Loading alternative title

حصاد اليوم 29-11-2019

حصاد اليوم 29-11-2019
29-11-2019 20:23


-التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، الوزير السابق شكيب قرطباوي. 


 وكان اللقاء مناسبة تم فيها عرض الاوضاع العامة، كما تضمن جولة افق تناولت اخر التطورات على الساحة المحلية في ضوء الاتصالات الجارية على اكثر من صعيد للخروج من الازمة الراهنة. 


- استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، قائد الجيش العماد جوزاف عون في حضور مدير المخابرات العميد انطوان منصور ومستشار رئيس المجلس النيابي أحمد بعلبكي.


من جهة ثانية، وعرض الرئيس بري الاوضاع العامة وآخر التطورات مع وفد من تجمع العلماء المسلمين الذي تحدث باسمهم بعد اللقاء رئيس مجلس الامناء في التجمع القاضي الشيخ أحمد الزين، الذي قال:"تشرفنا بلقاء دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، وكان اللقاء مناسبة للتباحث في الظروف التي يمر بها لبنان على الصعد كافة، وكانت وجهات النظر متطابقة، انه لجهة الخروج من الازمة يكون من خلال التوافق على حكومة تستطيع وضع قوانين تكافح الفساد والهدر وتستعيد الاموال المنهوبة، وقد أبلغنا دولته باسم تجمع العلماء المسملين الامور التالية:


أولا: نؤكد على المطالبة المحقة للحراك الجماهيري وندعو لتحقيقها، وفي نفس الوقت نحذر من استغلال الحراك من قبل الدول التي تتربص بلبنان شرا والتي تستهدف المقاومة رمز عزة وسيادة واستقلال لبنان.


ثانيا: أبلغنا دولته ان ملف النفط والحدود البحرية والبرية مع فلسطين المحتلة هو أحد اسباب الحصار المفروض على لبنان، والموقف الوطني لدولته هو الذي منع الولايات المتحدة الاميركية من إمرار المطالب الصهيونية، لذا فإننا نعتبر ان هذا الملف هو أمانة بيديه، نحن متأكدون من حرصه على ان لا يفرط فيها مهما كان الثمن.


ثالثا: نوهنا بموقف دولة الرئيس من المطالبة باستعادة أموال البنوك التي نقلت الى الخارج والتي ساهمت بالازمة المالية، وطالبنا بإجراءات تلزم المصارف باستعادة هذه الاموال وضرورة التدخل مع مصرف لبنان لتأمين السيولة للمواطنين بالعملة الوطنية والاجنبية.


رابعا:أكدنا دور مجلس النواب في استصدار القوانين التي توقف الفساد وطالبنا بالاسراع بإقرارها في اللجان، ونحن متأكدون كما أبلغنا دولته حرصه على ان يمارس المجلس النيابي دوره المنوط به بحسب الدستور ونحن مطمئنون لوجود دولته على رأس هذا المجلس.


خامسا: دعونا للالتزام بالضوابط الاخلاقية والوطنية للحراك في الشارع وحذرنا من الهتافات المذهبية والطائفية والكلام البذيء المستعمل من بعض الموتورين والمس بالقيادات الوطنية ودعونا الى ان يقوم المسؤولون بدورهم في ضبط لغة الشارع.


سادسا: أكدنا على حرية المواطنين في التعبير عن الرأي ضمن الضوابط الاخلاقية ومن خلال التجمع في الساحات المخصصة لذلك، واكدنا رفضنا المطلق لقطع الطرقات وطالبنا القوى الامنية القيام بدورها في تأمين حرية تنقل المواطنين في بلدهم.


-استقبل رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري بعد ظهر اليوم في "بيت الوسط" قائد الجيش العماد جوزيف عون يرافقه مدير الاستخبارات العميد الركن انطوان منصور.


وجرى عرض الاوضاع الامنية في البلاد وشؤون المؤسسة العسكرية


-رد المكتب الاعلامي للرئيس فؤاد السنيورة على جريدة الاخبار بخصوص الهبات .


وقال في بيان :" على ما يبدو ان هناك مطبخاً يحرك هذه الصحيفة وهو الذي دفع بسعادة النائب حسن فضل الله إلى العودة إلى اختلاق هذه الأكاذيب والاتهامات الملفقة والشائعات المغرضة جميع الهبات والأموال النقدية التي حصل عليها لبنان إبّان حرب تموز وعقبها قد انفقت وفق الاصول القانونية المتبعة من قبل الهيئة العليا للإغاثة لدى الدولة اللبنانية وأنها تمت لمصلحة المستفيدين الحقيقين وبالتوافق مع إرادة الواهبين ووفق الأصول المعتمدة وضمن الضوابط التي تضمن صحة وصول المساعدات إلى مستحقيها".


وأضاف :" نشرت صحيفة الأخبار في عددها الصادر يوم الجمعة في 29/11/2019 مقالة بعنوان: "فؤاد السنيورة متّهَماً: أين الـ3 مليارات دولار؟، يهم المكتب الاعلامي للرئيس فؤاد السنيورة بداية أن يوضح أنه كان يتوقع أن تقوم جريدة الاخبار والجهات السياسية التي تقف خلفها باختلاق هذه المجموعة الجديدة من التلفيقات. وعلى ما يبدو، ان هناك مطبخاً يحرك هذه الصحيفة وهو الذي دفع بسعادة النائب حسن فضل الله إلى العودة إلى اختلاق هذه الأكاذيب والاتهامات الملفقة والشائعات المغرضة. وعلى ما يبدو أن اللجوء هذا اليوم إلى اختلاق هذه المجموعة الجديدة من الأكاذيب والتلفيقات عائد إلى سقوط كل الأكاذيب والاتهامات الملفقة السابقة التي روَّجت لها الصحيفة ومن يقف خلفها طوال السنوات الماضية".


وأشار:" لقد بيّنت الحقائق الدامغة أن كل ذلك كان هراء بهراء واكاذيب من نسج خيال جامح ومريض تفضحه الوقائع الصلبة، والذي لم يكن همّه إلاّ العمل على تشويه السمعة وحرف اهتمام المواطنين عن الفساد الحقيقي وهو الفساد السياسي الذي ينخر في جسم الدولة اللبنانية، والذي كان وما يزال يتسبب بما وصلت إليه حال الدولة اللبنانية وإداراتها واقتصادها وماليتها العامة".


-بعد انتهاء الاجتماع المالي في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، اعلن رئيس جمعية المصارف سليم صفير، انه "بعدما عرض الرئيس عون عدة اقتراحات للخروج من الازمة، تداول بها الحاضرون، وتم تكليف حاكم مصرف لبنان رياض سلامة اتخاذ التدابير الموقتة اللازمة بالتنسيق مع جمعية المصارف لاصدار التعاميم التي اقترحها الحاكم، ورفع بعض الاقتراحات التي تحتاج الى نصوص قانونية او تنظيمية".


