Loading alternative title

شهوة الطفل الجنسية

شهوة الطفل الجنسية
03-03-2018 12:20



شهوة الطفل الجنسية


يقول طبيب الامراض العصبية النمساوي سيغموند فرويد "مؤسس اسلوب العلاج النفسي المعروف بإسم "التحليل النفسي"، إن جميع النشاطات في هذه الحياة تنبع أساساً من الرغبة الجنسية، وقد ذكر أن هذه الرغبة توجد عند الطفل من عمر السنتين في منطقة الفم، لذا يطلب الرضاعة من ثدي أمه، ثم تنتقل إلى منطقة المستقيم فتحدث له اللذة عندما ينجح في التحكم بعملية التبول والتبرز، ثم تنتقل من السنة الثالثة وحتى الخامسة إلى المنطقة التناسلية، لذلك نلاحظ أن الطفل بعمر السنتين يبدأ بالتعرف على أعضاء جسمه، ووظيفة كل عضو بالتدريج، كالعين للبصر، والأذن للسمع، والأرجل للمشي، الخ...


ولكن الطفل لا يتعرَّف على شهوته الجنسية إلاَّ اذا تعرضت اعضاؤه التناسلية للاحتكاك أوالمداعبة القوية، فيشعر بالنشوة التي تولد عنده الرغبة بمعاودة الحصول على هذا الإحساس من حين إلى آخر، وقد يصبح معتاداً عليه، أو يتحول إلى نوع من الإدمان، ولكن نظراً لبراءته وعدم معرفته أن هذه الممارسة تدخل في اطار الممنوعات، فإنه يقوم بها في البداية بطريقة علنية، ما يثير قلق الكبار وغضبهم ولعنتهم عليه. ومن ردود الفعل تجاهه، يفهم مع الوقت أنه تصرف خاطئ، فيلجأ بعدها إلى الإختلاء بنفسه، والعبث بأعضائه التناسلية، بعيداً عن مرأى الكبار وتدخلاتهم ، ويتحول تدريجياً إلى ممارسة العادة السرية، ويخطئ البعض عندما يربط هذا الأمر بالبلوغ فحسب، لأن الحقيقة هي أن الرغبة تولد عند الطفل منذ الصغر، وهناك فصول ومباحث نفسية واسعة تتحدث عن رغبة الطفل الجنسية، وعن استمناء الأطفال. 


 

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title