Loading alternative title

حصاد اليوم 25-6-2019

حصاد اليوم 25-6-2019
25-06-2019 20:31


أبرز أخبار اليوم:


أخبار محلية:


-شهد قصر بعبدا قبل ظهر اليوم سلسلة لقاءات ديبلوماسية وتربوية تناولت مواضيع الساعة، فيما تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عمل لجنة المال والموازنة النيابية، والتحضيرات الجارية لعقد جلسة لمجلس النواب. ديبلوماسيا، استقبل الرئيس عون السفير الايطالي في لبنان ماسيمو ماروتي، واجرى معه جولة افق تناولت العلاقات اللبنانية- الايطالية وسبل تطويرها، كما تركز البحث على متابعة القرارات والتوصيات التي صدرت عن مؤتمر "روما 2" الذي استضافته العاصمة الايطالية العام الماضي والذي خصص للبحث في دعم الجيش والمؤسسات الامنية اللبنانية. واستقبل الرئيس عون رئيس المجلس الدستوري الدكتور عصام سليمان، وتسلم منه الجزء الثالث من مجموعة قرارات المجلس الدستوري 2015-2019.  واستقبل الرئيس عون وفدا من "جمعية اصدقاء الجامعة اللبنانية" ضم رئيس جمعية "لابورا" الاب طوني خضرة ونائب رئيس الجمعية السيد جورج طنوس، ورئيس جمعية اصدقاء الجامعة اللبنانية الدكتور انطوان صياح ونائب رئيس الجمعية الدكتور انطونيو خوري والبروفسور منير ضوميط، واطلع منهم على اوضاع الجامعة اللبنانية والسبل الآيلة الى تحسين مجمعاتها وفروعها. 


-استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة السفير الكويتي في لبنان عبد العال القناع، وعرض معه للتطورات الراهنة في لبنان والمنطقة والتعاون بين لبنان والكويت. وكان استقبل وزيرة الدولة لشؤون التمكين الاقتصادي للنساء والشباب فيوليت خير الله الصفدي. واستقبل الرئيس بري بعد الظهر ايضاً الوزير السابق ملحم رياشي وعرض معه للأوضاع العامة.


-تلقى الرئيس نجيب ميقاتي اتصالا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي أثنى على "موقف رؤساء الحكومة السابقين الداعم للقضية الفلسطينية والرافض لصفقة القرن ولمؤتمر البحرين". وتباحث الرئيسان ميقاتي وعباس خلال الاتصال في "الأوضاع العربية والتحديات التي تواجهها قضية فلسطين"، حيث اعتبر عباس "أن موقف الرئيس ميقاتي يجسد تطلعات الشعوب المحقة ويحركها ويدعم توجهاتها ويدفعها الى رفض الظلم وان تطالب بحقوقها المشروعة، وصولا الى تحرير فلسطين".


-عقدت كتلة "المستقبل" النيابية عصر اليوم، في "بيت الوسط"، اجتماعا برئاسة النائبة بهية الحريري، عرضت خلاله الأوضاع العامة والتطورات، وأصدرت في نهايته بيانا تلاه النائب طارق المرعبي وأشارت فيه الكتلة الى أنه يعز عليها ان "تضطر الى الخوض في سجالات سياسية واعلامية، في مواجهة حملات تستهدف الرئيس سعد الحريري وتيار المستقبل، خصوصا عندما تأتي تلك الحملات من جانب حلفاء وأصدقاء ورفاق درب، كانت لنا معهم صولات وجولات في الدفاع عن الدولة والشرعية والمؤسسات، وفي التضامن مع الشعب السوري في انتفاضته ضد الظلم والقمع والارهاب". وإذ شددت على ان "الحوار هو السبيل الوحيد لمعالجة التباينات والهواجس"، أكدت التزامها ب"موجبات التسوية السياسية الهادفة إلى حماية الاستقرار السياسي بصفته ركيزة أساسية من الركائز المطلوبة للاستقرار الاقتصادي والاصلاح الاداري والمالي الذي يتطلع اليه اللبنانيون، وما تعنيه من إلتزام بمقتضيات الوفاق الوطني كما حددها إتفاق الطائف"، رافضة "رفضا مطلقا في هذا الشأن، وضع الجهود والاتصالات التي يجريها الرئيس سعد الحريري، في خانة الثنائيات السياسية او الطائفية، او في خانة المحاصصات على المواقع الادارية في الدولة".  كما أكدت الكتلة "في ضوء ما يطرح من مشاريع حلول للقضية الفلسطينية، ان الكلمة الفصل في هذا الأمر تعود الى الشعب الفلسطيني وقيادته السياسية، التي تحدد المسار الذي تراه مناسبا لقيام دولتها المستقلة"، مشددة على أن "لبنان لن يخرج في هذا السياق عن قرارات القمم العربية التي تؤكد على حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة على أرض فلسطين وعاصمتها القدس". واعتبرت ان "أي مقترحات قد تعني لبنان، ومن شأنها المساس بصيغته الوطنية وقواعد العيش المشترك، تشكل خرقا لما نصت عليه مقدمة الدستور حول التوطين"، مؤكدة "في الوقت عينه، على حق الشعب الفلسطيني في العودة إلى وطنه كما تقره القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة". 