وشدد المجتمعون على "اهمية المحافظة على الاوضاع النقدية والنظام الليبرالي الذي لطالما تميّز به لبنان".


وحضر الاجتماع، الوزراء: علي حسن خليل، سليم جريصاتي، منصور بطيش، عادل افيوني، وحاكم مصرف لبنان، رئيس لجنة الرقابة على المصارف، رئيس جمعية المصارف، المستشار الاقتصادي للرئيس الحريري، والمدير العام للرئاسة انطوان شقير.


-أصدر وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل قراراً مدّد بموجبه لغاية 31/12/2019 ضمناً مهلة تقديم البيان بصاحب الحق الاقتصادي (النموذج م18 ) للمكلفين.


ولفت القرار الى أنه يتوجب تقديم هذا البيان:


- الكترونياً بالنسبة للمكلفين الملزمين بتقديم تصاريحهم السنوية الكترونياً.


- الكترونياً أو ورقياً عبر مكاتب شركة ليبان بوست من قبل باقي المكلفين.


- تعقد لجنة المال والموازنة جلسات متتالية صباحا ومساء بدءا من الاسبوع المقبل، برئاسة النائب ابراهيم كنعان، وذلك لدرس مشروع قانون الموازنة العامة والموازنات الملحقة لسنة 2020 وفقا للجدول الآتي:


- الاثنين 2/12/2019


10,30: مواد قانون وزارة المالية بإداراتها ومؤسساتها كافة.


17,00: رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء باداراتها ومؤسساتها كافة.


- الثلاثاء 3/12/2019


10,30: وزارة الداخلية والبلديات بإداراتها ومؤسساتها كافة ووزارة الدفاع الوطني.


17,00: وزارة الاشغال العامة والنقل ووزارة الاتصالات باداراتها ومؤسساتها كافة.


- الخميس 5/12/2019


10,30: وزارة الطاقة والمياه بإداراتها ومؤسساتها كافة ووزارة الصحة العامة.


17,00: وزارة الشؤون الاجتماعية، وزارة العمل باداراتها ومؤسساتها كافة، وزارة العدل والمجلس الدستوري.


- الجمعة 6/12/2019


15,00: وزارة الشباب والرياضة، وزارة الخارجية والمغتربين، وزارة الثقافة بإداراتها ومؤسساتها كافة، وزارة الاعلام، وزارة السياحة.


- الاثنين 9/12/2019


10,30: وزارة التربية والتعليم العالي بإداراتها ومؤسساتها كافة، وزارة الاقتصاد والتجارة باداراتها ومؤسساتها كافة، وزارة الزراعة.


17,00: وزارة الصناعة بمؤسساتها وإداراتها كافة، وزارة البيئة، وزارة المهجرين.


- الهديل - تشير آخر المعطيات إلى تطورات متسارعة في ملف تشكيل الحكومة، حيث تحدّثت آخرها عن وصول المفاوضات بين الأفرقاء السياسيين إلى مراحل متقدمة، حيث يتم البحث بتفاصيل التشكيلة المنتظرة.


وتتحدث المعلومات عن دعمٍ مُطلق يقدّمه الرّئيس سعد الحريري وفريقه السياسي إلى المُرشّح سمير الخطيب الذي تمّ الإتفاق عليه مؤخّرًا، حيث يدعم الرئيس الحريري تشكيل حكومة تلبّي مطالب الشعب، وتُنقِذ لبنان من الوضع الإقتصادي والمعيشي الرّاهن، معطيًا الشّأن الإقتصادي أولوية تامة.


ووصف المراقبون أنّ المشاورات تطورت في الساعات الأخيرة، كما أنّ الدّعم الذي أبداه الرئيس الحريري والتسهيلات التي يقدّمها من شأنها أن تعطي أملًا للبنانيين بأن تبصر الحكومة النور قريبًا، وقال المراقبون انّ الكرة الآن في ملعب "العهد" وأنّ الحريري قدّم كل ما ينبغي لتلبية المطالب الشعبية.


-الهديل - نقلت وكالة "أخبار اليوم" يوم أمسٍ كلامًا عن "قيادي في التيار الوطني الحر" من دوان أن يكشف عن إسمه، دون أن نعلم حقيقة هوية هذا المصدر، والذي كان واضحًا أنّه لو يملك الجرأة لما تلطّى تحت إسم "قيادي من التيار"، حيث هاجم هذا القيادي بلامه رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري ووصل إلى حدّ تحميله مسؤولية الفساد بالسّلطةة، وذلك حسبما نُقِلَ عنه.


اللافت في كلام القيادي العوني، هو توقّف الزّمن عنده ليس من 17 تشرين الاول 2019 فحسب، بلّ إنّ عقارب السّاعة توقّفت عنده منذ ما يقارب الـ13 سنة، منذ دخول التيار الوطني الحر إلى الحكم بشكل رسمي، عبر مشاركته بكل الحكومات المتعاقبة منذ عام 2006 حتى اليوم، ودخوله إلى البرلمان بدورات 2005 و2009 و2018 بكتل نيابية وازنة، بالإضافة إلى توليهم وزارات وازنة في كلّ الحكومات، من وزارة الطّاقة ووزارة الإتصالات والخارجية والعمل والعدل والدّفاع والثقافة والتربية، حتّى أنّ التيار شارك بالحكم في فترة كان تيار المستقبل في المعارضة... فبدل أن يُتحفنا القيادي العوني برمي الإتهامات جزافًا... فليقصّ علينا "بطولاته" في الحكم، وإصراره على أن يكون جزءًا من كل الحكومات، بدءًا من وزارتي الطاقة والإتصالات وصولًا إلى تعطيلهم عمل المجلس النيابي لعامين....


وفيما يلي نسرد بعضًا مما حققه بعض وزراء التيار الوطني الحر، علمًا أنّ بعض الوزراء كانوا من الذين أدوا عملًا محترفًا، لكن التيار حاله حال جميع القوى السياسية اللبنانية، فيه من عمل بكد وفيه من قصّر:


أولى الإنجازات لمتنكري واقع السّلطة هو وعدهم منذ عام 2007 بالكهرباء 24 ساعة، فلعلهم قصدوا بها 24 ساعة "شحار وتعتير"، فإذا كان مبتغاهم فنيئًا لنا بوزراء يقولون ويفعلون، وإن لم يكن هذا المراد... فبئس الوعود والإنجازات...


ثاني إنجازاتهم هو "ما حدا يسمّعني صوتو" من وزير إنفعاليٍّ يُذكّرنا بشخصية "سنفور الغضبان" في الرّسوم المتحركة، وكل ما يجيده هو لغة المطامر وفتحها بالقوة...وطبعًا "الصّراخ على اللبنانيين"


ثالثها، إخراج لبنان من الإجماع العربي، وتعريض علاقته بالدّول العربية للخطر ومحاولة تمييز الموقف اللبناني لحساباتٍ وأضغاث أحلام...


