الوعودَ بمكافحة الفساد قُطِعَت أكثرَ من مرة ولم تصِل إلى نتيجة ، وعليه فَمَا لم ينجحْ في المحاولات السابقة ، لماذا ينجحُ في المحاولة الراهنة ؟ 


لا ثقةَ مطلقة بل مشروطة ، أي على القِطعة ، فكلما تقدَّم ملفٌ كانت الثقة " بالمفرَّق " بحسب هذا الملف ... اليوم ماذا تمَّ تسجيلُه ؟ 


سِجالٌ عالي السقف تحت عنوان المحارق ، لم يخلُ من الإتهامات والاتهاماتِ المضادة ، ولم يُعرَف بعد إلى أين سيصل هذا الملف الذي اندلع منذ إقفال مطمر الناعمة واستهلَك أكثرَ من وزيرِ بيئة ، ولم يصل إلى نتائج : في المحارق رَيْبة ، وفي وسائلِ المعالجة الحقيقية رَيبةْ ، ولم يُعرَف بعد إلى أين سيصلُ الملف .


رئيسُ تكتل لبنان القوي الوزير جبران باسيل خطا خُطوة ً متفدِّمة في ملف الفساد من خلال ثلاثةِ اقتراحات ِ قوانين وهي :   قانونُ رفع السرية المصرفية وقانون رفع الحصانة وقانونُ استعادة الاموال المنهوبة ، وكان لافتًا قولُ باسيل : إنَّ معركة َالإبراء المستحيل ليست سياسيةً بل إصلاحية ، والإبراءُ المستحيل صار قانونًا . ... لكن السؤال الذي يطرح نفسَه هو : كيف يمكن التوفيقُ بين العزم الرئاسي والحكومي على إعطاء الضوء الأخضر لمكافحة الفساد وبين ارتفاع جُدران الخطوط الحمر في وجهه ؟ لمَن ستكونُ الغلبة ؟ للضوءِ الأخضر أم للخط الأحمر ؟ هذا صراع ٌ ليس " إبنَ اليوم " بل يعودُ إلى أعوام ٍ سابقة يُطرَح فيه موضوع ُ مكافحة الفساد ، فهل تكونُ المحاولة ُ الراهنة أفضلَ من سابقاتِها ؟ 