-أعلن رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان أنه تم اتخاذ قرار بإخضاع كل بنود التعويضات والمكافآت في كل الإدارات والوزارات للتدقيق، مؤكداً أنه سيتم إرسال كتاب بهذا الخصوص. وشدّد كنعان، بعد اجتماع لجنة المال، على أن التقشف يكون بالنفقات لا من خلال الضرائب والرسوم، معتبراً أن الدولة لا يجب أن تكون عدوة التدقيق "وهو مطلوب في التوظيف وفي الجمعيات لتبيان الوهمي من المستحق". ولفت كنعان إلى أن بنود المتقاعدين من عسكر وغير عسكر لن تعود كما أتت من الحكومة وستعدّل على غرار ضريبة الـ2 بالمئة على الاستيراد والحل بات قريباً. ورأى كنعان أنه يجب ادراج صندوق المخاتير ضمن بند المساهمة في الموازنة لتكون الخدمة التي يقدمها المختار منظمة ويحظى بحماية اجتماعية.


-اصدر حراك العسكريين المتقاعدين بيانا، اكد فيه انه "أمام تعنت السلطة وإصرارها على المضي قدما في موازنة الذل والعار التي تخالف الدستور والأنظمة والقوانين وشرعة حقوق الإنسان وتهدد الأمن الاجتماعي للمواطنين وتطيل أمد الهدر والفساد ومعاناة العباد، وأمام استمرار السلطة بإلقاء تبعات فشلها وإفلاسها على شرائح واسعة من المواطنين، في غياب أي خطة إنقاذ اقتصادية واجتماعية واضحة وحكيمة لحماية ذوي الدخل المحدود، وأمام تهافت هذه السلطة على أبواب الصناديق الدولية لإغراق الشعب اللبناني بالذل والديون وإلحاقه بصفقة القرن المشبوهة. فإن حراك العسكريين المتقاعدين والتزاما منه بالقسم الوطني، أصبح ملزما بتجاوز المطالبة بحقوقه المادية والمعنوية إلى المطالبة بالحفاظ على أمن المواطن والوطن بإسقاط "الموازنة المسخ" ورفض الاستدانة باسم الشعب اللبناني والارتهان والاذعان لإملاءات الصناديق الدولية". أضاف البيان: "وعطفا على بياناته السابقة وقرارات هيئة التنسيق بالتصعيد، اعلن الحراك "قطع الطرقات الرئيسية التي تربط العاصمة بالمناطق بتاريخ 27/6/2019 من الساعة الخامسة ولغاية العاشرة صباحا، وتعتبر هذه الخطوة تحذيرية لأن الخطوات اللاحقة ستكون أشد قسوة وإيلاما، طالما ان الحكومة ماضية في تعنتها وإصرارها على هضم حقوق المواطنين. ويستثنى من منع المرور، الآليات التابعة للقوات المسلحة كافة والدفاع المدني والصليب الأحمر والهلال الأحمر وسيارات الإسعاف التابعة للبلديات والجمعيات وآليات قوات الأمم المتحدة التي تحمل شعارها". ولفت الى ان "الحراك العسكري الذي أقدم على هذا الإجراء مرغما، يعتذر سلفا من الشعب اللبناني الطيب لما سيلحق بالمارة من تأخير وعرقلة، متأسفا لأن هذه السلطة لا تفهم الا بلغة القوة، ويدعو الشرائح الشعبية والنقابية وكل المواطنين إلى مساندته في تحركاته لأنها تهدف إلى حمايتهم وحفظ حقوقهم وعيشهم الكريم".


-استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، النائب بهية الحريري، وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد. 


-بحث المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم مع سفير نيجيريا في لبنان غوني مودو زانا بورا الأوضاع العامة وسُبل التنسيق بين السفارة والأمن العام لا سيما في ما يتعلق بالجالية النيجيرية في لبنان. والتقى إبراهيم اللبنانيين المفرج عنهم من قبل السلطات الإماراتية: محسن قانصو، علي فواز، وحسين زعرور مع ذويهم الذين شكروا اللواء إبراهيم على جهوده في متابعة قضيتهم خلال فترة توقيفهم.


-أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة في بيانٍ، أن "إحدى الشركات المتعهدة، ستقوم بأعمال صيانة لجميع الأعمدة والقواعد العائدة لجسر سليم سلام - بيروت، وذلك اعتباراً من الساعة ٢١,٠٠ ولغاية الساعة ٥,٠٠ من فجر اليوم التالي من يومي الثلاثاء والاربعاء بتاريخ ٢٥ و٢٠١٩/٦/٢٦". واشارت الى أن "هذه الأعمال ستؤدي الى منع المرور على امتداد مسلكي الجسر، وتحويل السير الى الطرقات المجاورة". ودعت المديرية، المواطنين الكرام الى "أخذ العلم، والتقيد بتوجيهات رجال قوى الامن الداخلي وإرشاداتهم، وبعلامات السير التوجيهية الموضوعة في المكان، تسهيلاً لحركة المرور ومنعاً للازدحام".


---------------------------


عربي ودولي:


-قال مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، الثلاثاء، أن إيران سبب المشكلات في المنطقة، وتعمل على إذكائها عبر دعم الميليشيات الإرهابية وأنشطتها الخبيثة. وجاءت تصريحات بولتون خلال كلمة بثت على الهواء على هامش القمة الثلاثية التي تجمع مستشاري الأمن القومي في كل من أميركا وروسيا وإسرائيل في القدس، وشارك فيها أيضاً رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتانياهو. وتسعى القمة الأمنية الثلاثية في القدس إلى بحث ملف القوات الإيرانية المتمركزة في سوريا، فضلاً عن قضايا أمنية أخرى، وبدا الخلاف في تصريحات بولتون ونظيره الروسي بشأن النظرة لإيران بسوريا. وأوضح بولتون "أن القمة الأمنية تأتي في لحظة مهمة جداً، فيما تعمل إيران ووكلائها على زيادة التوترات. نرى أن إيران هي سبب النزاعات في المنطقة". وتابع "إيران تدعم ميليشيات حزب الله في لبنان، ونظام الأسد بسوريا وترسل أسلحة للميليشيات في العراق والحوثيين في اليمن"، كما أشار إلى أنها تحاول دعم الميليشيات التي تعمل ضد القوات الأميركية في أفغانستان. وبشأن البرنامج النووي الإيراني، قال مستشار الأمن القومي الأميركي أن طهران لا تظهر نية التخلي عن امتلاك السلاح النووي، فلا أدلة تشير إلى امتناعها عن امتلاك سلاح الدمار الشامل، مشيراً إلى تهديد طهران بنفض يدها من الاتفاق النووي. في المقابل، قال مستشار الأمن القومي الروسي، نيكولاي بتروشيف، أن هناك تعاوناً روسياً إيرانياً في سوريا بشأن محاربة الإرهاب، على حد قوله. وأضاف في كلمته، التي ركزت على محاربة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا وأهمية مكافحته ومنع انتشاره، أن "إيران تشارك روسيا في محاربة الإرهاب" هناك. من جانبه، قال رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أن المناقشات التي جرت في القدس وضعت أسساً جيدة للتعاون مع الدول الثلاث. وأضاف أن "القمة فرصة حقيقية للمساعدة في إحراز التقدم في تحقيق الاستقرار في المنطقة، وبشكل خاص في سوريا".