رابعها، إتهام باقي القوى السياسية بالمؤامرة عليهم، هربًا من فشلهم أمام النّاس...وعبارة "لعيون صهر الجنرال ما تتشكل الحكومة"


خامسها، إستدعاء المدعي العام المالي لوزير اتصالات من فريق "الإصلاح والتغيير" بجرم الفساد ونهب المال العام


سادسها، منع اللبنانيين من التملك بمناطق معينة لأسباب طائفية وعنصرية، وبعدها ننادي بإلغاء الطائفية السياسية


سابعها، الإنقلاب على اتفاق معراب بلا سابق إنذار، ومخالفة ما اتفق عليه، كعربون للمحبة والصّدق والوفاء والتزام الاتفاقات


ثامنها، الإستمرار بالتعدي على صلاحيات رئيس الحكومة وصلاحيات مجلس النواب، وممارسة الخرق المتعمد لإتفاق الطائف، وبعدها التصريح بالتمسك به


تاسعها، الإساءة للمراجع السياسية ووصفها بكلام كاد أن يودي بالبلاد إلى ما لا تحمد عقباه...


عاشرها والأهم: إنكار واقع المتظاهرين اللبنانيين الذين يطالبون بأدنى حقوقهم، وإنكار واقع الحكم منذ عام 2007، وصولًا إلى اليوم برئاسةٍ وأكثرية نيابية ووزارية... وصفر إنجازات، وصفر إصغاء للناس، تكبّر وتجبّرٌ وعنجهية ولا مبالاة بالواقع.. وفعلًا تعتير وإفساد....


عددنا فقط 10 من تحفات الوطني الحر في الحكم، وذلك لما قد نحتاج من ساعات لجرد باقي "المحاسن"، ولا وقت لنا لمتابعة الترّهات ولملمة ملفات فشل الحاكمين


- استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، رئيس "حزب الحوار الوطني" النائب فؤاد مخزومي، يرافقه عضو المكتب السياسي للحزب سامر الصفح، وعرض معه شؤون الدار والأوضاع العامة في البلاد، "في ظل الثورة الشعبية العارمة على الفساد والطبقة السياسية المتمادية في تجاهل الشارع ومطالبه".


وبعد اللقاء، قال النائب مخزومي: "إن ما نشهده اليوم في الساحات فرصة ذهبية انتظرناها 100 عام لبناء لبنان جديد في المئوية الثانية التي سنشهدها السنة المقبلة". ولفت إلى أن "مطالب الحراك هي مطالب محقة والناس لا تطالب سوى بالحق في العيش الكريم وتوفير الخدمات الأساسية وألا يضطر شبابنا إلى الهجرة من بلدهم". وأشار إلى أن "هذه المطالب هي مطالب لبنانية بحتة".


وأثنى على موقف مفتي الجمهورية والمجلس الإسلامي الشرعي الأعلى الذي أكد "الوقوف إلى جانب الناس والحقوق التي يطالبون بها"، معتبرا أن "هذا الموقف أكد أيضا ثوابت اتفاق الطائف والإسراع في الدعوة إلى الاستشارات النيابية الملزمة وخصوصا في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي نمر به في لبنان". وأكد أن "هذه الدار ستبقى دائما جامعة للبنانيين عموما ولأهل السنة خصوصا وحامية الوحدة الوطنية والسلم الأهلي، وهذا هو الدور الذي تؤديه منذ أن انتخب سماحته مفتيا للجمهورية"، مشددا على أن "الدار لن تكون طرفا في أي معركة سياسية".


وأضاف: "بحثنا أيضا في الوضعين الاقتصادي والمالي في ظل الأزمة التي نمر بها حاليا"، لافتا إلى أن "ممارسات المصارف تعد انتهاكا واضحا لقانون النقد والتسليف"، متسائلا: "هل ان المصارف تعاني فعلا شحا في السيولة أو أن ممارساتها هي محاولة لإدارة الأزمة"، ومشددا على أن "طريقة تعامل المصارف مع المواطنين خاطئة، إذ لا يحق لها منع المواطنين من التصرف بودائعهم ومدخراتهم".


وأشار إلى أن "القدرة الشرائية للمواطنين انخفضت بفعل وجود سعرين للدولار: واحد رسمي وآخر غير رسمي"، لافتا إلى أن "السبب في ذلك يعود إلى سوء إدارة في النظام المصرفي والنقدي، وهو أيضا نتيجة للشراكة بين القطاع المصرفي والسياسيين ومن غير المقبول السكوت عن هذا الأمر لأنه غير عادل وغير محق".


وأكد أن "تأليف حكومة بات اليوم مطلبا ملحا وخصوصا أن الوضع المالي لا يتحمل ترف الانتظار"، معبرا عن سعادته "بما نراه من طرح للعديد من الأسماء لرئاسة الحكومة، فالطائفة السنية لا تفتقر إلى القيادات والشخصيات الحكيمة". وأمل ألا تحرق الأسماء المتداولة لأن لهؤلاء الأشخاص دورا إيجابيا وخيرا في مجتمعهم وليس هنالك داع لأن تتم معاملتهم بهذه الطريقة". وأكد أن "الأهم هو العمل سويا لمصلحة لبنان واللبنانيين والتعاون من أجل تأليف حكومة انقاذية من الاختصاصيين قادرة على انتشال البلد من أزماته"، آملا من "السياسيين الذين كانوا موجودين في الحكم منذ العام 1992 أن يستمعوا لمطالب الناس".


وردا على سؤال عن موعد الاستشارات النيابية الملزمة وإذا ما تم التواصل معه في هذا الإطار وخصوصا أن اسمه مطروح لتولي رئاسة الحكومة، قال: "علينا تجاوز مسألة الأسماء المرشحة لرئاسة حكومة. لا نعلم أصلا متى تتشكل، علما أن حكومة تصريف الأعمال لا تقوم بدورها كما يجب، ومن غير المنطقي أن نتلهى بمسألة الأسماء"، مرجحا "ألا يكون موعد الاستشارات قريبا". وأشار إلى "اجتماعات دولية ستعقد الأسبوع المقبل، إضافة إلى اجتماع مجلس الأمن حول القرار 1701"، معتبرا أن "نتيجة هذه الاجتماعات والدعم الذي ستقدمه الى لبنان مهم جدا وخصوصا إذا ما اشترطت الإسراع في الاستشارات النيابية لأن ذلك سيكون محفزا لإجرائها سريعا وتخطي مرحلة الأسماء".


وختم: "لبنان لنا جميعا وعلينا أن نعمل لما فيه مصلحة هذا البلد".


-غرد النائب بلال عبدالله على حسابه عبر تويتر قائلاً: "قبل طرح او مناقشة هذا الكم المتجدد من مشاريع واقتراحات القوانين المرتبطة بمحاربة الفساد، والتي يأخذ البعض منها طابعا شعبويا واعلاميا، الضمانة الصلبة تبقى في اقرار استقلالية السلطة القضائية. اينما كان، القاضي هو الذي يحقق، وهو الذي سيتهم ويلاحق ويحكم. فلنرفع عنه الوصاية السياسية".


