Loading alternative title
  • الرئيسية
  • توقعات وأبراج
  • بالفيديو- توقعات مثيرة للبنان خلال عام 2020: الجيش الرّوسي وقوات أجنبية تدخل لبنان.. التقسيم والغلاء الكبير قادم وما سيشهده لبنان في تموز مخيف جدًا!!

بالفيديو- توقعات مثيرة للبنان خلال عام 2020: الجيش الرّوسي وقوات أجنبية تدخل لبنان.. التقسيم والغلاء الكبير قادم وما سيشهده لبنان في تموز مخيف جدًا!!

بالفيديو- توقعات مثيرة للبنان خلال عام 2020: الجيش الرّوسي وقوات أجنبية تدخل لبنان.. التقسيم والغلاء الكبير قادم وما سيشهده لبنان في تموز مخيف جدًا!!
21-01-2020 15:38


نشر عالم مصري مقطع فيديو عبر حسابه على يوتيوب والذي يحمل إسم "نهاية الأيّام" نشر فيه توقّعات للبنان خلال عام 2020 تناولت الوضع السياسي والإجتماعي بشكلٍ خاص. حيث قال ناشر الفيديو أنّ أمد الظاهرات في لبنان سيمتد لفترة طويلة، وأنّ الوضع الإقتصادي مرشّح للتأزم أكثر بفعل عقوبات أميركية جديدة، داعيا اللبنانيين لتخزين المؤن لمواجهة القادم من الايام والإعتماد على الزراعة والطبيعة، وحفظ الاموال بالخزائن داخل المنازل.


 


إنّ موقع الهديل ينشر ما قاله هذا العالم المصري دون أن يتبنى شيئًا مما يقوله:


وقال أنّ الأيام القادمة على لبنان هي أيام صعبة، فيها تجاذبات وستتكشف ما ٍأسماه "الأيدي الخفية خلف الثورة"، وسيصعب التنقل خلال الفترة القادمة، وستنقسم المناطق بين الأحزاب.


وعن الحكومة، قال أنّ الرئيس حسان دياب هو شخص عنيد، ولكن التيار سيكون أقوى منه، وقال أنّ بعض النافذين سيعمدون إلى إكمال الفوضى لتجنّب محاسبتهم لتورّطهم بالفساد وأنّ قسمًا آخر منهم سيفر خارج البلاد. وقال العالم المصري أنّه خلال شهري نيسان وأيار سيشهد لبنان بعض الهدوء، لتعود الامور وتتعقّد بعد ذلك، قائلًا أنّ أحداث لبنان لم تبدأ بعد، حيث أنّ الولايات المتحدة ستفرض طوقًا خانقًا على لبنان، وأنّ الغلاء القادم إلى لبنان سيكون أكبر بكثير مما نعايشه اليوم.


وقال أنّه يرى ثوّرًا ينتفض على آخرين، وأنّ الجيش الرّوسي قادم إلى لبنان مع مقاتلين سوريين بحجة إيقاف ما أسماه "الحرب الأهلية" بين الطوائف، وسيشيد الرّوس قاعدة عسكرية في لبنان. وأضاف أنّ الأحداث التي سيشهدها لبنان ستكون متسارعة جدًا، وأنّ اللبنانيين سينامون ويستقيظون على مشهد جديد عبارة عن تقسيم ونزاع وتدخّل أجنبي.


وأضاف أنّ ما  أسماهم "الفاسدون القدامى، سيعرقلون المسيرة السياسية الجديدة" وأنّ الحرب بين لبنان وإسرائيل قادمة خلال الصيف بسبب نزاع عسكري ينشب بين سوريا وإسرائيل أولًا، ثم ينتقل إلى لبنان، مؤكّدًا أنّ القصف الإسرائيلي سيطال العاصمة بيروت.


وقال أنّ الهدوء الذي سيمر به لبنان بين أيار وحزيران سيكون هدوء ما قبل العاصفة، حيث ستندلع الحرب بحسب ما قال العالم المصري بشهر تموز، وسنشهد أحداثًا أكبر بكثير مما يحصل عام 2019 وأوائل 2020، وأنّ الحرب لن تكون محصورة في لبنان، مشيرًا إلى عودة الإصطفافات المذهبية والطائفية مع مشاحنات عنيفة، لغاية شهر كانون الأول حيث سيكون هناك أحداث أشد.


وقال أنّ احداث لبنان والعراق وهونغ كونغ وإيران في 2019 ستتصاعد في 2020 بشكل أشد، وستدخل في منعطفات أخطر، حيث ستكون التظاهرات عنيفة بين جميع الأطراف وأنّ الوضع من سيء إلى أسوأ ما سيؤدي إلى صعوبة إعمار ما سيتهدّم، خصوصًا في 23 آذار.


وأضاف أنّ حلفًا أجنبيًا قادم تحت عنوان "قوات حفظ سلام" بمئات الالوف، داعيًا اللبنانيين للابتعاد عن مواقع هذه القوات، وأنّ التقسيم قادم للبنان وأنّ كلّ طائفة ستشيد دولتها الخاصة.




الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title