Loading alternative title

حصاد اليوم 22-11-2019

حصاد اليوم 22-11-2019
22-11-2019 20:30


أخبار اليوم:


محلية:


- ترأس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عند التاسعة من صباح اليوم العرض العسكري الرمزي الذي اقامته قيادة الجيش اللبناني في مقر وزارة الدفاع الوطني في اليرزة لمناسبة عيد الاستقلال  السادس والسبعين، بسبب الظروف الراهنة التي يمر بها لبنان.


وحضر الحفل الى جانب رئيس الجمهورية كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري، رئيس حكومة تصريف الاعمال الرئيس سعد الحريري، وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب، وزيرة الداخلية ريا الحسن، وزير الدفاع السابق يعقوب الصراف، وقادة الاجهزة الامنية وقائد القوات الدولية العاملة في الجنوب الجنرال ستيفانو دل كول، وكبار الضباط.


 وقائع الاحتفال


وعند الساعة الثامنة والنصف وصل علم الجيش حيث قدم له السلاح وعزفت الموسيقى معزوفة العلم ولازمة النشيد الوطني. وجرى عرض فيلم وثائقي عن المناسبة أعدته مديرية التوجيه. ووصل على التوالي رئيس الاركان اللواء امين العرم، وقائد الجيش العماد جوزف عون حيث اقيمت له مراسم الاستقبال الخاصة. وعند الساعة الثامنة والدقيقة الخامسة والاربعين وصل وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب واخذ مكانه الى جانب قائد الجيش بانتظار وصول رئيس الجمهورية. وعند الثامنة والدقيقة الخمسين وصل الرئيس الحريري فعزفت له الموسيقى وادت له التحية ليأخذ مكانه على المنصة، قبل ان يصل الرئيس بري عند الساعة الثامنة والدقيقة الخامسة والخمسين حيث عزفت له الموسيقى وادت له التحية واخذ مكانه على المنصة.


وعند التاسعة، وصل الرئيس عون وكان في استقباله وزير الدفاع وقائد الجيش، وعزفت له الموسيقى لحن التعظيم والنشيد الوطني اللبناني، واطلقت المدفعية احدى وعشرين طلقة ترحيبا، ثم توجه الى النصب التذكاري لضريح الجندي المجهول حيث وضع اكليلا من الزهر، وعزفت الموسيقى معزوفة تكريم الموتى ولازمة النشيد الوطني ولازمة نشيد الشهداء. وبعدما حيا علم  الجيش، صعد الرئيس عون يرافقه وزير الدفاع الى سيارة جيب عسكري مكشوفة وخلفهما قائد الجيش ورئيس الاركان مستقلين بدورهما سيارة جيب مكشوفة. واستعرض رئيس الجمهورية الوحدات المشاركة، ثم حيا المشاركين في الاحتفال واخذ مكانه على المنصة ايذانا ببدء العرض العسكري.


العرض العسكري


وتقدم قائد العرض العميد الركن مارون القبياتي من رئيس الجمهورية واستأذنه ببدء العرض، ثم بدأ عرض الوحدات الراجلة وهي على التوالي: موسيقى الجيش، الاعلام: علم الجيش، وعلم المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، وعلم المديرية العامة للأمن العام، وعلم المديرية العامة لأمن الدولة، وعلم المديرية العامة للجمارك، فصيلة مشاة راجلة من قوات الامم المتحدة الموقتة في لبنان، الكلية الحربية، القوات البحرية، القوات الجوية، لواء الحرس الجمهوري، لواء المشاة السادس، فوج التدخل الرابع، فصيلة الاناث في الشرطة العسكرية، المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، المديرية العامة للأمن العام، المديرية العامة لأمن الدولة، المديرية العامة للجمارك، الطبابة العسكرية، المديرية العامة للدفاع المدني، الصليب الاحمر اللبناني، والوحدات التي تسير بخطى رياضية: فوج المغاوير، وفرع مكافحة الارهاب والتجسس، والفوج المجوقل وفوج مغاوير البحر. 