-أسف عضو "كتلة المستقبل" النائب وليد البعريني في تصريح، أن "تحل نهاية شهر جديد فيما صرخة الوجع تتواصل بين شبان وشابات فقدوا عملهم وآخرين باتوا بنصف راتب، وبين اصحاب شركات ومؤسسات يعانون الركود والجمود جراء الاوضاع الراهنة وينهكهم سعر الصرف المتداعي من دون أي رادع".


وناشد البعريني "ضمائر المسؤولين" قائلا: "هؤلاء أولادكم واهلكم، فماذا تنتظرون لإنقاذهم؟".


-غرد أمين سر "تكتل الجمهورية القوية" النائب السابق فادي كرم، عبر حسابه على "تويتر"، قائلا: "وجهة الانتفاضة اللبنانية معروفة ضد فساد الادارة اللبنانية وفشلها، ولن يصادرها الملتحقون من السلطة الحالية باقتراحات قوانين أو مستوزرين ينقصهم الفهم، فالقوانين بمحتواها وليس بعناوينها ومعارضة السلطة تكون بمثال افضل منها وليس مشابها لها".


-غرد عضو "كتلة التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم عبر حسابه على "تويتر"، قائلاً: "أن تأتي متأخرا خير من ألا تأتي أبدا. فعلا المستغرب أن تصل الأزمة الى هذا المستوى دون أن يلتفت المسسؤولون الى قضايا الناس وأوجاعهم اليومية، وكأن بعض المعنيين يعيشون في كوكب آخر. المطلوب اليوم قرارات بحجم الاخطار التي تواجه الوطن، فهل ستتغلب المصلحة الوطنية على بعض المصالح".


-وجه وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال كميل أبو سليمان كتابا لرئيس واعضاء مجلس ادارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، طالبا منهم عقد جلسة في أقرب وقت ممكن على أن يكون ضمن جدول اعمالها ادراج البندين التاليين واعطائهما الاولوية في البت والتقرير:


1 - تمديد مفعول براءات الذمة التي يصدرها الصندوق والتي ينتهي مفعولها بين تاريخ 30/9/2019 و 28/2/2020 الى 29/2/2020.


2 - تعليق المهل لدفع الاشتراكات وتسديد المستحقات والسندات التي تستحق بنفس الفترة المذكورة في البند الاول وتمديدها حتى 29/2/2020، بشرط ان تستفيد حصرا من هذا البند الشركات والمؤسسات التي لم ولن تصرف او تتعهد بعدم صرف جماعي لعمالها طيلة مدة سريان فترة تعليق المهل.


وتمنى ابو سليمان على رئيس واعضاء مجلس ادارة "الضمان" "اقرار هذين القرارين لما فيهما من مصلحة للاقتصاد الوطني وللعمال والموظفين بغية تخفيف الاعباء المالية وتحفيز الشركات والمؤسسات على الاستمرار بالعمل رغم الظروف الصعبة".


وواضح أبو سليمان ان تمديد مهلة براءات الذمة يتطلب اصدار مرسوم، معبرا عن تفاؤله - بعد سلسلة الاتصالات التي اجراها - باصدار هذا المرسوم اذا اتخذ مجلس ادارة "الضمان" قرارا بذلك.


-صدر عن المكتب الاعلامي في وزارة الدفاع الوطني البيان التالي:


تناقل بعض وسائل الإعلام وبعض المواقع الإلكترونية أخباراً عن دور لوزير الدفاع ببعض المهام التي قام بها الجيش اللبناني خلال التظاهرات وقطع الطرقات.


يهم المكتب الاعلامي في وزارة الدفاع الوطني أن يوضح ما يلي:


أولاً، إن جميع وحدات وقطع ألوية الجيش اللبناني تأتمر فقط من قيادة الجيش وتحديداً من قائد الجيش عبر غرفة العمليات وبالتالي لا تتحرك أية وحدة ولا تنفذ أية مهمة، بدءاً من حماية المتظاهرين والحفاظ على الممتلكات العامة وصولاً الى فتح الطرقات، إلا بقرار واضح من قيادة الجيش التي يعود لها حصراً إتخاذ هكذا قرارات، فيما يقتصر دور وزير الدفاع على التأكد أن قيادة الجيش تعمل وفق قرارات مجلس الوزراء.


ثانياً، إن وزير الدفاع كان وسيبقى حريصاً على الجيش وعلى معنوياته وسيبقى متصدياً لكل من يحاول تشويه سمعة المؤسسة العسكرية سواء كان بالمباشر أو غير المباشر، كما يتمنى على جميع محبي الجيش أن لا يشككوا بعمله نتيجة القرارات التي تتخذها قيادته والتي يراها البعض بشكل استنسابي فتعجبه حيناً ولا تروق له احياناً؛ علماً أن مثل هكذا قرارات هي مبنية على ثابتتين واضحتين سبق وأعلنتها السلطة السياسية وقيادة الجيش وهي حماية المتظاهرين وحقهم بالتعبير السلمي والديمقراطي، ومن جهة ثانية حماية حق التنقل للمواطنين والحفاظ على السلم الأهلي.


ثالثاً، إن ال 43 يوماً التي مضت كانت أياماً صعبة على لبنان شكلت عبئاً ثقيلا على الجيش والقوى الامنية كافةً، لكن الجيش نجح مع القوى الامنية، رغم بعض المآسي التي أدت الى إستشهاد خمسة مواطنين، بحفظ السلم الاهلي في لبنان.


لذلك، على الجميع توخي الدقة وعدم نشر أي خبر يتعلق بمهام الجيش من شأنه بث الاشاعات الكاذبة بهدف التشويش والتشويه لمآرب خاصة أو سياسية.


-أصدر وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل قراراً مدّد بموجبه لغاية 31/12/2019 ضمناً مهلة تقديم البيان بصاحب الحق الاقتصادي (النموذج م18 ) للمكلفين.


ولفت القرار الى أنه يتوجب تقديم هذا البيان:


- الكترونياً بالنسبة للمكلفين الملزمين بتقديم تصاريحهم السنوية الكترونياً.


- الكترونياً أو ورقياً عبر مكاتب شركة ليبان بوست من قبل باقي المكلفين.


-بخطوة تحمل رمزية مهمة، وتدل على الصفات القيادية التي يتمتّع بهاـ استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة، وفداً من عائلة الفقيد علاء أبو فخر بحضور مدير المخابرات في الجيش العميد الرّكن أنطوان منصور، وقد شكر الوفد العماد عون على مواساة العائلة بمصابها الأليم، والاهتمام الاستثنائي الذي أبداه قائد الجيش في متابعة القضية.


-بدت لافتة الجولة التي قام بها اليوم قائد الجيش العماد جوزاف عون وشملت رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة.