-نددت روسيا بالعقوبات الاميركية الجديدة على ايران ، معتبرة انها متهورة ومزعزعة للاستقرار. واتهمت واشنطن بالسعي الى "قطع" سبل التفاوض حول البرنامج النووي الايراني. وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان:" إن السلطات الاميركية يجب أن تتساءل الى أين تقود سياستها المتهورة حيال ايران. انها ليست فقط مزعزعة للاستقرار في الشرق الاوسط وانما تقوض أيضا كل النظام الامني العالمي".


-نقلت وكالة أنباء فارس عن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني قوله إن إيران ستتخذ في السابع من تموز خطوات جديدة لتقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي. ورأى شمخاني أن الدول الاوروبية الموقعة على الاتفاق لم تفعل ما يكفي لإنقاذه. ويلزم الاتفاق إيران بتقييد برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات. الى ذلك، أكّد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أنّ إيران لن تسعى أبدا لامتلاك سلاح نووي، بحسب ما نقلت عنه هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية. وأشار ظريف إلى استخدام الولايات المتحدة لأسلحة نووية في الماضي وحديث الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن قراره إلغاء ضربة عسكرية على إيران لأنها كانت ستودي بحياة 150 شخصا. وسأل: "هل كنتم قلقين بالفعل على 150 شخصا؟ كم قتلتم أنتم بسلاح نووي؟ كم من جيل أبدتموه بهذه الأسلحة؟" وقال: "إنما نحن الذين لن نسعى أبدا، لما لدينا من قيم دينية، لامتلاك سلاح نووي". وكانت إيران اعلنت ان قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على الزعيم الأعلى للبلاد وكبار المسؤولين الآخرين أغلق بشكل دائم طريق الدبلوماسية بين طهران وواشنطن. واعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، ان العقوبات الأميركية على طهران تنم عن يأس الولايات المتحدة الأميركية. وأكد روحاني، خلال كلمة نقلها التلفزيون الإيراني، "ان البيت الأبيض يعاني من عطب فكري، لأنه يواجه في كل يوم مشكلة"، لافتا إلى أن إيران تتحلى بالصبر الاستراتيجي، لكنها لا تخشى شيئا.


-حذر وزير الخارجية الفرنسي إيران، اليوم الثلاثاء، من أن انتهاك الاتفاق النووي سيكون خطأ خطيرا، وأن فرنسا وبريطانيا وألمانيا تعمل على ضمان فهم طهران بأنه ليست في صالحها. وقال جان إيف لو دريان "الانتهاك الايراني سيكون خطأ جسيم ورد فعل سيء على الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة"، وذلك بحسب وكالة "رويترز". وأضاف أن فرنسا وألمانيا وبريطانيا تم تعبئتها تعمل لإخبار إيران بأنه ليس في صالحها أن تخرق التزاماتها النووية وأن الأوروبيين كانوا يعملون سويا لتهدئة الوضع. وأضاف "الأوروبيون أظهروا أنهم يعارضون أمريكا في الكلام فقط وعلى الأرض هم يقومون بدعم ضغوط واشنطن على إيران".


-قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، اليوم الثلاثاء، إنه لا يتوقع أن تطلب الولايات المتحدة، من بلاده الدخول في حرب مع إيران. وأضاف أمام البرلمان: "الولايات المتحدة هي حليفنا الأقرب ونتحدث إليها طوال الوقت، وننظر بعناية في أي طلب منها، لكن لا يمكنني تصور أنها ستطلب أو أننا سنوافق على أي تحركات للدخول في حرب". وتابع هانت، المرشح لخلافة تيريزا ماي في رئاسة الحكومة البريطانية: "الرسالة التي نبعث بها لشركائنا في الاتحاد الأوروبي، خاصة الفرنسيين والألمان، هي أن هذا أسبوع حاسم بالنسبة لبرنامج إيران النووي، ومن المهم للغاية أن يلتزموا بذلك الاتفاق التزاما تاما".


-قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، أنه يعتقد أن عدد السوريين العائدين من تركيا إلى بلادهم سيبلغ المليون فور إقامة منطقة آمنة في شمال شرق سوريا على امتداد الحدود المشتركة. واستقبلت تركيا نحو أربعة ملايين سوري، وتتصاعد التوترات بين الأتراك والسوريين في البلد المضيف في بعض الأحيان. وتجري تركيا محادثات مع الولايات المتحدة بشأن إقامة منطقة آمنة خارج حدودها في شمال شرق سوريا حيث تدعم الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب الكردية السورية.


