Loading alternative title

حصاد اليوم 25-3-2020

حصاد اليوم 25-3-2020
25-03-2020 20:28


أخبار اليوم:

 

محلية:

 

-دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اللبنانيين الى ان يكون عيد بشارة السيدة العذراء الذي يصادف اليوم الاربعاء، مناسبة للدعاء إلى القدير "على نية ترسيخ وحدتنا الوطنية بعدما ثبت للجميع أن وحدتنا الوطنية هي درعنا الحامي في المحن والصعاب"، مشيرا الى ان هذه المبادرة "رسالة جامعة مسيحية-إسلامية نرفعها من لبنان للعلي على نية وطننا وشعبه وشعوب الأرض قاطبة نلتقي فيها مع الخيرين حيثما كانوا لدرء خطر وباء الكورونا الفتاك عن البشرية فتعود دورة الحياة في أقرب وقت إلى طبيعتها".

 

دعوة الرئيس عون جاءت خلال رسالة وجهها الى اللبنانيين لمناسبة عيد بشارة السيدة العذراء ، قال فيها :

 

"لسنوات مضت توافقنا على جعل عيد بشارة السيدة العذراء بما يحمل من معان روحية وانسانية عيداً وطنياً جامعاً للمسيحية والاسلام على قيم التآخي والتضامن والوحدة الإنسانية.

 

وطالما شكلت مناسبة احياء هذا العيد مساحة تلاق مسيحي-إسلامي مشترك تتلى في خلالها صلوات مشتركة تستلهم معاني العيد، ونرفعها كلبنانيين، مسؤولين روحيين ومدنيين ومؤمنين، من لبنان إلى العالم، تأكيداً لرسالة العيش معاً وبناء حضارة انسانية جامعة اللتين ميّزتا وطننا بوجه كافة أشكال التطرف الديني واقصاء الآخر المختلف.

 

اليوم، إذ تغيب احتفاليات هذا العيد الوطني الجامع الذي ارسيناه نموذجاً للعالم، بسبب تفشي وباء كورونا على الصعيدين المحلي والدولي، فإنني ادعو اللبنانيين، وهم ملتزمون الحجر المنزلي، إلى أن يعمد الآباء والاجداد إلى قراءة نص إنجيل القديس لوقا حول بشارة العذراء مريم، ونص البشارة وفق ما ورد في القرآن الكريم، إلى احفادهم وأبنائهم. فيكون بذلك اليوم، يوم نرفع فيه الدعاء إلى القدير على نية ترسيخ وحدتنا الوطنية من الأجداد بناة الماضي والحاضر إلى الأبناء بناة المستقبل. وهو اكثر ما نحن بحاجة اليه بعدما ثبت للجميع أن وحدتنا الوطنية هي درعنا الحامي في المحن والصعاب.

 

وتكون هذه المبادرة أيضاً، رسالة جامعة مسيحية-إسلامية نرفعها من لبنان للعليّ على نية وطننا وشعبه وشعوب الأرض قاطبة، نلتقي فيها مع الخيّرين حيثما كانوا لدرء خطر وباء الكورونا الفتّاك عن البشرية، فتعود دورة الحياة في أقرب وقت إلى طبيعتها".

 

-التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري رئيس مجلس الوزراء حسان دياب في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة.

 

وناقش الطرفان موضوع المغتربين اللبنانيين لا سيما المتواجدين في القارة الأفريقية وفي البلدان الأوروبية ومسألة تأمين رجوع من يرغب منهم الى وطنهم بعد تفشي وباء الكورونا في أوروبا وبدء إنتشاره في بعض الدول الأفريقية.

 

وفي هذا الاطار، شدد بري على وجوب أن تبادر الحكومة لتأمين كل مستلزمات الرعاية والحماية للبنانيين المغتربين كما المقيمين بكل ما يتصل بأمنهم الصحي والمعيشي والمالي أينما وجدوا وبذل أقصى جهد مستطاع من أجل عودتهم الى وطنهم وبأقصى سرعة ممكنة.

 

وعُلم أن الرئيس حسان دياب كان متعاوناً وسيطلب نصيحة تقنية من اللجنة الوطنية الخاصة بكورونا حول كيفية التعامل مع هذه القضية.

 

الى ذلك جرى خلال اللقاء تقييم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة وسبل تفعيلها والتشدد بتطبيقها على المستوى الوطني العام للحد من مخاطر تفشي الوباء.

 

كما تم بحث في الأوضاع العامة لا سيما الوضعين المالي والإقتصادي وكيفية تحصينهما في ظل الأزمة الراهنة.

 

-بمناسبة عيد البشارة، غرَّد رئيس الحكومة حسان دياب على حسابهِ عبر "تويتر" قائلًا، "كل الأمل أن يكون عيد البشارة بشارة قريبة بخلاص لبنان من أزماته، وأن يزول كابوس وباء كورونا عن اللبنانيين بمساعدة اللبنانيين أنفسهم".

 

وقال، "نتضرّع إلى الله أن يمنحنا بشارة خير".

 

وتوجَّه الى اللبنانيين جميعاً بالقولـ "بشارة مباركة".

 

-علم موقع الهديل أنّ أحد الاحزاب الرئيسية مستمر بإصدار التعاميم الدّاخلية والتي تحث عناصره على البقاء في منازلهم تحت طائلة المحاسبة الحزبية، كما أنّ الحزب شدد على محازبيه وعناصره عدم التنقل بين المحافظات لأي سبب كان.

 

-أعلنت وزارة الصحة العامة عن إستدراج عروض أسعار للمرحلة الأولى (المدى القصير) من عملية تأمين التجهيزات الطبية اللازمة لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

 

وفي هذا الإطار، تطلب الوزارة من جميع المهتمين التقدم بعروض أسعار مستعجلة لسبعون جهاز تنفس إصطناعي (Ventilators )، وذلك في مهلة أقصاها يوم الثلاثاء المقبل الواقع فيه الواحد والثلاثون من شهر آذار الجاري الساعة الثالثة من بعد الظهر.

 

-اعلن وزير الصحة العامة حمد حسن، أن "مستشفى بعلبك الحكومي بات جاهزًا لإستقبال حالات كورونا، وخلال 5 ايام يمكن بدء إجراء فحوصات الـ"pcr" في المستشفى لتشخيص الحالات".

 

ولفت خلال جولة في مستشفى بعلبك، إلى أن "ما قدّمته الدولة اللبنانية بالتعاون مع المجتمع المدني نموذج راقٍ لمواجهة كورونا والارتفاع الذي نلحظه طبيعي، وليس بكارثي".