وفي الختام، تقدم قائد العرض العميد القبياتي من رئيس الجمهورية معلنا انتهاء العرض، غادر بعد ذلك الرئيس عون والرئيسان بري والحريري مودعين من قبل وزير الدفاع وقائد الجيش وكبار الضباط. 


ثم تقبّل قائد الجيش تهاني الضباط قبل ان يغادر علم الجيش موقع الاحتفال.


- واصل رئيس الجمهورية تلقي برقيات التهنئة لمناسبة عيد الاستقلال، من ملوك وقادة دول عربية وغربية، شددت كلها على دعم لبنان وشعبه، وعلى تعزيز العلاقات الثنائية وتعزيزها في المجالات كافة.


وفي هذا السياق، ابرق مهنئاً امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ونائبه عبد الله بن حمد آل ثاني، وملكة المملكة المتحدة اليزابيث الثانية التي تمنت السعادة والازدهار للبنان واللبنانيين.


كما تلقى الرئيس عون برقية تهنئة للمناسبة من ملك النروج هارالد الخامس، ومن الرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريللا الذي اكد ان "تحقيق الاستقرار في لبنان هدف ينبغي السعي اليه بعزم واندفاع متجدد"، وشجّع جميع القوى السياسية على الموافقة على برنامج اصلاحي قادر على احياء البلد وضمان مستقبل من الامل والرفاه، مشدداً على التزام ايطاليا الوطيد في تعزيز مؤسسات لبنان وامنه واقتصاده.


وشدد الرئيس السويسري اولي ماورر في تهنئته للرئيس عون بالاستقلال، على وقوف سويسرا الى جانب لبنان في هذه الاوقات الصعبة، من اجل ايجاد سبيل يؤدي الى التفاهم والمصالحة الوطنية.


ولفت الرئيس البولندي اندريه دودا، الى ان بلاده ستبقى على التزامها بمساعدة لبنان وترسيخ التعاون القائم، وعلى دفاعها عن وحدة واستقلال واستقرار لبنان، اضافة الى دعم جهود المجتمع الدولي من اجل الوصول الى سلام عادل وشامل في الشرق الاوسط.


وتلقى رئيس الجمهورية ايضاً برقيات تهنئة للمناسبة من كل من: الرئيس الروماني كلاوس يوهانس، والرئيس الاوكراني فلاديمير زيلينسكي، والرئيس الصربي الكسندر فوتشيش، والرئيس الكوبي ميغيل بيرموديس، ومن رئيس الحكومة العراقية السابق اياد علاوي.


-غردّت النائبة بولا يعقوبيان عبر تويتر متضامنة مع الجديد بعد تعرضها للحجب وقالت: "لا للقمع ولا للأساليب البوليسية التافهة قناة الجديد تدفع ثمن مواقفها الوطنية ووقوفها إلى جانب الثورة"


-غرد رئيس "لقاء الاعتدال المدني" النائب السابق مصباح الأحدب عبر "تويتر" قائلا: "صورة الاستقلال اليوم: السلطة بأسوء وأصعب حالاتها، والشعب بأبهى حالاته يصنع بوحدته وإصراره إستقلالا للبنان جديد! لا شك أن وحدتنا تصنع إستقلالا حقيقيا، وسنبقى مستمرين لاسترداد حقوقنا!".


- نشر عضو تكتل "لبنان القوي" النائب ادي معلوف في تغريدة على حسابه عبر "تويتر"، صورة لاحياء ذكرى عيد الاستقلال في ساحة الشهداء بوسط بيروت.وكتب: "حطّوا السياسة على جنب، الجوّ مبين حلو بساحة الشهداء وإحياء ذكرى الإستقلال بهل الطريقة أجمل من العرض التقليدي مع الرسميين، والأجمل برأيي مزيج من الاثنين".


 


- علّق النائب نديم الجميل على العرض المدني الذي يقام في ساحة الشهداء بمناسبة الاستقلال.


وقال عبر “تويتر”: “تحية لجميع الأفواج المشاركة، والتحية الأكبر لمنظمي هذا العرض الرائع”.


وختم: “هيلا هيلا هو… شعب لبنان شو حلو”.


