Loading alternative title

العقد من وجود المرأة في الحكم..

العقد من وجود المرأة في الحكم..
24-01-2020 12:01


بقلم: الدكتورة خلود وتار قاسم 


ما بفهم العِقَد من وجود امرأة في الحكم! كل التاريخ أثبت فشل الرجل في حل الأزمات..حقيقة انا لا أهاجم الرجال هنا ولكن  لنعطي الفرصة للنساء لربما لديهن الحل!


دائما نهاجم المرأة في جمالها وشكلها عندما تكون خطواتها تشكل خطر ما على موقع أحدهم فتظهر عقدنا الجنسية لكي تُحاصَر في هذا الإطار ولكي يخسر الوطن فرصة الاستفادة من طاقتها. الانكى من ذلك بأنهم يتّجهون إلى حياتها الشخصية لكي يُحبطوا عزيمتها ويجبروها على التراجع باعتبار أن ضغط تقاليد المجتمع ممكن أن تُخسرها عائلتها مع انتشار اشاعات عن علاقاتها....


للعلم إن كل امرأة تختار الخوض في الشأن العام تُدرك تماما المخاطر والتحديات التي ستواجهها فلا تتأثر بإشاعات ولن تُثنيها عن عزيمتها القصص التي تمس حياتها الشخصية لأن عائلتها تكون حاضرة أيضا للمواجهة... لذا كفانا اصدقائي وصديقاتي تسخيف الأمور وكفانا تفويت الفرص على لبنان لربما هن أشخاص " نساء" لديهن الحل....


NB إذا أردنا أن ندخل في حياة الرجال الشخصية تكون أكبر جرصة..


فلنحترم الحياة الشخصية ولنركز على عملهن ولنحاسبهن على أخطائهن... وهذا رأيي..

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title