وتشير معلومات موقع mtv الى أنّ عون، الذي يلتقي رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون باستمرار، شرح لمن التقاهم وضع الجيش والمهمّات التي يقوم بها، كما أبلغهم بأنّ الجيش، الذي تدرّب على القتال وخوض المعارك، يقوم بمهمّات لم يعتد عليها، مثل التعاطي المباشر والمتواصل مع المدنيّين ومكافحة الشغب، وهو تعب بعد 48 يوماً من اندلاع التحرّكات الشعبيّة.


ووضع عون الرؤساء أمام مسؤوليّاتهم في هذه المرحلة، كما تناول مع سلامة أموراً ماليّة لها صلة بالجيش وبعض مستلزمات العسكريّين، مثل الأدوية.


-تحت عنوان "حقوق الممرضات والممرضين خطّ أحمر"، أطلقت نقابة الممرضات والممرضين في لبنان صرخة في وجه النزف المتزايد في قطاع التمريض، وحذّرت من أنّ النقابة ستبدأ بسلسلة تحرّكات احتجاجية تصعيدية مرورًا بالإضراب التحذيري ووصولًا الى الإضراب المفتوح إن لم تتمّ الإستجابة للمطالب بشكل جدّي في مهلة لا تتعدّى نهاية الشهر الحالي.


وشدّدت نقيبة الممرضات والممرضين د. ميرنا أبي عبدالله ضومط على أنّ "معاناة التمريض في لبنان مزمنة وما استجدّ حالياً أنّ هناك عدد كبير من العاملين في المهنة لم يحصل على رواتبه منذ عدّة أشهر، وعدد من المستشفيات لم تطبّق سلسلة الرتب والرواتب للقطاع العام، واليوم بدأت بإجراءات قاسية جدًا كدفع نصف راتب أو حتى الإستغناء تعسفيًا عن الممرضات والممرضين ."


وطلبت النقيبة من المعنيين كوزارة المالية والصناديق الضامنة، ووزارة الصحة، وإدارات المستشفيات تحمّل مسؤولياتهم كاملةً وعدم تحميلها للممرضات والممرضين واتخاذ إجراءات فورية لمعالجة الخلل الحاصل والمحافظة على حقوق ورواتب العاملين في التمريض.


-نوه "لقاء الجمهورية" في بيان بموقف أهالي "الشياح-عين الرمانة" المسؤول، الذي أظهر صورة لبنان الحقيقية وحقيقة موقف الغالبية الساحقة من اللبنانيين الرافضين العودة إلى مظاهر الحرب الأهلية أو التقاتل في سبيل زعماء يتناحرون على تكبير حصصهم في السلطة ويتصالحون على حساب الشعب اللبناني، داعياً القوى السياسية الفاعلة إلى الاقتداء بحكمة الأهالي والإسراع في حلحلة العقد لتأليف حكومة الانقاذ العتيدة.


وإذ حذر من عدم الالتفات إلى صوت الناس في الشارع، جدد مطالبته بضرورة إخراج لبنان من الدوامة الاقتصادية المخيفة قبل حصول الانفجار الاجتماعي الكبير بسبب تراكم المشكلات السيادية – السياسية من جهة، والمضي في سياسة الانكار من جهة أخرى.


كما ندد "لقاء الجمهورية" بالموقف الأميركي المستجد حيال المستوطنات الاسرائيلية، معتبراً ان موقف الولايات المتحدة الأميركية يخالف القانون الدولي ويعزز هيمنة الاحتلال وسطوة الاسرائيليين على السكان الفلسطينيين.


وتوجه إلى الشعب الفلسطيني بالتعزية باستشهاد الأسير سامي أبو دياك في معتقله.


-نفت العلاقات الاعلامية في حزب الله للميادين ما ذكرته صحيفة "الانباء الكويتية" عن رسالة تحذير خاصة تلقاها الأمين العام لـ"حزب الله"، حسن نصرالله، من الدولة الفرنسية بشأن الأوضاع الاقتصادية الراهنة التي تعصف بلبنان.


- أفادت مصلحة الابحاث العلمية الزراعية أن صقيعا متوقعا في منطقتي البقاع والقاع بدءا من مساء الثلاثاء المقبل ولغاية الاحد، حيث تتدنى درجات الحرارة ليلا الى ما دون الصفر. وطلبت من المزارعين اجراء ما يلزم خصوصا مزارعي الكرمة والخضار، وأخذ العلم بأن الرياح ستكون مساء باردة جنوبية - غربية.


-رياضياً، أعلن نادي أرسنال الإنجليزي اليوم الجمعة، إقالة المدرب الإسباني، أوناي إيمري، الأمر الذي لاقى ترحيبا من قبل مشجعي الفريق الساخطين على إيمري، والمحبطين من النتائج التي حققها.


وكان الأكثر ترحيبا بقرار إقالة مدرب "المدفعجية"، بعد 18 شهرا من تدريب النادي، أنصار ومشجعي ومحبي اللاعب الألماني مسعود أوزيل.


وزعم البعض من أنصار أوزيل وفريق أرسنال، أن اللاعب الألماني "فاز" في معركة استاد الإمارات.


-فنياً، أطلق الفنان ناصيف زيتون أغنية "مش خايف منك" بالتعاون مع جمعية Kids First دعماً لكافة الأطفال المرضى بالسرطان. وقد جاء هذا التعاون إثر نداء أطلقه مؤسس وطبيب الجمعية الدكتور بيتر نون مناشداً الفنان ناصيف زيتون كي يلبي رغبة مئات الأطفال المرضى الذين يحلمون بالشفاء من خلال دعمه وإحساسه وصوته.


عربي دولي:


-دعا المرجع الاعلى في العراق السيد علي الحسيني السيستاني، مجلس النواب الى اعادة خياراته بالحكومة التي انبثقت منه، كما دعاه الى الاسراع باقرار حزمة التشريعات الانتخابية بما يكون مرضياً للشعب تمهيداً لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.


-صرّح رئيس أركان الجيش الفرنسي، فرانسوا لوكوانتر، لمحطة "آر.إف.آي" الإذاعية الفرنسية الجمعة، أن حادث تصادم طائرتي هيلكوبتر عسكريتين فرنسيتين في مالي يوم الثلاثاء، لم يقع نتيجة التعرض لنيران تنظيم داعش في غرب أفريقيا.


وذكرت مجموعة سايت الأميركية المعنية برصد أنشطة الجماعات الإرهابية على الإنترنت أن تنظيم داعش في غرب أفريقيا أعلن الخميس أن طائرتي الهليكوبتر تصادمتا بعدما تراجعت إحداهما تحت نيران مقاتلي التنظيم، لكنه لم يقدم أي دليل على ذلك.


وقال لوكوانتر إن فرنسا لا تعتزم الانسحاب من مالي لكنها تحتاج المزيد من الدعم من حلفائها، وفق ما نقلت "رويترز".