- غرّد الوزير جبران باسيل على حسابه على "تويتر" قائلا:"نبني الدولة ولا نهدم مؤسساتها، نحمي الشرعية ولا نحتمي بالميليشيا، ندعم الأودام ونفضح الفاسدين، نؤيد الصادقين في الشارع ونحرم الاستغلاليين من استعماله ونمنع الخارج من فرض اجندته. هكذا نحن نعيش الاستقلال الفعلي كل يوم في ادائنا السياسي، وهكذا نعمل معاً للحفاظ عليه لكل الوطن".


- كتب وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل عبر حسابه على "تويتر" قائلا: "نبني الدولة ولا نهدم مؤسساتها، نحمي الشرعية ولا نحتمي بالميليشيا، ندعم الأودام ونفضح الفاسدين، نؤيد الصادقين في الشارع ونحرم الاستغلاليين من استعماله ونمنع الخارج من فرض اجندته. هكذا نحن نعيش الاستقلال الفعلي كل يوم في ادائنا السياسي، وهكذا نعمل معاً للحفاظ عليه لكل الوطن".


- اعتبر الوزير السابق أشرف ريفي ان للإستقلال هذا العام معنًى جديدًا، مضيفا:"معنى إنتفاضة سلمية من أجل كرامة اللبنانيين وحقهم في الحياة الكريمة في دولةٍ سيدة لا فسادَ فيها ولا استزلام ولا استغلال".وتابع في تغريدة عبر تويتر:"أهلاً بالإستقلال الجديد يتحقق بسواعد شباب لبنان الذي استلم قيادة السفينة".


- صدر عن هيئة قضاء كسروان الفتوح في التيار الوطنيّ الحرّ البيان التالي تعقيباً على ما غرّده النائب فريد هيكل الخازن على تويتر:


بئس أمّةٍ يمثّل شريحةً منها نائبٌ ينزلق بمستوى خطابه الى لغةٍ لا تليق بمقامه أوّلاً ولا بشعبه ثانياً، إنّما تمثّل “رُقِيّ” أخلاقه عِلماً أنّها ليست المرّة الأولى التي تَنجلي فيها عقدته كما الكثيرين من الباسيليّة التي حجّمته وأمثاله.


لفريد نقول: الباسيلية ليست إقطاعاً إنَّما خياراً وطنيّاً ونهجاً مُشَرِّفاً


الباسيلية ليست كسارات ومرامل تفتك ببيئة الوطن


ولا تزلّم لضابط سوريّ للحفاظ على زعامةٍ أو مقعدٍ نيابيٍّ أو وزاريّ


تذكّر يا تعاسة النائب أنّه لولا الباسيلية السياسية التي أنتجت قانوناً إنتخابيّاً يُكرّس النسبية لَما عُدْتَ الى البرلمان.


فعِوَضاً عن التضليل والتشهير للفت النظر، توجّه أَيُّهَا المحامي بأدلّتك الى القضاء حيث رفع رئيس التيار الوطني الحر ووزراؤه ونوابه السرية عن حساباتهم والحصانة عن أنفسهم وطالبوا باسترداد الأموال المنهوبة.توجّه أيها النائب لضميرك والى شعبك وارفع الحصانة عن نفسك وعن الخارجين عن القانون الذين تحميهم واكشف عن حساباتك بدلاً من الكلام الفارغ والتافه. ذلك أَنّه لو وجدتم دليلاً واحداً يدين الوزير جبران باسيل بملّفٍ واحدٍ لكان من أعزّ محبّيكم… لكنّه سيبقى حصرماً في عينكم لأنّه يحكم عليك وأمثالك ولا “حكم عليه”.


 


- شدد "لقاء الجمهورية" في بيان على ضرورة العودة إلى الدستور اللبناني، فالدستور وحده يحمي المؤسسات ويعيد الانتظام العام إلى الدولة، وكل ممارسة خارج الأطر الدستورية، هي شكل من أشكال موت الجمهورية قبل انقضاء المئوية.