 

وقال حسن، "انطلقت قاطرة التجهيزات الحكومية ولن نتركها ابداً، والمستشفيات الخاصة هي شريكة في مواجهة أي مشكلة مرضية".

 

وأكد وزير الصحة، أننا "نسير بخطة مدروسة اليوم، والتعبئة العامة ستنتهي بـ 29 الجاري"، مشيرًا إلى أن "الحكومة تقرر مسألة الاستمرار بالتعبئة العامة بناء على المعطيات الميدانية واحتساب عدد الاصابات وتقرير وزارة الصحة".

 

-أكّد وزير الخارجية والمغتربين، ناصيف حتّي، في حديث إلى "تلفزيون لبنان"، أنّ كل الاتصالات التي يجريها تتمحور حول توفير الحاجة الى مساعدات اقتصادية واجتماعية عاجلة، "لأن أزمة "الكورونا" فرضت نفسها مع تأكيد مضيّنا ببرنامج عمل للخروج من المستنقع الذي نحن فيه".

 

واذ أشاد بما قامت وتقوم به وزارة الصحة، قال: "نعمل في الحكومة كفريق عمل بالتضامن والتكامل على اكثر من جبهة، والكثير من السفراء يشيدون بطريقة تعاملنا، كنا السباقين في التعامل مع فيروس "كورونا" المستجد ونعمل على تقديم مشروع برؤية اقتصادية مختلفة للخروج من الازمة. وتواصلنا مع الحكومات والجاليات في جميع البلدان لمساعدة اللبنانيين في الخارج وتوفير ما يمكن من المساعدات لهم".

 

وتابع: "أتفهم مشاعر كل مواطن لبناني خارج لبنان يريد العودة ولم يتمكن من ذلك، لأن المطارات مقفلة نظراً لخطورة التنقل في هذه الأزمة الصحية. ونناشد أهلنا في لبنان والخارج بملازمة منازلهم وعدم الخروج الا للضرورة القصوى".

 

وقال: "نعمل مع وزارة الإعلام لتوفير الطمأنينة للبناني سواء أكان في لبنان أو خارجه، وتأمين حمايته في ظل تفشي فيروس "كورونا". ونحن نريد عودة اللبنانيين الموجودين في الخارج ضمن ظروف صحية آمنة ووفق شروط موضوعية، أبرزها توافر اختبار "PCR"، وتمكننا من إخضاعهم له وتأكيد عدم إصابتهم بالفيروس ثم إدخالهم الى لبنان بآمان وإخضاعهم للحجر الصحي".

 

وأعلن "تخصيص خط ساخن لكلّ سفاراتنا في الخارج للاستماع لطلبات اللبنانيين، والمعلومات متوافرة على الموقع الالكتروني للسفارات التي تتواصل مع الجمعيات والاندية والجاليات لمساعدة اللبنانيين في الخارج. وعمل سفاراتنا مع الدول الصديقة لا يتنافى مع عمل منظمة الصحة العالمية".

 

وأضاف: "منذ بداية الازمة التقيت واتصلت بمجمل السفراء وممثلي المنظمات الدولية المعتمدين في لبنان لحضهم على توفير المساعدات للبنان. واستجابت دول عدة لنداءاتنا منها فرنسا التي استجابت لطلبي حين زرتها قبل انفجار الازمة، وبريطانيا والصين التي سترسل مساعدة ثانية قريبا. ونعول على الدول الصديقة والمنظمات الدولية والامم المتحدة بشكل خاص ولا نوفر جهدا للقيام بالاتصالات ونشكر سلفا الدول التي ترغب بالمساعدة".

 

وتابع: "أنشأنا لجنة إدارة أزمة في وزارة الخارجية لتلقي أي اتصال من أي مواطن لتوجيهه الى السفارة المعنية وقمنا باتصالات مع سفارانا وقنصلياتنا لتنظيم أمور هؤلاء الى أن يأتي الوقت الذي تعود فيه حركة الطيران الى طبيعتها ليعودوا. وأعطينا توجيهاتنا الى سفاراتنا في الخارج للتواصل مع جميع اللبنانيين المتواجدين في الخارج وتوفير شبكة أمان لهم وتأمين ما قد يحتاجون اليه من مشورة او معونة ممكنة أو طمأنة على الاقل، والتضامن هنا بالفعل وليس بالكلام".

 

ولفت حتّي الى أن "كارثة كورونا جاءت لتزيد من الازمة الاقتصادية"، وأوضح "أنّنا نعمل في اتجاه بلورة شبكة أمان اجتماعي وتوجه سفاراتنا نداء لجميع المغتربين لتقديم مساعدات مالية وعينية للمعوزين. وأرى ردود فعل ايجابية لجالياتنا في الخارج لتوفير المساعدات لأهلنا في الداخل في هذه الظروف الاستثنائية جدا وقد أنشئ اكثر من حساب للتبرع للبنان. كما اننا سنعمل ما يجب لرفع سقف التحويلات للبنانيين وبخاصة الطلاب العالقين في الخارج".

 

وردا على سؤال، حول استعداد السفارة الايرانية لتقديم المساعدة وما زعم عن رفض الخارجية لطلبها، أجاب: "كل سفارة تريد دولتها المساهمة نرحب بها ولا تسييس لهذا الامر، لكن هناك دولا تحتاج للمساعدة، ومن يقول أن الوزارة رفضت مساعدة من ايران فليبرز لنا الاثبات".

 

وعما اذا كانت الحكومة ماضية في وضع برنامجها الاقتصادي، قال: "لا شك ان تفشي الكورونا راكم من حدة الازمة لكننا مدركون للتداعيات المالية والاقتصادية ونعمل عليها. ونرحب بأي مقترحات بناءة وعملية من اي مواطن لبناني لأنه اذا غرق المركب غرق بالجميع، وسنعمل على معالجة الازمة الحادة جدا"، مشددا على "أهمية تحرك وزارة الخارجية لخدمة مصلحة الوطن وهناك مساعدات من الدول ستواكب الخطة الاقتصادية".

 

وختم حتّي بالقول: "في عاصفة الكورونا وامام التحديات الاقتصادية، علينا أن نكون يداً واحدة".

 

-غرّد وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي عبر "تويتر" قائلاً: "للسيدة العذراء مكانتها في الإنجيل المقدس والقرآن الكريم، وجعلت من تلاقي المسيحية والإسلام أكثر من حدث أو موعد سنوي. نتضرع اليها في هذا اليوم المبارك أن تنقذ لبنان والعالم بأسره من هذه المحنة. كل عيد وأنتم بخير".