------------------------


أخبار رياضية:


-اقترب نادي برشلونة الاسباني من الحصول على موهبة نادي نانسي الفرنسي خلال الموسم المقبل. وبحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن بلال حسيني (18 عامًا)، اصبح على بعد خطوات من الانتقال الى العملاق الكتالوني بعد رفضه باريس سان جيرمان الفرنسي. وأشارت "ماركا" إلى أن الصفقة قد تحسم قبل 1 تموز المقبل، اذ ان إيريك أبيدال المدير الرياضي للبرشا قد تواجد في فرنسا لاجراء محادثات مع نادي نانسي وبلال حسيني لإقناعه بالقدوم إلى الكامب نو هذا الصيف. ولعب حسيني مع منتخبات فرنسا للناشئين، ويفضل اللعب في مركز الجناح الأيمن، ويمكنه أيضا اللعب كمهاجم ثان.


-كشفت تقارير صحف بريطانية، عن الموعد المحدد لاعلان نادي برشلونة الاسباني عن صفقة التعاقد مع الدولي الفرنسي انطوان غريزمان مهاجم اتلتيكو مدريد. وبحسب صحيفة “تيليغراف” البريطانية، فإن النادي الكتالوني قد انهى كافة التفاصيل مع اللاعب، وينتظر نهاية شهر حزيران الحالي من اجل حسم الصفقة رسمياً. واضافت الصحفة البريطانية، ان ادارة البرشا ستدفع قيمة الشرط الجزائي في عقد الفرنسي مع الاتلتي والبالغة 120 مليون يورو مع حصوله على 14 مليون يورو كراتب، وبعقد لمدة 5 سنوات. يذكر ان غريزمان كان قد اعلن رحيله عن الروخي بلانكوس بعد نهاية الموسم المنصرم، حيث احتل النادي المدريدي المركز الثاني في ترتيب الليغا.


-------------------------


مقدمات نشرات الأخبار:


مقدمة المستقبل


على وقعِ تظاهراتٍ شعبية حاشدة شهدتها الضفة الغربية وقطاع غزة رفضا له، إنطلقَ مؤتمرُ البحرين الذي ستعَرِضُ واشنطن خلاله؛ خطةَ عملِ ما يُسمى  بصفقةِ القرن.


مؤتمرُ المنامة؛ لم يحِجب الانظار عن التوتر الاميركيّ - الايرانيّ المتصاعد، حيث اكد مستشارُ الأمن القومي الأميركي جون بولتون، أن كلَّ الخيارات لا تزالُ مطروحة على الطاولة، في وقتٍ وصَفت روسيا العقوبات الأميريكية الجديدة ؛ بالمسارِ الخطير الذي يُبطل كلَّ الإشارات  بشأن استعداد واشنطن للحوار.


محليا، وبانتظار جلسةِ مجلس الوزراء قبل ظهر الخميس المقبل في السراي الحكومي، يَعقدُ مجلس النواب غدا؛ جلسةً تشريعية يَستهلها بدراسةِ اقتراحاتِ ومشاريع القوانين المُدرجة على جدول الاعمال، ويختتِمُها بانتخابِ حصتهِ من أعضاء المجلس الدستوري، المحددة بخمسة.


مقدمة "ال بي سي"


إنطلقت في المنامة ، عاصمة البحرين ، ما بات يُعرَف بـ " ورشة المنامة " وهي الشق الإقتصادي من " صفقة القرن " الذي هندسها مستشار الرئيس الأميركي وصهره جاريد كوشنير والتي تنعقد الورشة برئاسته ... لكن الورشة تنطلق بنكسة في غياب المعنيين المباشرين بها وهم الفلسطينيون ... ويُنتظَر أن ينتهي المؤتمر غدًا ، وكل الأنظار موجَّهة إلى المقررات أو البيان الذي سيصدر في ختام الورشة ... 


هذا الحدث في البحرين لا يحجب الضوء عن الكباش الديبلوماسي والإستخباري والإقتصادي بين واشنطن وطهران ، وأحدث التحديات المتبادلة ما أعلتنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب من  أي هجوم من إيران على أي هدف أمريكي سيقابل بقوة كبيرة وكاسحة ... 