واعتبر "اللقاء" ان الاستقلال لا يزال منقوصاً في ظل السيادة المنتقصة، فكيف يمكن ان تقوم الدولة من كبوتها في وجود سلاح غير سلاحها الشرعي، يُقحِم لبنان في صراعات المحاور ويجعل منه ساحة لتصفية الحسابات الدولية ويضع اقتصاده في مهب الريح، ما يضع السواد الأعظم من اللبنانيين أمام خيارين، الانتفاضة أو الهجرة.


وإذ هنأ "لقاء الجمهورية" الشباب اللبناني بعيد الاستقلال، رأى ان الحل الوحيد للخروج من "الأفق المسدود" يتطلب الاستجابة لصوت الشباب المنتفض لكرامته في ساحات لبنان لمطالب عدة، منها المعيشي ومنها السيادي وكلاهما مرتبطان، داعياً جيل الثورة إلى التشديد على ضرورة تحييد لبنان عن الصراعات، والمطالبة بحصرية السلاح بيد القوى الشرعية، ما يضمن استعادة العلاقات المميزة مع الدول الصديقة لتحقيق الاستقلال الفعلي في مئوية اعلان دولة لبنان الكبير.


 


- ردت هيئة قضاء كسروان الفتوح في التيار الوطني الحر في بيانٍ، على كلام النائب فريد هيكل الخازن.


وقالت: "توجّه لضميرك وشعبك وارفع الحصانة عن نفسك وعن الخارجين عن القانون الذين تحميهم، واكشف عن حساباتك بدلاً من الكلام الفارغ".


وهاجم الخازن في تغريدته "الباسيلية"، وقال: "المرتكب يجب أن يحاسب أيًا كان إسمه أو دينه أو انتماءه، خصوصًا الباسيليين اللي وجهم أسود متل إسمهم وصيتهم".


واضاف: "الله يلعنكم يا حراميّي، مكانكم بالحبس لتتحاسبو على عهركم وفسادكم وسرقاتكم".


- صدر عن الدائرة الإعلامية في "القوات اللبنانية" البيان الآتي:تستنكر الدائرة الإعلامية في "القوات اللبنانية" الاعتداءات المتكررة على محطة "الجديد" والتعرُّض للزميلات والزملاء في القناة في محاولة لترهيبهم ومنعهم من القيام بدورهمالإعلامي، كما تشجب بقوة منع بث المحطة في عدد من المناطق اللبنانية من قبل أصحاب الكابلات بطلب من مرجعياتهم الحزبية، وتعبِّر عن تضامنها مع إدارة المحطة وكل العاملين فيها.


- أكّد المدير العام لهيئة أوجيرو عماد كريدية أنّ خرائط مشروع الفايبر أوبتيك موجودة، مشيرًا إلى أنّه لا يمكن السير بهكذا مشروع كبير من دون خرائط.


وأوضح للـLBCI أنّ 4 سنوات هو الحد الأدنى لإكمال المشروع ولا يمكن تنفيذه بـ18 شهرًا.


ولم ينفِ كريدية وجود تأخير في تنفيذ المشروع، قائلاً إنّ نسبة التنفيذ هي 17 بالمئة في حين يجب أن تكون 50 بالمئة.


 


-أعرب جهاز الإعلام في حزب "الكتائب اللبنانية" عن رفضه "الممارسات القمعية بحق قناة الجديد"، محيياً "إصرارها إداراتها وإعلامييها على عدم الرضوخ للضغوط".


واستنكر الجهاز في بيانه "قطع ارسال قناة الجديد عن الكثير من المناطق اللبنانية"، واصفاً هذا الأمر بـ"مظهر من مظاهر القمع واستهداف لحق التعبير عن الرأي والإعلام، واعتداء واضح على الحريات العامة والتعددية والتنوع اللذين يطبعان المجتمع اللبناني".


وأضاف البيان: "إنّ جهاز الإعلام في حزب الكتائب اذ يستنكر هذه الممارسات القمعية واللادستورية، يعتبر أنها جزء من المحاولات الهادفة لإسكات الشعب اللبناني ومنعه من ممارسة حقوقه الاساسية في المطالبة بكرامته وحريته، وهي تلتقي وتتقاطع مع ممارسات سابقة استهدفت احراق خيم المتظاهرين وتخريب تجهيزاتهم الصوتية واوقعت بينهم الشهداء والجرحى".