 

-كشف وزير الصناعة عماد حب الله أن الحكومة ستتبنى مشروع الحملة الوطنية للتكافل الاجتماعي "أيدي وايدك"  بتوزيع حصص تموينية على المواطنين.

 

واشار في حديث إعلامي الى أن مشروع الكابيتال كونترول المطروح حتى الان مخالف للدستور وهو ليس اولوية بالنسبة إليهم.

 

وقال حب الله :" تقدمنا بمشروع يشمل تعاون الحكومة مع جمعية الصناعيين من أجل تأمين المواد الغذائية الضرورية لمئات الالوف من العائلات المحتاجة".

 

واضاف حب الله :" الحكومة تتخذ الخطوات بناء على توصيات لجنة متخصصة، وعندما تتطلب الظروف التي تستدعي حال الطوارئ العامة نسير بها".

 

-تبلغ وزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي من الوزيرة الاسبانية للشؤون الخارجية والاتحاد الاوروبي والتعاون ارشنا غونزليس لايا خلال اتصال هاتفي، ان الحكومة الاسبانية طلبت من مفوض الاتحاد الاوروبي لسياسة الجوار أوليفر فاريلي، المعني بدول جنوب المتوسط، بلورة برنامج مساعدات مختلفة وتوفيرها الى دول الجوار وتحديدا للبنان معربة عن اهمية دعم لبنان في هذا المجال.

 

وشكر حتي لاسبانيا مبادرتها هذه، وجرى عرض لسبل مواجهة خطر انتشار وباء كورونا وما يقوم به البلدان، اضافة الى الوضع القائم في اوروبا.

 

كما اجرى حتي اتصالا بالمفوض فاريلي لشكره وبحث ما يمكن ان يقدمه الاتحاد الاوروبي من مساعدات مادية ونوعية الى لبنان في هذا الظرف الدقيق. وتوافقا على ان يرسل حتي الى فاريلي لائحة بالاولويات التي يحتاجها لبنان غدا ليتمكن المفوض الاوروبي بدوره من اعداد لائحة بما سيوفره الاتحاد الاوروبي للبنان ضمن سياسة الجوار وفي اطار التعاون بين لبنان والاتحاد.

 

-غرّد عضو تكتل "اللقاء الديمقراطي" بلال عبدالله عبر "تويتر"، قائلاً: " أتوجه بالشكر لوزير الصحة، الدكتور حسن حمد، لتخصيصه مستشفى سبلين الحكومي بمبلغ ٧٥ مليون ل. ل، تحضيراً لاستقبال مرضى كورونا من أبناء الأقليم، وحجز حصة المستشفى من التجهيزات والمعدات المطلوبة لتغطية المهام والوظائف الطبية الضرورية".

 

-غرد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم، عبر حسابه على "تويتر"، وقال: "بعد النداءات التي أطلقها اللبنانيون في أكثر من دولة، ومنهم عالقون في المطارات، أصبح لزاما على الحكومة مجتمعة والوزراء وبخاصة المعنيين، وضع خطة سريعة لإعادة من يمكن إعادته وتأمين متطلبات من لا تسمح له الظروف بإعادتهم بأسرع وقت. هذا واجب ومسؤولية وطنية لا يمكن للحكومة التهرب منهما تحت أي ذريعة".

 

-اعتبر النائب وائل ابو فاعور ان الحكومة كانت تستطيع في المرحلة الاولى اتخاذ اجراءات لكنها لم تفعل، ما صعّب الامور. انما في الوقت نفسه، قائلا:"الاعتماد الكبير على منظمة الصحة العالمية كان في غير مكانه، اما وزارة الصحة فقامت بواجباتها في حين ان الوزارات الاخرى، او الحكومة مجتمعة، لم تبدأ بإجراءاتها من اليوم الاول".

 

وأضاف ابو فاعور لـ"نداء الوطن": "وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم، ونجد لأنفسنا عذراً بأن دولاً عاتية، ولديها أعتى الانظمة الصحية، تتداعى امام المرض، لانني اعتقد بأن سوء تقدير حصل اساساً لحجم المرض وانتشاره، وفي ظل الاجرءات الحالية، اعتقد ان الكرة باتت في ملعب المواطن، لأن الدولة لم تعد تستطيع ان تفعل له اكثر، فليُدرك ان عليه حماية نفسه وحماية عائلته والناس، لكن الاولوية تبقى لحماية نفسه، اي "يقعد ببيتو بس"، فهذا الإجراء الذي يجب ان يقوم به".

 

وامام ما يحصل، طالب ابو فاعور بفرض حظر تجول، قائلا: "أما الحكومة فلم نعد نسمع عنها شيئاً بصراحة لا نعرف ماذا تفعل، فأنا كنائب عندي سؤال: شو عم تعمل الحكومة؟ نرى اجتماعات لكننا لا نفهم ماذا يفعلون، فيا ليت يشرح لنا احد".

 

-رفضت عضو كتلة "المستقبل" النائب رولا الطبش تمديد حال التعبئة العامة، مطالبةً بإعلان حالة الطوارئ، وموازاتها مع وضع خطة لانقاذ المواطنين، وقالت: "ان عدم التزام البعض بالحجر المنزلي لا ينم عن غياب الوعي، بل عن غياب مورد العيش، فيرددون ان لم نمت من كورونا سنموت من الجوع".

 

ورأت في حديث إلى وكالة "أخبار اليوم" أن "اعضاء الحكومة يرتدون الاقنعة، وخلفهم نفس الوجوه السياسية التي لطالما حركت البلد"، واعتبرت أن "هذا الامر ليس مستغربا وكنا قد اشرنا اليه منذ تأليف الحكومة التي بنيت على اساس المحاصصة، وكل ما سمعناه من توصيفات عن انها مستقلة وبعيدة عن السياسة اثبتت المعطيات العكس تماما، في حين كان يفترض البت بالتعيينات نجد انها تصطدم بكثير من الجدل، وخير دليل التعيينات القضائية التي لم تبصر النور بعد بسبب التدخلات السياسية". 

 

ولفتت إلى أننا "لسنا في وضع يسمح لنا الدخول في هذه المتاهات والعرقلة، خاصة واننا امام استحقاقات داهمة، كما اننا لم نر اي مبادرة بشأن ملف اليوروبوندز، ولم توضع اي خطة لخروج لبنان من هذه الازمة الاقتصادية، وصحيح ان الحكومة ألفت العديد من اللجان ولكن حتى اليوم لم يتحقق اي انجاز فعلي على الارض، مشددة على ان المطلوب اتخاذ القرارات الواضحة والصارمة".