في لبنان مازالت الملفات هي إياها ... لجنة المال والموازنة أنهت اليوم إجتماعها الثاني والعشرين فيما أنجزت اليوم موازنة وزارة الداخلية ، أما الملف العالق في هذا المجال فهو ملف متطوعي الدفاع المدني ... 


في الموازاة ، فإن الأرقام التي نٌشِرَت عن موازنة 2018 أظهرت الفرق الشاسع بين ما يُكتَب وبين ما يُصرَف ... الحكومة تجاوزت بمليارات موازنة العام 2018 ، ما يدفع إلى السؤال : إذا كان الميل الدائم هو في اتجاه تجاوز أرقام الموازنة ، فما الذي يمنع ان يحدث هذا الأمر بالنسبة إلى موازنة العام 2019 خصوصًا ان هذه الموازنة لم ترَ النور بعد على رغم مرور ستة أشهر من السنة ... 


في غضون ذلك ، إنتكاستان أو هزَّتان مرتبطان بالحكومة ومجلس النواب في آن : الأولى الحملة التي شنَّها النائب طلال إرسلان على مدير المخابرات في الجيش على خلفية حادثة في الشويفات استدعت تحرك الجيش لتوقيف الفاعلين ، ووجهُ الإستغراب ان النائب إرسلان شن حملته على رغم زيارة وزير الدفاع له مساء أمس ... أما الثانية فالإنتقاد اللاذع الذي وجهه الوزير يوسف فنيانوس في موضوع المجلس الدستوري الذي سيتم انتخاب نصف أعضائه غدًا في مجلس النواب ، فقال في تغريدة له : "  في الوقت الذي يقوم مجلس النواب  بمناقشة بنود الموازنة ، هناك مَن يجتمع سراً ويأخذ له دوره ."


مقدمة "او تي في"


على وقع تراشق أميركي- إيراني بلغ حد وصف الرئيس حسن روحاني للبيت الأبيض "بالمتخلف عقلياً"، يتحلق الليلة على عشاء في المنامة، حشد عربي-غربي حول مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب جاريد كوشنر. أما الطبق الرئيس، على العشاء اليوم وفي المؤتمر المرتقب غداً، فخمسون مليار دولار أو أكثر، تحت عنوان "الشق الاقتصادي للخطة الاميركية للسلام في الشرق الاوسط"، التي لم تعلن تفاصيلها بعد، على رغم أنها- وللمفارقة- تبحث في مصير الشعب الفلسطيني في غياب ممثليه، ووسط حضور إعلامي إسرائيلي للمرة الأولى في عاصمة عربية، ومواقف أميركية جديدة داعمة لإسرائيل.


وفي انتظار بلورة الموقف سواء على خط واشنطن- طهران، أو على مستوى البحرين، حيث يغيب لبنان الذي لم يبلَّغ ولم يستشر، على رغم أنَّ ارضه وشعبه يستضيفان منذ عشرات السنين، مئات الآلاف من الفلسطينيين، يمكن تسجيل الملاحظات الآتية على المستوى الداخلي:


أولاً: يكرس اللبنانيون يومياً موقفهم الموحد الرافض للتوطين سواء تحت عنوان "صفقة القرن" او غيرها، التزاماً بالدستور، وبالقضية الفلسطينية، ولاسيما بحق الشعب الفلسطيني بالعودة إلى ارضه.


ثانياً: ينطلق اللبنانيون من التجربة الفلسطينية على الأرض اللبنانية، لتدارك الخطر الناشئ جراء الموقف الخارجي الملتبس من عودة النازحين السوريين، وينتظرون ان تتحمل حكومتهم مسؤولياتها في هذا الاطار، تحقيقاً للعودة الآمنة. وفي هذا الاطار، لفت اليوم اعلان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ان عدد السوريين العائدين من تركيا إلى بلادهم سيبلغ المليون فور إقامة منطقة آمنة في شمال شرق سوريا.


ثالثاً: يؤكد اللبنانيون، من خلال مسار درس الموازنة، والتوجهات الوطنية العامة، رفض أي مساعدة دولية مشروطة للبنان، فالإصلاح سيكون إصلاحاً لبنانياً، كي يبقى القرار قراراً لبنانياً، مهما عصفت في المنطقة عواصف، أو هبت رياح. 

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title