وختم: "إنّ جهاز الإعلام في حزب الكتائب يؤكد تضامنه مع قناة الجديد واعلامييها ويحيي نشاطهم وجهودهم المهنية والوطنية ويحيي اصرارهم على عدم الرضوخ للضغوط، وعلى تبني مطالب الشعب اللبناني المحقة في دولة تحكمها العدالة والحوكمة الرشيدة والقوانين والحريات العامة والخاصة".


 


عربية دولية:


- استقبل الممثل الخاص لرئيس روسيا الاتحادية في الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف المبعوث الخاص لرئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري جورج شعبان.


وجرى خلال اللقاء بحث الاوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية في لبنان، بحسب وزارة الخارجية الروسية.


وأكد الجانب الروسي موقفه المبدئي والداعم لسيادة لبنان واستقلاله ووحدة أراضيه والاستقرار السياسي الداخلي فيه، معبرا عن أمل موسكو في نجاح الجهود التي تبذلها قيادة البلاد، بما فيها مساعي الحريري الرامية الى ايجاد حل سريع يبنى على قاعدة التوافق الوطني حول اهم المسائل الداخلية الملحة، ومن ضمنها صيغة وتشكيلة الحكومة الجديدة القادرة على ايجاد حلول فعالة للمشاكل الصعبة والمعقدة التي يعاني منها المجتمع اللبناني.


 


- لفت وزير النفط العراقي ثامر الغضبان في حديث تلفزوني الى إن "إقليم كردستان العراق قد يبدأ تسليم 250 ألف برميل يوميا من النفط إلى الحكومة الاتحادية في بغداد بحلول أوائل 2020"، مشيرا الى أن "النفط سيسلم إلى شركة تسويق النفط العراقية سومو التي ستقوم بتصديره عبر خط أنابيب إلى ميناء جيهان التركي"، مضيفا: "الإقليم أنتج 440 ألف برميل يوميا الشهر الماضي".


مقدمات نشرات الأخبار:


ال بي سي:


إنها جمهورية بين ساحتين واستقلالٌ بين احتفالين.


 


الساحة الأولى تمثلت في باحة وزارة الدفاع حيث اختارت السلطة السياسية أن تُقيم ذكرى الإستقلال والعرض العسكري الرمزي. 


 


الذكرى كانت باردة بقدْر برودة العلاقة بين الرؤساء الثلاثة، حتى إنها لم تحمل أي مضمون سياسي، فلا لقاء في أحد مكاتب الوزارة، ولا لقاء في قصر بعبدا بعد الذكرى, التي ما إن انتهت حتى ذهب كل رئيس في سبيله، فلا تهاني في قصر بعبدا ولا جداول بمواعيد توافد المهنئين، كما كل سنة، لأن العيد والتهاني كانا في مكان آخر... في الساحة الثانية: ساحة الشهداء.


 


في ساحة الشهداء إختارت الثورة أن يكون العرض مدنيًا حيث توافد المحتفلون من كل المناطق ومن كل المشارب: مقيمون ومغتربون... طلاب وصناعيون، فنانون وناشطون ومن كل الإختصاصات، في مشهدٍ رائع عبِّر فيه الشعب اللبناني عن حضاريته الفائقة ونظَّم نفسه بنفسه، فقط ليقول للطبقة الحاكمة: نحن شعب نستحق الحياة الكريمة، وسننالها. 


 


مشهدُ ساحة الشهداء هو الأوّل في تاريخ لبنان منذ الإستقلال, ولم يسبق أن أحتفل اللبنانيون هكذا منذ ستة وسبعين عامًا.


 


المشهد أشعل الأمل مجددًا، وهو لم ينطفئ أصلًا، الثورة لا يقف في وجهها لا إحراق مجسَّم ولا تكسير خِيَم ولا بلطجة زعران... "زوار الفجر" أحرقوا مجسَّم الثورة، فكان مجسَّم مكانه قبل غروب الشمس، تمامًا كما أحرق زوَّار الغروب، الخيم قبل أسبوعين فأُقيمت الخيم مكانها بعد ساعات.