 

-غرّد النائب شامل روكز عبر "تويتر"، قائلاً: "الكارثة الصحية باتت كارثة اجتماعية ايضا، فأين المسؤولون اللبنانيون من وجع الناس؟ تمديد التعبئة العامة يجب ان ترفق بسياسة اجتماعية اقتصادية انقاذية لإعالة المتضررين من موجة البطالة"

 

أضاف: "على الوزارات التعاون وخاصة وزارتي الشؤون والعمل لتفعيل برامج مساعدة الأسر الأشد فقرا والمتضررة من كورونا وتداعياته في هذا الوضع الدقيق فورا مع التأكيد على اشراك البلديات واتحاد البلديات بالتنفيذ والتواصل مع مجتمعاتهم المحلية"

 

وتابع: "إن المساعدات للجسم الطبي والاستشفائي ضرورية ومشكورة ولكن المساعدات الاجتماعية ضرورية ايضا، لأن من سينجو من كورونا لن ينجو من الجوع".

 

-غرّد النائب نعمة افرام عبر "تويتر"، قائلاً: "في يوم عيد البشارة الوطني تلتقي قلوبنا وعقولنا مسيحيين ومسلمين للصلاة والدعاء، في زمن المحنة التي نعيش، لتحمل لنا أمنا مريم العذراء بشفاعتها رجاءً جديداً لعالمنا الموجوع نستعيد فيه سلامة الإنسان وتوازن الطبيعة معاً... حمى الله الإنسانية...".

 

-غرد النائب محمد الحجار عبر "تويتر": "بدوري أشكر معالي وزير الصحة لتخصيصه مبلغ 75 مليون ليرة لمستشفى سبلين من ضمن مبلغ المساعدات الموزع على المستشفيات الحكومية في لبنان، ونتمنى عليه تزويد سبلين بأقصى سرعة بآلة الـPCR ومستلزماتها للبدء بإجراء الفحوص اللازمة لتشخيص الحالات محليا بعد تسجيل بعض الحالات في المنطقة".

 

-غرد عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب ماجد أدي أبي اللمع، عبر "تويتر": "أجريت اتصالا بمعالي وزير الصحة حمد حسن لتجهيز مستشفى ضهر الباشق واستقبال المصابين بكورونا وإعطاء أذونات للمستشفيات والمختبرات بإجراء الفحوصات الخاصة بالفيروس فأبلغني بأنه يعمل على الموضوع ووعد خيرا".

 

- تستمر حملة اصدقاء النائب ديما جمالي بالتعاون مع جمعية "طرابلس أولاً"، في توزيع الحصص الغذائية على ابناء طرابلس، ضمن حملة التعاضد المجتمعي.

 

وشملت الحملة اليوم بعض مناطق من عكار ،طرابلس  والبداوي وستُسْتكمل وفق جدول زمني ومناطقي يأخذ بعين الاعتبار الحالات الأكثر حاجة، معيشيا وصحيا.

 

-غرد النائب ادغار طرابلسي عبر "تويتر"، قائلاً: "إنه فجر يوم جديد. لا عودة الى الوراء، انتصر التعلم عن بعد. لم يعد باستطاعة أحد أن يعرقل إقرار اقتراحي لقانون التعلم عن بعد الذي قدمته الى المجلس النيابي في 20 آذار 2019. تحية لكل من يدفع بالتربية في لبنان نحو الحداثة".

 

-يتابع رئيس جمعية المصارف الدكتور سليم صفير موضوع تأمين الأموال بشكل دقيق للطلاب اللبنانيين العالقين في إيطاليا كما وقد إتصل بالمصارف العاملة في لبنان، وبسفيرة لبنان في إيطاليا ميرا ضاهر  وتمّ الإتفاق على تسهيل التحاويل إلى إيطاليا لتمكين اللبنانيين من تلبية حاجاتهم الأساسية خلال هذا الظرف الطارئ والدقيق.

 

- تحدث رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لـ"المركزيّة" عن ملفات الساعة. من اغتيال انطوان الحايك وتداعياته الى اقفال سوريا حدودها مع لبنان ومنع مواطنيها من العودة، الى خطة الحكومة الانقاذية الغائبة بمخاطر استمرار غيابها، فالتعيينات و"تهريبها"، والطائرة القطرية وملابساتها وكيفية مواجهة فيروس كورونا حكومياً.

 

بعيدا من استهدافه بالـ"كورونا" في غياب اي ثغرة في الاداء السياسي يوظفونها للقنص على حزب القوات اللبنانية وتحديدا من جانب اطراف التيار الوطني الحر وحزب الله والفريق الموالي لسوريا، كما يؤكد جعجع، يعتبر ان مقارنة مع سائر الدول يمكن القول ان وضع لبنان في ما خص الفيروس مقبول وهذه نعمة، نأمل ان تستمر اذا ما حافظت الحكومة على الاجراءات الحالية وفعّلتها مع ضرورة الاسراع في تجهيز المستشفيات الحكومية لا سيما بأجهزة التنفس، حتى اذا ما انتشر الوباء لا سمح الله تتمكن من استيعاب الوضع. اما اعلان حال الطوارئ، فلا اعتقد انه قد يكون اكثر افادة خصوصا اذا ما تم تطبيق حال التعبئة العامة كما يلزم لمنع الاختلاط الاجتماعي وتاليا تفشي الفيروس. واذ يشير الى ان اداء الحكومة في ما يتصل بالملف جيد ومقبول، يأخذ على وزير الصحة المشكورة جهوده، عدم حجر جميع من حضروا في اول طائرة تبين فيها وجود اصابة.

 

وعلى خطورة الـ"كورونا"، يؤكد جعجع ان عدم انجاز خطة الانقاذ الاقتصادي قد لا تقل اهمية، لا بل تصيب لبنان في مقتل. ويقول: حال الدولة اليوم كمريض يحتاج ليستمر حياً، جرعة اوكسيجين، تُحجب عنه ويصبح في حال الاحتضار. اخشى فيما لو استمر التأخير، بحجة الانهماك بمعالجة ازمة كورونا، وليست الدولة كلها منخرطة في هذه المهمة، ان يحجب المجتمع الدولي والدول الداعمة للبنان عنه، حتى المساعدات الطبية، ما دامت تفقد الثقة بالحكومة التي لم تقدم حتى الساعة على اي من الاصلاحات المطلوبة ولم تضع الخطة المالية الاقتصادية الانقاذية، وهي تستنفد فترة السماح لتغرق البلاد في فجوة سيصعب الخروج منها. ويسأل اين الحصيلة العملية للاجتماعات الكثيرة واللجان المتعددة ونحن لم نسمع بخطوة اجرائية واحدة حتى الساعة.

