Loading alternative title

الرئيس حسّان دياب: نهج سويّ بعيد عن كيدية الإتصالات...

الرئيس حسّان دياب: نهج سويّ بعيد عن كيدية الإتصالات...
20-02-2020 18:07


الهديل- 


تعكس الخلفية الأكاديمية والخبرتان العملية والإدارية لرئيس مجلس الوزراء حسّان دياب وانكبابه على العمل لإيجاد حلول للأزمة الإقتصادية والإجتماعية والمالية للبنان منذ اللحظات الأولى لاستلامه مهامه مدى عمق تقديره للأوضاع التي يمرّ بها لبنان.


الرئيس دياب استطاع أن يحقق العديد من الفوارق بمسألة تشكيل الحكومة، خصوصًا لناحية ضمّها لأكاديميين واختصاصيين، أم لجهة اختياره لثلث أعضاء مجلس الوزراء من النّساء. لكن بعض المطلعين على أداء الحكومة، يؤكّدون أنّ كاهل العمل الاكبر يقع على رئيس مجلس الوزراء وعدد محدود من الوزراء، بينما البعض الآخر لم يُبرز جديّة في العمل حتّى السّاعة، أو افتتح عمله بسياسة الكيدية واثارة الإشكالات كحال وزير الإتصالات طلال حوّاط والذي رُبّما يعدّ أكثر الوزراء أخطاءً منذ نيل الحكومة الثقة، بدءًا من فصله السياسي لعدد من موظفي هيئة المالكين في الوزارة والذي يلقي الوزير المسؤولية فيها على الرئيس دياب، ولكن الجميع يعلم أن الرئيس دياب هو أبعد ما يكون عن الكيدية، وصولًا إلى ضم حواط سيارات الدّفع الرباعي المملوكة لوزارة الإتصالات لموكبه رغم الأوضاع الإقتصادية الصعبة في البلاد والكلفة الباهظة.


في الوقت عينه، يشيد المراقبون بأداء رئيس الحكومة، والذي يتّبع السياسة العملية، بعيدًا عن إثارة الكيديات أو تصفية الحسابات السياسية، إذ تشير أوساط مقرّبة من دوائر السّراي الحكومي أنّ الرئيس دياب منفتح بعمله مع الجميع دون استثناء، وكلّ همه إيجاد الحلول لهذه الفترة الصّعبة، وتأمين خروج لبنان من هذه الأزمة بأسرع وقتٍ ممكن، إذ إنّه يعتبر أنّ إثارة أي "كيديات سياسية" في هذه المرحلة يعود ضررها على الجميع بدون استثناء، حيث ينبغي أن يعمل الطاقم الوزاري مع جميع الأفرقاء لإنقاذ لبنان، لأنّ الهيكل إذا وقع فإنه سيسقط فوق الجميع وليس على فريق دون آخر.

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title