 


الثوار لا يتعبون، والبلطجية لا ييأسون...


 


الثوار في الساحات منذ 17 تشرين الأول، جرَّبوا معهم كل وسائل الترغيب والترهيب والترويع، فماذا كانت النتيجة؟


 


مزيدٌ من الحناجر، مزيدُ من القبضات، مزيدُ من النشاطات... وماذا يطلبون غير حياة حرة كريمة لا فساد فيها ولا استعطاء لخدمة بديهية... فهل كثير على الشعب أن يطالِب بمدرسة وطبابة وفرصة عمل بحسب الكفاءة لا بحسب واسطة زعيم؟ وهذه المطالِب إذا تحققت سيستفيد منها البلطجي وعائلته بمقدار ما سيستفيد منها الثائر وعائلته، فلماذا يعرقل البلطجي هدفًا يفيده كما يفيد الثائر...


 


سياسيًا وحكوميًا، دخل مصطلح جديد على خط المساعي: حكومة سياسية - تقنية، أي أن تسمي القوى السياسية تقنيين ليكونوا وزراء. 


الجديد:


فرضتِ القبضةُ الحزبيةُ سيطرتَها فأَنزلَت عقوباتٍ على جُمهورٍ مقاوِم.. لكنْ ولأنّ قبضةَ الثورةِ أسمى مِن أيِّ خبرٍ فالبدايةُ مِن هنا, من حيثُ أَشرقت شمسُ لبنانَ في عيدِ استقلالِه, وللمرةِ الأولى منذ ستةٍ وسبعينَ عاماً يُنفّذُ الشعبُ انقلابًا على العَرضِ العسكريّ فيحتجزونه في وِزارةِ الدفاع ويحتلونَ مِساحتَه في وسَطِ المدينة.. ويتقدّمونَ أفواجًا مدَنية. في باحةِ الدفاع.. رؤوساءُ بائسون, تقدّمت بهم الرئاسة, يتفرّسُ بعضُهم بعضًا.. تصافحوا بخُدعةٍ بصرية.. واحتسبوا أنهم فقط صورةٌ تَذكارية. هذه الصورةُ محاها الناسُ القادمونَ بفرحِ الاستقلالِ إلى ساحاتٍ ملأُوها عروضاً مدَنية.. فحقّقوا استقلالاً مُنجَزًا.. وصنعوا دولةً تُشبهُ أحلامَهم.. تاريخُ تحريرِها هو السابعَ عَشَرَ مِن تِشرينَ الأول والتاريخُ سيكتبُ أيضاً أنّ شعباً احتَجَزَ سلطة.. وأجبرَها على التراجعِ نحوَ الثُّكُنات.. فيستقرُّ نَبْضًا في الساحات. ولن تكونَ بيروتُ وحدَها مَن سيتمشّى مزهوًّا بينَ صفَحاتِ الكتابِ بعدَ حين, فمُدُنٌ لبنانيةٌ عدةٌ تشاركَتِ العلَمَ الواحدَ والنشيدَ الذي كان مِلءَ عينِ الوطن. وأمامَ هذا المشهدِ لشعبٍ يَصنعُ تاريخاً , سوف نَشعرُ بالخجلِ والخِزْيِ إذا ما أكرمناه وصفّقنا لثورتِه بأبهى العبارات.. وإذا قدّمنا عليه مِلفًا مُهمًا علا شأنُه حتّى ولو بَلغَ السماء.. بحجمِ قَطعِ بثِّ الجديد عنِ الفضاء. ويدركُ ويتيقّنُ المشاهدون أنّ أحدَ أهمِّ أسبابِ القطعِ المنظّم كان حجبَ مشهدِ الثائرينَ عن شاشةٍ كانت أمَّ المحطاتِ في نقلِ التظاهرات.. والحجبُ يشملُ أيضاً منعَ جمهورِ المقاومةِ مِن التأثّرِ بمِلفاتِ الفسادِ التي فُتحت على مِصراعَيها هنا. فإلى جمهورٍ أحباء, نعرفُ أنّ القرارَ إنما استهدفَكم أنتُم, ومنكم مَن يطالبُ بالجديد مَحطة ًلا يضاهيها في الجُرأةِ أحد, بينَكم مَن يرفُضُ القمع .. مِن بيئة "الغالبون" التي تأبى أن تصبحَ مغلوباً على امرِها. والى حزبِ الله الذي أعطى الامرَ السياسيَّ بقطعِ بثِّ الجديد بالتوافقِ معَ أمل كتضامنٍ وتكافل.. عقوباتُكم أصابت جُمهورَكم  والذي يؤمنُ بالجديد ويُصدّقُ على ملفاتِها. وبكلِّ وضوح.. نقول: أصحابُ الكابلات وإلى أن يُنظر في تشريع وضعِهم فهم يأتمرونَ بأوامرِكم, وبعضُهم يخافُ على رزقِه, فأيَّ صورةٍ تقدّمون ؟ لقدِ انتهت أيامُ رستم غزالي وأَدواتِ العسس في لبنان.. ونحن في وطنٍ نرفُضُ فيهِ منظومةَ المطاوعة والأحكامَ العابرةَ للدولة أمرتُم .. فأطاعوا .. لكنّ الجديد لا تساومُ على الارض ولو بلَغ تهديدُها الفضاء , واجهْنا الكثير , مَرَرنا تحتَ النار , من دونِ انحناءة , مقاومونَ نحن منذُ التأسيس , ولن نسمحَ بأيِّ جدلٍ في ذلك.