 

والاخطر، يضيف جعجع، ان العقلية التي تحكمت بكل الحكومات السابقة ثبت انها نفسها تدير الحكومة اليوم، وفق ما اثبت تصريح رئيس تيار المردة سليمان فرنجية حول محاولة "تهريب" التعيينات في مجلس الوزراء لا سيما بالنسبة الى نواب حاكم مصرف لبنان، والامر سيان في ما يتصل بالتشكيلات القضائية العالقة في "الجوارير" الحكومية. ويقول ان "الثلاثي المرح" نفسه يتحايل على اللبنانيين بحكومة ظاهرها تقني اختصاصي وباطنها سياسي بامتياز يتحكم بها بما يخدم مصالحه.

 

ويشدد جعجع على ضرورة اماطة اللثام عن جريمة اغتيال انطوان الحايك المدانة بكل المقاييس، داعيا الاجهزة الامنية والقضائية الى الاضطلاع بدورها كاملا لكشف الفاعلين على غرار ما فعلت بالنسبة للعمليات الارهابية التي استهدفت لبنان، من دون اعذار. فالجريمة وقعت في وضح النهار والتقطت كاميرات المراقبة الموجودة في المكان الاشخاص والتفاصيل وعلى الارجح ارقام السيارات المستخدمة، ما يعني ان اي ذريعة قد تستخدم للتعمية على الحقيقة  ساقطة ولن تؤدي الا الى تدمير مفهوم الدولة في عقول اللبنانين، من قبل اجهزة الدولة نفسها. ويوضح في هذا المجال اننا سننتظر اسبوعا ليتسنى للمعنيين انهاء التحقيقات، وكشف الحقيقة واطلاع الرأي العام على ملابساتها.

 

اما الطائرة القطرية التي حطت في مطار بيروت في مرحلة اقفاله وتضاربت المعلومات حول ما نقلت حتى في بياني مديريتي الطيران المدني في لبنان وقطر، فيطالب جعجع الحكومة اللبنانية باصدار بيان توضيحي يدحض الاشاعات ويفسر الحقائق وينهي الملابسات.

 

وقبل ان يختم حديثه، يتناول جعجع مسألة اقفال سوريا حدودها مع لبنان من زاوية منع مواطنيها من العودة الى بلادهم ليؤكد ان القرار قطع الشك باليقين، ومفاده ان بشار الاسد لا يريد اعادة اللاجئين وان "نغمة الثلاثي المرح" بوجوب التواصل مع النظام السوري والرئيس الاسد لرفع عبء هؤلاء عن لبنان ليست سوى مطيّة للتطبيع مع هذا النظام. ان ما جرى اثبت ان الاسد هو اكبر عقبة في درب اعادتهم، وتاليا يتوجب البحث عن حل آخر، هو في رأيي، التفاهم بالعمق مع روسيا من اجل اقامة منطقة آمنة في الجانب السوري من الحدود ينقل اليها اللاجئون وتوكل مهمة حمايتهم الى روسيا.

 

-غرّد رئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" وليد جنبلاط، عبر حسابه على موقع "تويتر"، باللغة الفرنسية، فقال: "أحد أسباب الجدل الذي أطلقه البروفيسور ديدييه راوول حول استخدام عقار الكلوروكين لمكافحة فيروس كورونا، هو أنّه يتحدى احتكار مجموعات الأدوية الكبيرة وأرباحها الهائلة". وأشار الحزب "التقدمي"، إلى أن راوول "هو طبيب فرنسي ويدير المعهد الاستشفائي الجامعي بمرسيليا، وكان قال إن علاج الكلوروكين أثبت نجاعته في الحد من تكاثر أربع أنواع من فيروس كورونا المستجد في خلايا المريض".

 

-صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" سمير جعجع البيان الآتي:

 

أجرى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، اتصالاً بوزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي وبحث معه قضية اغتيال المواطن أنطوان الحايك في المية ومية الأحد الماضي، وأكد وزير الداخلية لرئيس "القوات" انه منذ اللحظة الأولى للجريمة أعطى ولا يزال كل الاهتمام اللازم لمتابعتها من أجل الكشف عن ملابساتها، فتمنى جعجع على فهمي ان يتابع شخصياً هذه القضية نظراً لحساسيتها وتأثيرها على التعايش بين اللبنانيين عموماً وفي الجنوب خصوصاً.

 

-أعلنت بريطانيا عن دعمٍ جديدٍ للبنان، وذلك للمساعدة في وقف إنتشار فيروس كورونا في لبنان.

 

وقال الحساب الرسمي لسفارة المملكة المتحدة في لبنان عبر "تويتر"، "يُسعدنا أن نعلن عن تقديم أدوات ومعدات بقيمة 340 ألف جنيه إسترليني (ما يقارب 400 الف دولار) من خلال منظمة الصحة العالمية في لبنان".

 

ورأت السفارة البريطانية أن، "مواجهة أزمة "كورونا" تطلب ردًا مجتمعياً شاملاً في أوقاتٍ إستثنائية في لبنان وحول العالم".

 

-صدر عن نقيب الاطباء البروفسور شرف أبو شرف، بيان، جاء فيه: "نظرا الى ارتفاع عدد فحوص فيروس كورونا التي تجريها المختبرات الخاصة، والنتائج غير الدقيقة والخاطئة أحيانا التي تصدر عن بعضها، سواء اكانت سلبية أو ايجابية، والطابع التجاري الذي يغلب عليها، الأمر الذي يشكل خطرا على السلامة والصحة العامة، طلب النقيب أبو شرف من مستوردي هذه الفحوص المخبرية حصر بيعها بالمستشفيات في مختلف المحافظات والأقضية، وعدم بيعها الى المختبرات الخاصة، تطبيقاً للتوصية التي أصدرتها لجنة متابعة التدابير الوقائية لفيروس كورونا أمس، بحصر الفحوص المخبرية بالمراكز الاستشفائية فقط".

 

وتوجه أبو شرف الى وزارة الصحة طالبا منها الاشراف على هذه العملية، "اذ من غير المعقول والمنطقي أن تعاني المستشفيات من نقص في هذه الفحوص، في الوقت الذي تدور فيه المختبرات على الناس في بيوتهم لاجرائها".

 

-أعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني في بيان أنها "بالتنسيق مع بلدية البرج الشمالي ستقطع طريق عام البرج الشمالي (طريق ضهر القنا)، لتنفيذ أشغال عامة، لتأهيل النفق الذي يجر المياه من مشروع ري القاسمية الى مشروع ري راس العين، لتأمين المياه في موسم ري 2020 ولتأمين حسن توزيع المياه على الاراضي الزراعية. علما أن المصلحة مستثناة من قرار الاقفال العام لجهة تأمين المياه وتوزيعها وتخزينها وتشغيل معامل توليد الطاقة الكهرومائية ومحطات التحويل ".