مقدمة الجديد


أن تَمَسَّ بالذاتِ السياسية وتتسبّبَ بوَهنِ نفسيةِ الزّعامة فتلك هي الخُطوطُ الحُمْر منَ العباءةِ إلى العِمامة كلُّ زعيمٍ مُعلّقٌ بمُرشدٍ روحيّ ومُفتٍ جُمهوريٍ ومُمتاز وبطَركٍ وشيخِ عقل وكلِّ رجلِ دينٍ نَصّبَ نفسَه ظِلَّ زعيمِ الطائفةِ على الأرض وعند الاتهام سطّرَ مَضبطةَ الخطِّ الأحمرِ بكلّ مَن تسوّلُ له نفسُه الاقترابَ منَ السياسيِّ المَحظيِّ دينياً. بالأمس صدّقنا أنه يجبُ أن تُلغى الطائفيةُ من النفوس قبلَ النصوص فمَن الذي يتجرّأُ بعدَ اليومِ على المطالبةِ بإلغاءِ الطائفيةِ السياسية وكلُّ زعيمٍ معلّقٌ بخطِّ طائفتِه الأحمر؟. كنا قد أطلقنا حملةَ إزالةِ العوائقِ الأسمَنتيةِ والدُّشَمِ والسواترِ الحجَريةِ مِن الطُرُقاتِ المُحيطةِ ببيوتِ ومَقارِّ المَسؤولين  وصار لزاماً علينا أن نُطلِقَ حملةَ إزالةِ الخُطوطِ الحُمْرِ التي رَسَمَها رجالُ الدينِ حولَ المَحظيّينَ دنيوياً وحدَه مساعدُ وزيرِ الخارجيةِ الأميركي دافيد ساترفيلد حلّ ضيفاً ثقيلَ الظِّل ولم تُرصَدْ ولو نُقطةً حمراءَ عنِ المُهمةِ التي قدِمَ لترويجِها لكنّ الزيارةَ تُقرأُ من عُنوانِها وتأتي على أعقابِ اجتماعِ وارسو وجاء ساترفيلد ليصرفَ المقرّرات بالعملة اللبنانية من بسترس إلى بيت الوسط فكليمنصو وبيت الكتائب في الصيفي حيثُ قالَ إنّ لبنانَ عانى طويلاً خِياراتِ الآخرينَ على أرضِه وإنَّ هناك أطرافاً عديدةً وتحديداً إيرانَ تَنشَطُ في لبنانَ على نحوٍ كبير ويجبُ أن يكونَ هناكَ ردٌّ وطنيٌّ لا ردٌّ مخطّطٌّ له ومشروطٌ من قبلِ آخرين والولايات المتحدة مُستعدّةٌ لدعمِ هذا الخِيارِ معَ شركائِها الوطنيين. الزائرُ الأميركيّ قال كلمتَه ومشى بينَ الخُطوطِ الحُمْر فيما ترسيمُ حدودِ الفساد وملاحقةُ الفاسدينَ تَنقلا اليومَ بينَ شارعِ المصارفِ وميرنا الشالوحي فمن وزارةِ المال أحال الوزير علي حسن خليل حساباتِ المُهمةِ مِن الأعوام ثلاثةٍ وتسعين وحتى الفين وسبعةَ عَشَر إلى ديوانِ المحاسبة ومنه إلى مجلسِ الوزراء فمجلسِ النوابِ لإجراءِ المُقتضى ومن دونِ توجيهِ إصبعِ الاتهام قال إنّ كلَّ المعطياتِ قيدُ التدقيق ولن يكونَ هناك خيمةٌ فوقَ رأسِ أحد ولا غِطاءٌ على أحد أما رئيسُ التيارِ الوطنيِّ الحر وبعيدَ اجتماعِ تكتّلِ لبنانَ القويّ فعَرض لسيبةٍ مِن ثلاثةِ مشاريعِ قوانين هي  رفعُ السريةِ المَصرِفية ورفعُ الحَصانة واستعادةُ الأموالِ المنهوبة وبظهرِ المحاسبة التي قال إنّها ستبدأُ من رأسِ الهرَم حتى اصغرِ موظفٍ في الدولة رفضَ باسيل تلطّيَ المسؤولين وراءَ مرجِعياتِهم الدينية عند كلِّ محاسبة غامزاً من بوابةِ دارِ الفتوى من دونِ أن يسمّيَها.  وزيرُ المال والخارجية قالا كلاماً كانَ ليؤسّسَ لمرحلةِ بناءِ الدولة وفتحِ دفاترِ الحساب  لكنّ ما بعد خطِّ دارِ الفتوى الأحمر ليس كما قبلَه فلا داعيَ الى إطلاقِ التقارير بمئاتِ الصّفَحاتِ وإصدارِ القوانين لمحاسبةِ المخالفينَ ما دامَ تحتَ كلِّ زعيمٍ خطٌ أحمرُ وقرينةٌ على هئيةِ رجلِ دين.


مقدمة "او تي في"


في موازاة الجولة التي يقوم بها دايفيد ساترفيلد على المرجعيات اللبنانية، توزّعت الحركةُ السياسية الداخلية اليوم بين ثلاثةِ عناوين أساسية، مِحورُها الإصلاح...


العنوانُ الأول، إعلانُ وزير المال علي حسن خليل إنجازَ الحسابات المالية المنتظَرة منذ عقود، وإحالتُها على الجهات المعنية لتتابعَ مسارَها وَفق الأصول، تمهيداً لتحويلِ إنجازِها إصداراً دستورياً سَنوياً بمَعزَلٍ عن ايِّ امرٍ سياسيٍ آخر...


العنوانُ الثاني، اشارةُ الوزير جبران باسيل إلى أنّ "الابراءَ المستحيل" ليس معركةً سياسية ضد فريق، بل معركة اصلاحية قام بها تكتل التغيير والاصلاح وكان رأسَ حَربتِها رئيسُ لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان، وهو صار قانوناً، تُرجِمَ اليوم بإنجاز الحسابات من جانب وزارة المال. وفي هذا السياق، قال باسيل: المعركة معركتُنا ونريد ان نُكملَ بها، لكنّنا غيرُ مَعنيين بأيِّ نزاعٍ طائفي، فالمُهمّ هو ان تُصبحَ هناك حساباتٌ مالية وَفق الاصول، مُنوهاً بأنّ البحثَ في التسويةِ الرئاسية تخلّله وضوحٌ لهذه الناحية "بأننا لا نفتحُ مِلفاً أو نقفلُه من باب النكَد، بل عبر سلوكِه طريقَه القضائي والتحقيقي والقانوني"...