او تي في:


لكم استقلالكم، ولنا استقلالنا.


استقلالكم تريدونه ذكرى، واستقلالنا لا نقبُله إلا عيداً.


استقلالكم يوم في سنة، واستقلالنا مسيرة حياة.


استقلالكم غابة من الشعارات، واستقلالنا أهداف وطنية واضحة وجامعة لكل اللبنانيين.


استقلالكم خنوع أمام الخارج في معظم الأحيان، وشعارات وطنية عندما تقتضي الظروف. أما استقلالنا، فتعامل من الند إلى الند، مهما تبدلت ظروف وحلَّت تبدلات.


استقلالكم احتلال ووصاية، واستقلالنا قتال ومقاومة ونضال.


استقلالكم مسرحية، اما استقلالنا فشرف وتضحية ووفاء.


استقلالكم اصنام، أما استقلالنا فرموز وطنية، المس بها ممنوع.


استقلالكم طبقة سياسية تتلطى وراء تحركات شعبية محقة هرباً من المحاسبة، وضرباً للميثاق، واستقلالنا دعم مطلق لمطالب الشعب، ورفض تام لاستغلال السياسيين، وتمسك بالمحاسبة، ودفاع حتى الرمق الأخير عن الميثاق.


استقلالكم استهداف للأوادم حماية للفاسدين، واستقلالنا تمييز واضح بين الصالحين الذين يجب دعمهم، والطالحين الذين يستوجب رجمهم بالسياسة والقانون.


استقلالكم عجز وفساد وخطوط حمر، واستقلالنا ارادة وشفافية ودستور وقانون.


استقلالكم بلد مفلس، واستقلالنا وطن منهوب لا مكسور، وسرية مصرفية يجب أن تكشف، وحصانة يجب أن ترفع، ومحكمة خاصة بالجرائم المالية يجب أن تنشأ، واموال منهوبة يجب ان تستعاد.


استقلالكم افتعال أزمات، واستقلالنا بحث عن مخارج ونتائج.


استقلالكم مواجهة نتيجتها خراب على خراب، واستقلالنا حوار يبقى وحده طريق الخلاص.


استقلالكم فوضى، واستقلالنا مؤسسات.


استقلالكم ميليشيات، واستقلالنا جيش.


لكم استقلالكم، ولنا استقلالنا.


أنتم طبقة سياسية عفنة، ونحن شعب حي.


أنتم معرقلون، ونحن مصرون.