 

وأشارت المصلحة الى أنها "أودعت محافظ الجنوب منصور ضو، برنامج العمل ليصار الى تأمين الآليات ومواد البناء المطلوبة".

 

-أكد المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت أنه "مع بداية الأزمة عمد إلى تطبيق سلسلة من الخطوات والإجراءات لتحقيق الوقاية والكشف المبكر والإستجابة السريعة لمواجهة تفشي كوفيد-19".

 

وأعلن في بيان أنه أنجز في أقل من عشرة أيام تجهيز قسم خاص لاستقبال إصابات الفيروس في مبنى منفصل تماما عن بقية المباني هو المبنى 56، وتم نقل الوحدات والأقسام الطبية التي كانت قائمة في هذا المبنى إلى مبان أخرى داخل المركز. كما عدل قسم الهندسة الإنشاءات القائمة وعزل أنابيب التهوئة الخاصة به تماما عن التهوئة المخصصة للطوابق الأخرى بما يتناسب مع التجهيزات الخاصة بكوفيد-19.

 

وأشار المركز الى أنه على تنسيق كامل ومتواصل مع وزارة الصحة ومستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي وبعض الأجهزة الحكومية الأخرى، في مواجهة فيروس كورونا المستجد. وأفاد أنه "يعد التقارير اليومية حول تطورات فيروس كورونا في لبنان ومشاركتها مع مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي". وأكد أن "كل هذه الإنجازات لم تكن ممكنة لولا تظافر جهود كل الوحدات والأقسام والتخصصات والأفراد الذين عملوا على مدار الساعة لتجهيز هذا القسم".

 

ولفت الى أن هذه "الإجراءات تأتي في إطار الخطط التي وضعها فريق العمل المتعدد التخصصات الخاص بكوفيد-19 والتي انطلقت في شهر شباط، والتي طاولت التفاصيل الأكثر تعقيدا، ووضعت الحلول لها وفقا للمبادئ التوجيهية والمعايير الدولية. وهذا القسم الخاص الذي تم افتتاحه هو مرفق مستقل شامل تحت إسم عيادة ومركز تقويم الوباء (PECC). ويتضمن القسم الجديد عيادة الرشح والإنفلونزا للمرضى الخارجيين في الطابق الأرضي من المبنى والمخصص للفحص والتقويم والتشخيص المبكر كما يعنى هذا المركز بالتحاليل المخبرية اللازمة لكوفيد-19. وتم إطلاق هذه الوحدة يوم الإثنين 16 آذار 2020. كما يتضمن القسم الخاص غرفا فردية للضغط السلبي للرعاية الصحية المكثفة، وأسرة رعاية متوسطة تتواجد في المساحات التي تم تحديثها بناء على متطلبات الرعاية الضرورية لمواجهة هذا الوباء. هذا إلى جانب وحدة رعاية مؤلفة من غرف فردية لمرضى الحالات المستقرة. وتم إنشاء مناطق دعم إضافية".

 

وأكد المركز "أهمية الدور التوعوي الذي يقوم به، لنشر التوعية حول كوفيد-19 بين أطياف المجتمع اللبناني عبر وسائل التواصل التابعة له، إلى جانب جهود مركز البحوث والدراسات التي تتمحور حول آخر التطورات العالمية في ما يتعلق بسبل الوقاية والعلاج لفيروس كورونا المستجد".

 

-زار الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، موفدا من رئيس الحكومة حسان دياب، مستشفى الدكتور عبدالله الراسي الحكومي في حلبا، مستطلعا التحضيرات لتجهيز غرف عزل المرضى المحتمل إصابتهم بفيروس "كورونا"، وكان في استقباله مدير المستشفى الدكتور محمد خضرين وأطباء وإداريون.

 

وأوضح خير إثر الجولة أنه "تم إقرار مساعدات لـ6 مستشفيات حكومية في لبنان، في المرحلة الأولى، لتأمين أجهزة التنفس الاصطناعي لها، ومن بينها مستشفى الدكتور عبدالله الراسي الحكومي في حلبا، والأمور سائرة في طريقها للتنفيذ على ان تشمل المرحلة الثانية باقي المستشفيات الحكومية".

 

وعن تحويل مستشفى حلبا الحكومي لمركز استقبال مرضى "كورونا"، قال: "هذا الأمر يتعلق بمعالي وزير الصحة ولا علاقة لنا به".

 

ودعا الخير الى "عدم الخوف والتصرف بحكمة وروية وتطبيق خطة التعبئة العامة وخطة الطوارئ الصحية"، وقال: "ان شاء الله سنعبر هذه الأزمة الكبرى التي تضرب العالم بتعاوننا جميعا وبوعينا".

 

أضاف: "المخصصات المالية سيتم تحويلها سريعا الى مستشفى حلبا الحكومي، كما وتم الاتفاق على توزيع مساعدات غذائية وعينية لكل العائلات المحتاجة في كل المناطق اللبنانية وفق لوائح اسمية سترفعها البلديات الى وزارة الداخلية ومنها الى الهيئة العليا للاغاثة، وسيتم مراقبتها ومتابعة توزيعها من قبل الجيش".

 

من جهته أعرب خضرين عن شكره لخير، وقال: "استمعنا منه الى مدى الاهتمام الذي يبديه رئيس الحكومة ووزير الصحة بمستشفى حلبا الحكومي الذي بات في عداد المستشفيات الحكومية ال6 التي ستقدم اليها المساعدات في المرحلة الاولى".

 

أضاف: "اليوم، حضر أيضا فريق عمل من شركة خطيب وعلمي، فشرحنا له احتياجات المستشفى، واعتقد ان التنفيذ سيبدأ خلال هذا الأسبوع".

 

وأعلن خضرين أنه "خلال الساعات ال48 الماضية لم تسجل إصابات جديدة في عكار"، وطلب "من أهلنا الوعي والتعاون".

 

-نفى رئيس بلدية الهرمل صبحي صقر، في بيان، ما تداولته وسائل التواصل الإجتماعي حول إعلانه حال الطوارئ في المدينة، وأكد "ان القرار في أي إجراء يعود حصرا إلى مجلس الوزراء والسلطات المعنية الإجراء".

