Loading alternative title

قرّاء الهديل يكتبون | لسان الحال يقول

قرّاء الهديل يكتبون | لسان الحال يقول
15-02-2020 12:35


بقلم: الناشط خالد عانوتي 

لايخفى على من يراقب الاوضاع ان لعبة الشطرنج القائمة بين المصارف ومن ورائهم والحكومة ومن خلفها والمصطادون في الماء العكر من جهة اخرى انتهت من مرحلة الجنود ودخلت مرحلة التضحية بالقلاع والاحصنة والفيلة .فإصرار المصارف على دفع خدمة الدين وما يعنيه من تغطية او تبرير لاجراءات اتخذوها وسوف يتخذونها على حساب الوطن والمواطن ومحاولة حكومة ناشئة انقاذ مايمكن انقاذه بتاجيل او جدولة خدمة الدين يطرح علامات استفهام كبيرة عن الولاء.

فالمصارف استخدمت اموال المودعين كبارهم وصغارهم وأقرضت الدولة ليظهر ان هناك دولة خفية داخل الدولة تفرض شروطها وتهدد بهدم الهيكل على من فيه بعد اخراج ما تم اخراجه .

وعليه ادعو المودعين بكل فئاتهم ان يحولوا الدين غير المباشر الى دين مباشر مع الدولة عبر اي آلية متاحة ويخرجوا المصارف من المعادلة فان الخسارة واقعة وانقاذ الوطن غاية سامية وتضحية في مكانها

لست خبيرًا ماليًا ولكن ارفض ان يتحكم عدة اشخاص مع كل الاحترام بمصير شعب ووطن

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title