Loading alternative title
  • الرئيسية
  • الرأي
  • كلمة الحريري تؤلم الإلغائيين... أسطوانات أكل الدهر عليها وشرب!

كلمة الحريري تؤلم الإلغائيين... أسطوانات أكل الدهر عليها وشرب!

كلمة الحريري تؤلم الإلغائيين... أسطوانات أكل الدهر عليها وشرب!
14-02-2020 18:31


الهديل- 


أدت كلمة الرئيس سعد الحريري بصراحتها والحشود التي جاءت من مختلف المناطق لتؤكد أن مرجعية بيت الوسط ليست مرجعية ظرفية، إلى ردود فعل من التيار البرتقالي فور انتهاء الحريري من كلمته بدءً من الوزير السابق جبران باسيل وصديقه سيزار ابي خليل وغيرهما


ردود الفعل هذه، إن دلت على شئ فإنها تدل على الأهداف التي أصابها الحريري بكلمته، وخصوصًا فيما خص باسيل وسياسته، أضف إليها مشهد الحشود التي تقاطرت إلى بيت الوسط لتؤكد وقوفها إلى جانب الرئيس سعد الحريري وبيت الوسط الذي لا يُغلق مهما كانت الظروف...


صراحة الحريري لجمهوره والوفاء المتبادل بينهما شغلت محركات الردود البرتقالية حيث بدأت سهام الاتهامات يمينًا وشمالًا باسطوانات معهودة أكل الدهر عليها وشرب، فلا هي تنفع بعد ان أصبح لبنان بوسط الأزمة بسبب السياسات الإلغائية المترسخة في هذه العقلية ضد الجميع بدون استثناء..

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title