 

كما نفى حصول أي إصابات في الهرمل، داعيا الأهالي الى "عدم الخروج من المنازل إلا عند الضرورة القصوى، إلتزاما بمقررات التعبئة العامة التي أعلنتها الحكومة اللبنانية"، مطالبا القوى الأمنية ب "ملاحقة مطلقي هذه الأخبار الكاذبة وسوقهم إلى القضاء لإثارتهم الذعر بين المواطنين".

 

-بدأت عملية استحداث مركز مجهز للحجر الصحي في بحمدون، لاستيعاب الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس "كورونا" بطريقة علمية ومدروسة، بتوجيه من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط، في سياق توفير مظلة أمان ورعاية لمواجهة خطر الفيروس، وبمتابعة من أمين سر "اللقاء الديموقراطي" النائب هادي ابو الحسن وبالتعاون مع اللجنة الاجتماعية في المجلس المذهبي والمؤسسة الصحية في عين وزين ومستشفى الجبل.

 

يقام المركز في مبنى فندق "سبا" في بلدة بحمدون، والذي قدمه للغاية مالكوه هادي أنور أبو الحسن وعامر وهيثم شكيب ابو الحسن وأنور أبو الحسن الذي قام بتجهيزه كاملا على نفقته الخاصة. وتأتي هذه المبادرة في سياق "بروتوكول التعاون بين اللجنة الاجتماعية في المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز والمؤسسة الصحية في عين وزين"، وسيكون الإشراف الإداري وتمويل مصاريف الخدمات والتشغيل على عاتق اللجنة الاجتماعية في المجلس المذهبي والمجلس، وبمساهمة أساسية من رئيس لجنة الاغتراب فيه جمال الجوهري، بينما تتولى الإشراف والإدارة الطبية المؤسسة الصحية لمستشفى عين وزين.

 

ومن المتوقع أن يكون المركز جاهزا تحسبا لاستقبال الحالات المشتبه بها أو المصابة، في حال وجودها، مع نهاية هذا الأسبوع.

 

-زار عضو المجلس البلدي في بيروت المحامي راغب حداد مقر قيادة فوج حرس بيروت في المدور الكرنتينا لتهنئة الفوج على الدور الذي يقوم به في إطار حالة التعبئة العامة.

 

وتوجه اليهم بالقول انه في هذه المرحلة الصعبة التي نمر بها، أعدتم لفوج حرس بيروت دوره وفعاليته على الأرض، لا سيما أنكم، ضباطاً ورتباء وعناصر، تعاملتم بكل جدية ورقي وإنسانية مع الأهالي والسكان، وذلك بشهادة الجميع.

 

إن أحدا من المواطنين لم يتذمر من التدابير الفعالة التي قمتم بتنفيذها وأكدتم من خلال جولاتكم الميدانية خوفكم على أهالي بيروت وسكانها وحرصكم عليهم.

 

لكم باسم سعادة المحافظ القاضي زياد شبيب وزملائي في المجلس البلدي وأهالي بيروت وسكانها كل التقدير والاحترام.

 

وتناول حداد معهم طعام العشاء الذي تم إعداده وتقديمه وفقاً لشروط الوقاية الصحية.

 

-أشار "تجمع الموظفين المستقلين في الإدارة العامة"، في بيان، الى ان "المستجدات المتعلقة بوباء كورونا وتزايد أعداد المصابين بينت حجم المتغيرات الهائلة وما سوف تستولده من دروس وعبر، وأهمية تغليب قضايا الانسان ككائن اجتماعي على ما عداها من قضايا، فقد فضحت أزمة كورونا الطبيعة الحقيقية لقلة سياسية ومالية لطالما قدمت مصالحها على حساب الأكثرية الساحقة من اللبنانيين"، مؤكدا ان هذه الأزمة "ليست ازمة صحية او بيئية فحسب، بل هي أزمة وطنية تكشف فيها مدى تقصير المنظومة السياسية الحاكمة واداءها في مواجهة ما يتعرض له لبنان".

 

أضاف البيان: "لقد شهد البلد الأسبوع المنصرم ارتفاعا ملفتا في عدد حالات المصابين بكورونا، وبدء انزلاق البلد إلى مرحلة انتشار الوباء. وفي هذه الظروف، التي تخطى فيها عدد المصابين الثلاثة مائة مصاب، وأمام تفاقم الأزمة المعيشية لأكثرية اللبنانيين بسبب الحجر والبقاء في منازلهم، فإن تجمع الموظفين المستقلين يطالب الحكومة بإعلان حالة الطوارئ ومنع التجول وتكليف القوى الأمنية والعسكرية تنفيذه مع إنزال أشد العقوبات بالمخالفين، وبذل كل الجهود المطلوبة لحماية الفقراء وكل أصحاب الدخل المحدود من تبعات الوباء وقرارات الإقفال المرتبطة به، خصوصا لجهة استمرار دفع أجور وتعويضات التعطل القسري عن العمل للعمال المياومين والمتعاقدين والاجراء في القطاعين العام والخاص، وتخصيص دفعات نقدية شهرية لجميع اللبنانيين الذين تعطلت أعمالهم والذين لا مورد ماليا لهم خلال فترة الحجر المنزلي".

 

وطالب بـ"تأمين كل ما يلزم لحماية طواقم الاطباء والممرضين، وتوفير كل المستلزمات الطبية المطلوبة لمكافحته، وتغطية كلفة الفحوصات المرتبطة بانتشار الوباء، وتدفيع حيتان المال وكل الذين سرقوا ونهبوا البلد كلفة مواجهة كورونا وكلفة إخراج البلد من أزمته المالية والاقتصادية والمعيشية، والإسراع بتجهيز المستشفيات الحكومية كافة لتكون جاهزة لمعالجة كل الحالات المستجدة، وتوفير المستلزمات الصحية الأساسية وعدم الاكتفاء بالإجراءات الأمنية ووضع خطة واضحة حول كيفية التعامل مع فترة تعطيل الأجراء والقوى العاملة ونتائج الحجر الصحي والمنزلي الطويل الأمد، خصوصا اذا ما تم عزل المناطق، وإعفاء المواطنين من تسديد فواتير الاتصالات والكهرباء والانترنت كافة خلال فترة الحجر الصحي، وإصدار قانون خاص يعفي المستأجرين القدامى والجدد من دفع ايجاراتهم الشهرية خلال هذه الفترة".

 

وختم البيان: "أمام هذا الوضع على القوى الشعبية والجمعيات الأهلية والبلديات وخصوصا قوى الانتفاضة واجب وطني وانساني في تنظيم أوسع حملة تطوع للمشاركة في حماية حياة اللبنانيين من هذا الوباء، وتشكيل اللجان الشعبية في المدن والقرى والتعاون فيما بينها لتقديم الدعم للعائلات المحتاجة أثناء الحجر المنزلي".