أما العنوانُ الثالث، فاقتراحُ قانونٍ تَقدّم به تكتل لبنان القوي لرفع السِّرّية المَصرفية عن المسؤولين في الدولة اللبنانية، من رأس الهرم إلى أدناه، ضمن أُطٍر وآلياتٍ محدَدة، يَضع النوابَ المُجمعين راهناً على عنوانِ مكافحة الفساد أمام تحدّي الترجمةِ التشريعية لمُندرجاته، وذلك في سياقِ ثُلاثيةٍ تشريعية باتت ضرورية، وتتضمن أيضاً قانونَ رفع الحصانات وقانون استرجاع الأموال المنهوبة...


لكنْ بعيداً ممّا تقدم، مؤشراتٌ ايجابية إلى استمرار الانفراج السياسي منذ تشكيل الحكومة..


مقدمة المنار


اَنجزت وزارةُ المالِ الحسابَ الطويل، الذي باتَ اِبراؤه مستحيلاً، ووَضعت الملفاتِ في عهدةِ المعنيينَ ومن ورائِهم القضاء ..


ارهاصاتٌ تقولُ اِنَ محاربةَ الفسادِ لم تعد شعاراً ، والسيرَ على الطريقِ الذي رَسَمَ اوُلى خطواتِه حزبُ اللِه سيَمشيهِ الجميعُ لكي لا تكونَ نجاةُ البلادِ مستحيلة..


وزيرُ المالِ علي حسن خليل اعلنَ انجازَ المهمةِ التي كلفَه بها مجلسُ النواب، عشراتُ آلافِ الصفحاتِ من الحساباتِ المهمةِ احالتها الوزارةُ الى ديوانِ المحاسبةِ لاجراءِ اللازمِ وفقَ الاصولِ قالَ الوزيرُ خليل، ومعها مشاريعُ قطعِ الحسابِ التي اُحيلت الى الديوانِ والى والامانةِ العامةِ لمجلسِ الوزراء.. وعمومُ الخلاصةِ كما يقولُ الوزيرُ المعنيُ اِنَ المتورطينَ معلومونَ وفقَ اُولى القراءات، فكيفَ بعدَ قراءاتِ القضاء؟


فما جرى من عبَثٍ بماليةِ الدولةِ ليس قضاءً وقدراً، ومن لديهِ اجاباتٌ او صُكُوكُ براءةٍ فلْيُودِعْها بعهدةِ القضاء، ولْيُجِبْ على الدليلِ بالدليل، وليسَ بالمواويلِ السياسيةِ والطائفيةِ والمذهبية..


معركةُ الابراءِ المستحيلِ ليست معركةً سياسيةً ضدَ فريقٍ سياسي، قال رئيسُ تكتلِ لبنانَ القوي الوزيرُ جبران باسيل، واِنما معركةٌ اصلاحية، أما حولَ رسمِ الخطوطِ الحمرِ ورفعِ الاسقفِ الاعلاميةِ قالَ باسيل: لسنا معنيينَ بالدخولِ بنزاعاتٍ طائفيةٍ في هذهِ المواضيع..


وفيما يتموضعُ لبنانُ على طريقِ مسارٍ جديدٍ حكومياً في محاولةِ الانقاذِ من الاحوالِ الكارثية، حطَّ مساعدُ وزيرِ الخارجيةِ الاميركيةِ وحاملُ رسائلِه ديفد ساترفيلد في لبنانَ بزيارةٍ مفاجئة، لم تُعرف حتى انهاءِ اولِ اجتماعاتِه مع وزراءِ القواتِ قبلَ بدءِ لقاءاتِه معَ المسؤولينَ الرسميين، الدبلوماسيُ الذي ظهرَ مستمعاً اكثرَ منه متكلماً امامَ عدساتِ الكاميرات، ينتظرُ اللبنانيونَ ما اَسمَعَه للمسؤولينَ من أحاديثَ اعتدنا ان تُفخَّخَ بالرسائلِ الاسرائيلية..


ومن الامينِ العامِّ لحزبِ الله السيد حسن نصر الله ستكونُ رسائلُ في شتى الملفاتِ المحليةِ والاقليميةِ خلالَ اطلالتِه الجمعةَ المقبلَ في الاحتفالِ الذي تقيمُه هيئةُ دعمِ المقاومةِ الاسلامية لمناسبة الذكرى الثلاثينَ لتأسيسِها.. رسائلُ كعادتها يُؤَسَّسُ عليها، محلياً، واقليمياً..

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title