وأسفر الحادث الذي وقع في مالي، عن مقتل 13 عسكريا، بعد تصادم مروحيتين خلال مهمة ضد الجماعات الإرهابية التي تنشط في منطقة الساحل الأفريقي، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية الثلاثاء.


وأعرب ماكرون عن دعمه البالغ لعائلات الضحايا في الجيش الفرنسي، مشيدا بشجاعة الجنود الفرنسيين المشاركين في العمليات بمنطقة الساحل، وتصميمهم على مواصلة مهمتهم.


وبهذا الحادث يرتفع عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا في مالي إلى 38 منذ بداية التدخل الفرنسي في هذا البلد الواقع في منطقة الساحل سنة 2013.


-ذكر وزير المالية الأردني، محمد العسعس، الخميس، أن المملكة بدأت التفاوض على برنامج تمويل جديد مدته 3 سنوات مع صندوق النقد الدولي لحفز النمو المتوقف عند 2 بالمئة تقريبا خلال العقد الأخير.


‎بيد أن العسعس قال إن الأردن لن يقبل "إملاءات" من منظمة التمويل الدولية، مضيفا أن سلطات المملكة أكثر دراية من الجميع بما يلزم لحفز النمو الضعيف.


‎وقال العسعس: "الأردن لن يأخذ إملاءات خارجية فيما يخص ملفه الاقتصادي ولن نسمح لأحد بالتدخل بشؤوننا"، مشيرا إلى أن السلطات ملتزمة بإصلاحات مالية عميقة.


‎وكان صندوق النقد قال الاثنين إنه بدأ مشاورات مع الأردن بشأن برنامج جديد ليحل محل اتفاق سابق استمر 3 سنوات ركز خلالها على خفض دين عام قياسي بلغ 40 مليار دولار، وهو ما يساوي 94 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.


‎وذكر الصندوق أنه سيأتي إلى عمان لمواصلة المحادثات في أواخر يناير بشأن برنامج جديد بعد الاتفاق على أن الأولوية في السنوات المقبلة ستكون الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي وزيادة النمو وتوفير الوظائف.


‎وانتقد الأردن لتباطؤه في ضبط أوضاع المالية العامة، قائلا إن الدين العام لا يزال مرتفعا للغاية والجهود الرامية لتوسيع القاعدة الضريبية وزيادة الإيرادات فشلت في تحقيق مبتغاها، وقال إن المملكة لديها "حيزا ماليا محدودا".


‎وأفاد العسعس بأن ميزانية الأردن لعام 2020، البالغ حجمها 9.8 مليار دينار (14 مليار دولار) والتي أقرتها الحكومة يوم الأربعاء، تتوقع زيادة 10 بالمئة في الإيرادات من زيادة الدخل من الضرائب وضريبة المبيعات.


‎وتتوقع الميزانية، التي أرسلتها الحكومة إلى البرلمان للمصادقة عليها، عجزا ماليا نسبته 2.3 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.


-قال وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري إن السلطات الانتقالية أقرت  قانونا لحل الحزب الحاكم السابق وألغت قانون النظام العام الذي كان مستخدما إبان حكم الرئيس السابق عمر البشير لتنظيم سلوكيات النساء والآداب العامة.


والإجراءان استجابة لمطالب رئيسية للحركة الاحتجاجية التي ساعدت في الإطاحة بالبشير في أبريل نيسان.


وسيكون تنفيذهما اختبارا مهما لمدى استعداد السلطات الانتقالية أو قدرتها على التخلص من حكم البشير الذي دام نحو ثلاثة عقود. ووصل البشير إلى السلطة في انقلاب عام 1989 واخترقت حركته الإسلامية المؤسسات السودانية.


وقال وزير العدل إن قانون حل حزب المؤتمر الوطني الذي كان يتزعمه البشير يسمح أيضا بمصادرة أصول الحزب. وذكر التلفزيون الرسمي أن ذلك القانون يستهدف "تفكيك" النظام السابق.


ورحب تجمع المهنيين السودانيين، الذي قاد الاحتجاجات ضد البشير، بالقانون، قائلا إنه شمل حل الحزب الحاكم السابق ومصادرة أمواله وممتلكاته.


وقال في بيان إن القانون "خطوة جبارة في طريق تحقيق أهداف الثورة، وهزيمة حقة للثورة المضادة وفلول نظام البطش والظلم والجور".


وتم إقرار القانون خلال اجتماع مشترك لمجلس السيادة والحكومة في السودان استمر 14 ساعة.


وأبلغت مصادر مطلعة رويترز بأن الاجتماع شهد خلافات بشأن مادة تحظر على الأشخاص الذين تقلدوا مناصب قيادية في ظل النظام السابق ممارسة السياسة.


وقال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك على تويتر تعليقا على القرار "قانون تفكيك النظام البائد وإزالة التمكين ليس قانونا للانتقام، بل هو من أجل حفظ كرامة هذا الشعب بعد أن أنهكته ضربات المستبدين وعبثت بثرواته ومقدراته أيادي بعض عديمي الذمة قصيري الخطو في مضمار القيم والشرف والأمانة والحقوق".


وذكر وزير الإعلام فيصل محمد صالح أن التأخر في إقرار القانون "كان نتيجة لتجويد العمل". وقال "هذا القانون نرغب أن نؤسس به عهدا جديدا".


وفي العاصمة الخرطوم أطلق بعض السائقين أبواق سياراتهم احتفالا بعد الإعلان عن هذه القرارات في وقت متأخر من الليل.


وتشكلت حكومة حمدوك في سبتمبر أيلول بعد اتفاق لتقاسم السلطة بين الجماعات المناهضة للبشير والمجلس العسكري الانتقالي الذي حكم البلاد عقب الإطاحة بالبشير.


ومن المقرر أن تتولى السلطات الانتقالية الحكم لما يزيد قليلا عن ثلاث سنوات قبل إجراء انتخابات.


وتم سن قانون النظام العام في عهد البشير لفرض الآداب الاجتماعية الإسلامية المحافظة، إذ كان يقيد حرية النساء فيما يتعلق بالزي والتنقل والتجمع والعمل والدراسة. وكان يلقى انتقادات واسعة من جانب جماعات حقوق الإنسان المحلية والدولية.


وقد يشمل ذلك منع النساء من ارتداء السراويل وحظر خلعهن الحجاب في الأماكن العامة أو الاختلاط بالرجال غير الأزواج أو الأقرباء من الدرجة الأولى.


مقدمات نشرات الاخبار:


أل بي سي:


"جمعة البنزين" من دون أن يدعو أحدٌ إليه... الخزانات الفارغة للسيارات هي التي جعلت الناس تصطف في طوابير أمام المحطات... ومَن ليس " مقطوعًا" فإنه ملأ غالونات ليٌخزِّنها... هكذا أصبح في كل بيت مخبأ ً للدولارات الكاش لأن المودِعين يسحبون ما تسنَّى لهم منها ويضعونها في منازلهم, ويملأون ما تسنى لهم من بنزين ويضعونها في منازلهم, هذا إضافة إلى مَن يُخزِّنون مواد غذائية أساسية...