أنتم أقوياء، ونحن أقوى.


هذه هي الرسالة في العيد السادس والسبعين للاستقلال، الذي يحل وسط ضغوط خارجية على لبنان للقبول بتسويات تهدد استقلاله، فيما رئيس البلاد يعمل على استيعاب التناقضات الداخلية عبر التأني بإجراء الاستشارات الملزمة كي لا يأتي التكليف معرقلاً للتأليف الذي لا يجب ان يتأخر والذي يجب ان يرضي اللبنانيين بجميع مكوناتهم ويكون على مستوى المرحلة.


 


وفي الانتظار، الحرد لا ينفع، تشير اوساط سياسية عبر الـOTV، والمطلوب إلى جانب الايجابية والتسهيل وتقديم المصلحة الوطنية على المصالح الشخصية والفئوية، ان تتحمل حكومة تصريف الأعمال مسؤولياتها، ولاسيما معالجة الأزمة المالية، خصوصا من جانب المسؤولين المباشرين عن الملف، عوض اضافة الاستقالة من المسؤولية، إلى الاستقالة التي رفعت قبل مدة الى رئيس الجمهورية.


ان بي ان:


بعرضٍ عسكري رمزي احتفلَ لبنان بذكرى الاستقلال السادسة والسبعين بمراسمَ لم تكتمل أوصافها


المنار:


كلُّ شيءٍ كانَ رَمزياً في احتفالِ عيدِ الاستقلال هذا العام، من اختيارِ المكانِ في وِزارةِ الدفاع في اليرزة عِوَضاً عن المكانِ المعتادِ في بيروت،الى العرضِ العسكريِ المختصر، وتقليصِ قائمةِ المدعوين، الى المصافحةِ بينَ الرؤساء، غاباتِ الابتسامات، لا أحاديثَ جانبيةً تُذكَر، بِضعُ تمتمات،جرت الامورُ على عجل، كذلكَ غادرَ الجميعُ على عجلٍ دونَ لقاء، كلُّ شيءٍ كانَ يرمِزُ الى استمرارِ الأزمةِ السياسيةِ في البلد.


ومن بينِ الصمتِ البليغِ في اليرزة، خرجَ وزيرُ الدفاع الياس بو صعب ليؤكدَ أنَّ هناكَ مَن يحاولُ استثمارَ الحَراكِ في المفاوضاتِ الحكومية، وأَنَ تأخُرَ الرئيسِ الحريري في حَسمِ خِياراته يُعيقُ عمليةَ التشكيل.


والى اَن يحسِمَ الحريري أمرَه، فاِنَ مجرَياتِ الامورِ حَسَمَت بما لا يدعُ مَجالاً للشكِ أن لبنانَ وُضَعَ تحتَ المِجهرِ الدوليِ وبالاخص الاميركي بشهادةِ السفيرِ السابق جيفري فيلتمان أمامَ مجلسِ الشيوخ الذي يتخوَفُ من خُسرانِ الارضِ في لبنانَ لصالحِ روسيا والصين. السفيرُ الروسي ردَ في حديثٍ للمنارِ باَنَ الدورَ الروسيَ بَنّاء،واَنَ موسكو تُركِزُ على أن تكونَ الاجواءُ أقلَ حِدةً بينَ الاطرافِ الخارجيةِ فيما يتعلَقُ بلبنان، مشيراً الى دورٍ تخريبيٍ اميركي، فسياسيةُ العقوباتِ الاميركية هي التي تشكلُ عاملاً سَلبياً عبى لبنان اقتصادياً وسياسيا.


في كِيانِ الاحتلال، بالاعيبهِ السياسيةِ يحاولُ رئيسُ وزراءِ كِيانِ الاحتلال بنيامين نتانياهو التخفيفَ من الضربةِ المدويةِ التي وُجِهَت اليهِ على خلفيةِ التُهَمِ بالفساد. نتانياهو رفضَ التنحي متمسِكا بحكمهِ وهوَ الأطولُ لرئيسِ وُزراءَ منذُ قِيامِ كِيانِ الاحتلال.

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*
image title here

Some title