وهكذا أصبح المواطن امام "ثلاثية: الدولار والبنزين والغذاء"... ويشعر المواطن أن هذه الثلاثية, إما محجوبة وإما مفقودة وإما مقنَّنة... المواطن يضع فرضيات ولا يُصدِّق بسهولة, لأن أحدًا لا يعطيه اجوبة مُقنِعة... وتأتي الأجوبة تباعًا, لكنَّ العبرة في التنفيذ وفي المبادرة... بالنسبة إلى الدولار إجتماعٌ في قصر بعبدا هو الثاني منذ اندلاع أزمة الدولار، غاب عنه أيضًا رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري... الإجتماع، ووفق البيان الصادر عنه، قرر تكليف حاكم مصرف لبنان اتخاذا التدابير اللازمة لأصدار التعاميم التي اقترحها...


وفي المعلومات ان الإجتماع تم التوافق فيه على انْ لا اقتطاع للودائع, ولا "كابيتال كونرول, وأن الحل يكون في تسريع تشكيل الحكومة, وأن يتوافق ذلك مع خطة مالية اقتصادية ...  لكن في انتظار صدور التعاميم عن الحاكم ، فإن وضع الدولار بقي على حاله ، على رغم إضراب الصرافين اليوم... وضعُ المحروقات لم يكن بأفضل ... محطات رفعت خراطيمها أما تلك التي لم تلتزم فوقف المواطنون طوابير أمامها فيما مواطنون آخرون انقطعت سياراتهم في منتصف الطريق...


هكذا، الأوضاع الميدانية تزداد توترًا واحتقانًا، وهذا ما دعا قائد الجيش العماد جوزيف عون إلى زيارة كل من رئيس المجلس ورئيس حكومة تصريف الأعمال، وفي المعلومات ان قائد الجيش كان له كلامٌ على الإستعجال في إيجاد الحلول نظرًا إلى ان الأمور تزداد توترًا، على رغم ان الجيش يقوم بمهامه على أكمل وجه...


يحدث كل ذلك فيما "ترف" عدم احتساب الوقت بالنسبة إلى استشارات التكليف، مازال قائمًا... كان مقدّرًا لهذه الإستشارات أن تجري اليوم، لكن التأجيل يراكم التأجيل... معلومات تتحدث عن أن الأسبوع المقبل سيكون أسبوع الإستشارات فيما أسم المهندس سمير الخطيب مازال متقدما، وهو اجتمع أمس مع المعاون السياسي للرئيس بري الوزير علي حسن خليل. 


خط الزلازل السياسية من بيروت إلى بغداد... اليوم استقال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي استجابة للدعوة التي أطلقها المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق ، السيستاني ... وتأتي هذه الاستقالة بعد سقوط اكثر من أربعمئة قتيل منذ  اندلاع شرارة الإحتجاجات في العراق. 


البداية من "جمعة البنزين". وفي هذا السياق علمت الـLBCI ان وزيرة الطاقة تتفاوض مع اصحاب المحطات والشركات المستوردة على كيفية تقاسم نسبة الـ 15 في المئة المتوجبة عليهم بموجب الآلية التي وضعها حاكم مصرف لبنان .


الجديد:


للدولارِ محمياتُه..وللبنزينِ أمراؤُه..وشَعبٌ مَحروقٌ على خَطّين. نهارٌ على خراطيمِ المادةِ المفقودة تَصدّرَ مشهدًا لم تعرِفْه حرب  مواطنونَ يترُكونَ سياراتِهم في الشوارع بعدَ فِقدانِ مخرونِها  و" شوفيرية " البلد يتنقّلونَ مِن مَحطةٍ إلى أخرى طلبًا لمحروقاتٍ مختبئةٍ خلفَ زعماءِ النِّفط  أما المَحطاتُ فقد أعلنت أنها لن تَفتحَ أبوابَها إلا في حالِ أُعيدَ التعاملُ معها بالليرةِ اللبنانية. يومٌ عصيبٌ تقطّعت فيه سبلُ الناسِ التي وقَفَت تنتظرُ قراراً لم يَصدُر  فكانت صرَخاتُ موجوعينَ ممّن لا رزقَ لهم إذا ما فَقدوا مادةَ الذّهبِ الأزرق ومعَ فِقدانِ طاقةِ المواطنين على الانتظارِ عُلم أنّ وزيرةَ الطاقة ندى بستاني تعملُ لحلولٍ بالتفاوضِ معَ الشرِكاتِ وأصحابِ المحطاتِ بعد كتابٍ وجّهه رئيسُ تجمّعِ الشرِكاتِ المستوردةِ للنِفطِ جورج فياض إلى بستاني طالبًا أخذَ الإجراءاتِ اللازمةِ معَ المعنيينَ كافةً في الدولةِ على موضوعِ تغطيةِ فَرقِ سعرِ الخمسةَ عَشَرَ في المئةِ بالدولارِ الأميركيِّ الذي يُكبّدُ القِطاعَ النِفطيَّ أثماناً لا يُمكنُ تَحمّلُها وفي المعلومات أن بستاني أحالت هذاِ الكتابَ الى حاكمِ مَصرِفِ لبنان رياض سلامة مع تأكيدِ استبعادِ أيِّ تكلِفةٍ ستقعُ على المواطنينَ الذين لا علاقةَ لهم بأزْمةٍ لها صُنّاعُها وأبعدُ مِن تدخّلِ وزيرةِ الطاقة فإنَّ للأزْمة " كرتيلاتِها " وزعماءَها الذين شَعروا بأنَّ جهةً ما سوف تأكلُ مِن صَحنِهم .. وبأنّهم مقبلون على خسارةِ الاحتكارِ المزمن. فإزمةُ البنزين اليومَ تدخُلُ عليها كلُّ أنواعِ الضغوط .. ضغطٌ سياسيُّ تعودُ إليه ريوع ُالأرباح .. ضغطُ مافيا النِّفطِ الذي اعتادَ اللعِبَ وحيدًا في الساحة .. وضغطُ المناقصةِ التي ستبدأُ الاثنين  وهذا فضلاً عن اتفاقٍ اُبرمَ في السرايا معَ رئيسِ الحكومة وأصحابِ الشرِكات ولم يُنفّذ .. اضافةً الى تلاعبٍ بالدولارِ صعودًا وامامَ كلِّ هذه الصورةِ المحروقة بدت الدولةُ كعازفي الموسيقى على سفينةِ تايتنك .. اجتماعٌ ماليٌّ باردٌ لا يَمُتُّ الى الواقعِ بصِلة .. نتيجةٌ هَزْيلةٌ لمصيبةٍ كبيرة فهل مَن اجتمعَ في بعبدا اليومَ اختَبر الخطَر ؟ هل وصلوا  الى القصر على بنزين أم بطائرةٍ ورقية ؟ طمأنونا إلى الودائع .. لكنَّ المصارف " كاسرة إيدا وشاحدة عليها " .. وعَدَونا بإجراءاتٍ  تخفّفُ علينا .. لكنّهم لا يعلمونَ أنّهم هم أصلُ الضغط وفروعُه .. اما في المحروقاتِ السياسية .. فإنّ اسمَ المهندس   سمير الخطيب لا يزالُ في المعمل الجنائيِّ السياسي وتحتَ الاختبار .. في انتظارِ مرشّحٍ رابعٍ قبلَ العودةِ إلى معادلة " الحريري أو لا أحد " 


أن بي أن:


في الشارع اليوم سيارات عمومية وخاصة فقدت القدرة على السير لغياب المحروقات ومواطنون خسروا القدرة الشرائية لليرات بسبب الدولارات


أو تي في:


أزمة المحروقات في صدارة المشهد. وفيما المواطنون يترقبون الحلول، تؤكد معلومات الـ OTV أن المشاورات قائمة في هذا الإطار، على أمل التوصل إلى حلٍّ جذري ونهائي يمنع تكرار الازدحام أمام المحطات، بسبب مقنع أو من دون.


وفي هذا السياق، تؤكد أوساط سياسية للـ OTV أن وزيرة الطاقة تقوم بواجباتها في الموضوع، وكل ما تهدف اليه هو عدم رفع الاسعار على المواطنين، كما يشتهي البعض المكشوف.


في غضون ذلك، وفيما استكرت التحركات الاحتجاجية المتنقلة اليوم، سجل تطور لافت تمثل بتسليط الضوء على العبء الكبير الذي يشكله النزوح السوري على الاقتصاد اللبناني، وهو ما تلكأت الحكومات السابقة عن مواجهته بالشكل المناسب لاعتبارات سياسية معروفة.


وفي سياق متصل، تشير اوساط سياسية عبر الـ OTV إلى أن رئيس الحكومة لا يُمكن ان يبقى متفرجاً على مسلسل الانهيارات من دون اي تحرّك، فهو لا يزال رئيس حكومة تصريف اعمال ويتمتع بصلاحيات ومسؤوليات.


أما في الموضوع الحكومي، وفي انتظار أن تسفر المشاورات القائمة عن نتائج ملموسة تسمح بالدعوة الى الاستشارات الملزمة، تؤكد مصادر التيار الوطني الحر للـ OTV استعداد التيار لدعم تشكيل حكومة اختصاصيّين برئيسها و وزرائها، وهو لا يعارض حكومة تكنو - سياسية يجري البحث حولها، ولكن إذا تبيّن خلال فترة قصيرة جداً أنّ هناك من يصرّ على عرقلة تشكيل الحكومة وحرق الاسم المطروح مجدداً بعد الاتفاق عليه، بشروط مستجدة حول التأليف، والتسريع في الإنهيار وسدّ أبواب الحَلّ، فإن التيار سيتّخذ المواقف التي تمليها عليه مسؤوليته الوطنية.


وجددت مصادر التيار الاشارة الى ان كلّ ما يجري في الكواليس السياسية يثبت صحّة تمهّل الرئيس ميشال عون باجراء الاستشارات المُلزمة، ويؤكد ان الجميع، وعلى رأسهم الرئيس سعد الحريري يشاركون بالمشاورات المكثّفة المُسبقة حول التأليف وليس فقط التكليف.


المنار:


تبرعت كارتيلاتُ النِفطِ بايجاد أزمة البنزين، والشرارةُ بعُهدَةِ السياسيينَ والمصرفيين، فاشعَلوا الوطنَ زحمةً ونِقمَة..


والمفارقةُ الا نقصَ في مادةِ البنزين، بل شُحٌّ بالدولار والضميرِ لدى البعضِ الذي لم يشبَع من نهب الثرَواتِ والصفَقات، ويريدُ ان يتاجرَ باعصابِ الناسِ لمواجهةِ مشروعٍ تُعِدُهُ وزيرةُ الطاقة قد يَسحَبُ من بعضِ المحتكرينَ اوراقَهُم، ويُضَيِّعُ على بعضِ السياسيينَ المرتزقينَ منهُم جَعالَتَهُم..


انه الوطنُ العالقُ بينَ حِيتانِ المالِ ومراهقي السياسة، الذين يُتقنونَ كلَ فنونِ البلطجةِ السياسيةِ والاقتصاديةِ والمالية، ويُجيدونَ الرقصَ على اشلاءِ ضحاياهم..


وكلما سُحِبَت اوراقُهُم سكبوا عليها البنزينَ واوراقَ الدولارِ والقمحَ والطحين، وكلُها قابلةٌ للحل بايعازٍ خارجيٍ يوصِلُ ادواتِهِ الداخليةَ الى حيثُ يُريد..


ما ارادهُ رئيسُ الجمهورية العماد ميشال عون من لقاءِ بعبدا المالي، بعضَ تعويضٍ عن الغيابِ الحكومي، فالاستقالةُ الحكوميةُ ليست من المنصِبِ الذي لم يَغِب عن بالِ شاغليه، بل من المسؤولياتِ الوطنيةِ الملزَمينَ باَدائِها، وحتى خلالَ تصريفِ الاعمال، فيما هدفُهُم  على ما يبدو مفاقمةُ الازمةِ للتحكمِ باوراقِ المفاوضات..


وبالعودة الى بعبدا واجتماعِها المالي الذي حضرهُ وزراءُ معنيونَ ومصرفيونَ وغابَ عنه المعنيُ الاول، رئيسُ حكومةِ تصريف الاعمال سعد الحريري، فاِنَ خُلاصةَ النقاشِ تكليفُ حاكمِ مَصرفِ لبنان اتخاذَ التدابيرِ الموقتةِ اللازمة..


والنتيجةُ التي توصَلَ اليها الجميع، أنَ البلدَ بحاجةٍ ماسةٍ إلى حكومةٍ تُنفِذُ خطةً ماليةً نقديةً واقتصاديةً فورية، للخروجِ من هذا الواقعِ المتدهور.. والحكومةُ هذه لا زالت حبيسةَ مزاجيةِ البعضِ وتقلباتِهِ الذي لا زالَ يُراهنُ على الوقت..


وعلى المقلَبِ العراقي، وضعَ رئيسُ الحكومة عادل عبد المهدي استقالتَهُ بعهدةِ البرلمان، بعدَ انفلاتِ الامورِ في الشارع وتحكم المدسوسين والمرتهنين لمشاريعَ مشبوهة، والخاسرُ الاكبرُ العراقُ دولةً وشعباً ومؤسساتٌ هيَ محلُ تربُصِ جهاتٍ خارجيةٍ كما حذرت المرجعيةُ الدينية..


 

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title