 

--نفى رئيس بلدية الجاهلية أمين أبو ذياب ما يتم تناقلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن خبر مفاده إصابة أحد أفراد القرية بفيروس كورونا، متمنيا توخي الدقة في نقل الاخبار.

 

-عممت قائمقام المتن مارلين حداد على مخاتير القرى، التي لا بلديات فيها في القضاء، وفي اطار اجراءات التعبئة العامة، خطة عمل تقضي "بتشكيل غرفة عمليات لادارة خطة الاستجابة المتعلقة بفيروس كورونا كل في نطاق قريته، مؤلفة من المختار واعضاء المجلس الاختياري، كاهن الرعية وأعضاء المجلس الرعوي وأي مرجع ديني في نطاق البلدة، دورها تشكيل الوحدات المطلوبة والمتابعة والتنسيق اليومي وتعميم المعلومات ومنشورات التوعية لأهالي البلدة، عبر التواصل الاجتماعي وارسال نموذج عن خطة العمل لأهالي البلدة واتخاذ القرارات السريعة".

 

وطالبت بـ"تشكيل وحدة من المجتمع المدني تضم المختار ومندوب من المجلس الرعوي واحد اعضاء المجلس الاختياري، او من فاعليات البلدة وممثلين عن الجمعيات الاهلية والكشفية والصحية والرياضية والاقتصادية والتربوية، دورها تأمين لائحة بأسماء المتطوعين وارقام هواتفهم وخلق مجموعة على تطبيق واتساب لتسجيل اسماء العائلات المعوزين، تحضير حصص مواد غذائية لتوزيعها من قبل فريق المتطوعين والاختصاصيين للعائلات المعوزة ضمن شروط الوقاية المطلوبة، والتنسيق مع مراكز الشؤون الاجتماعية ومراكز الرعاية الصحية وغيرها ضمن نطاق البلدة، تعزيز روح التعاضد الاجتماعي من خلال حث العائلات على تقديم الدعم المادي للعائلات المعوزة، التنسيق مع مندوبي منظمات الامم المتحدة لضمان كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية داخل مخيمات النازحين السوريين اذا وجدت، على ان تتم المتابعة مع المحافظ عبر القائمقام".

 

ودعت حداد الى "تشكيل وحدة صحية ولوجستية تضم رئيس البلدية واطباء واختصاصيين صحيين واجتماعيين ونفسيين بالتنسيق مع طبيب القضاء والصليب الاحمر ومن يلزم حسب الحاجة، دورها تحديد مكان ملائم يمكن استخدامه للحجر الصحي وفق الشروط الصحية الصادرة عن المراجع الرسمية، وتخطيط وتجهيز خطة عمل كاملة لتأمين احتياجات السكان الذين هم في الحجر الصحي لتأمين الخدمة اللازمة ومساعدة ومتابعة المرضى وعائلاتهم في كل المراحل على ان يتم تشكيل وحدة تواصل لانجاح خطة العمل هذه".

 

-توجهت الجالية اللبنانية في اوكرانيا برسالة مفتوجة الى رؤساء الجمهورية، الحكومة ومجلس النواب، وزيرة الاعلام، سفير لبنان في اوكرانيا ووسائل الاعلام اللبنانية جاء فيها:

 

"إن لجنة متابعة الطلبة والمقيمين التي تضم جميع الطلاب الذين يتعلمون في اوكرانيا والعائلات اللبنانية التي أتت الى أوكرانيا لزيارة أقاربها أو للسياحة، تتوجه بهذه الرسالة الى الدولة اللبنانية مناشدة جميع الرؤساء والمسؤولين في الدولة الى مساندتها في هذه الأوضاع الصعبة التي تمرّ بها نتيجة تفشي فيروس كورونا،

 

فإن وضع الطلاب اللبنانيين وامكانات الأفراد والعائلات اللبنانية في اوكرانيا باتت صعبة، فهم يعانون من ظروف معيشية قاسية والوضع يزداد سوءاً يوما بعد يوم لنفاذ قدراتهم الشرائية خاصة بسبب منع التحويلات المالية من لبنان الى الخارج، عدا عن ان تلك الظروف واحتجازهم تدمر نفسيتهم، ولما كان من واجبات الدولة حماية رعاياها، فأوكرانيا أجلت حوالي 80 ألف من مواطنيها من الدول الخارجية وتكفلت بإعادتهم الى أوكرانيا على نفقتها؛ في وقت تسعى فيه الدول الى مساعدة رعاياها وإجلائهم خارج البلاد، نطالب الدولة اللبنانية والسلطات المعنية في لبنان اعادة النظر بقرارها المجحف بحق رعاياها بوقف الرحلات الى لبنان، والإستجابة الى مطالبنا والإسراع في اتخاذ خطوات عملية سريعة لإجلاء الجالية اللبنانية المحتجزة قسراً في اوكرانيا تفادياً من ان يتحول الوضع الإنساني الى كارثي، مؤكدين على التزامنا الحجر الصحي عند وصولنا الى لبنان."

 

-دعت هيئة تنسيق اتحادات وتجمعات لجان الأهل، في بيان اليوم، إلى "إعلان تأجيل الامتحانات الرسمية، وإعفاء أهالي التلامذة في المدارس الخاصة من الأقساط المدرسية المتبقية عليهم لهذا العام الدراسي".

 

وقالت: "طالعتنا بين الأمس واليوم، في أكثر من بيان، دعوات إلى أهالي تلامذة المدارس الخاصة، للقيام بواجباتهم وسداد ما هو متوجب عليهم من أقساط، وعليه، فإننا كاتحادات وتجمعات للجان الأهل في كسروان الفتوح وجبيل والمتن وبيروت وفي كل لبنان، إذ ننوه بما تقوم به وزارة التربية والتعليم العالي وإدارات المدارس الخاصة والأساتذة من تأمين الدروس عبر الانترنت، لئلا يخسر أولادنا عامهم الدراسي، يهمنا التوضيح أن الدراسة عن بعد، على أهميتها للتلامذة في الصفوف ما دون البكالوريا، تزيد من الضغط النفسي عليهم وعلى أهلهم مع ما يعانونه نتيجة تفشي الوباء في البلاد والتزام المنازل وتوقف الأعمال، هذا عدا الكلفة التي يتكبدها البعض لتأمين انترنت سريع وكهرباء بلا انقطاع، وخلافه".

 

وأضافت: "في ظل الظروف الصعبة وإقفال الشركات والمؤسسات وتوقف الأعمال وعدم دفع الرواتب، ومع إعلان حال التعبئة العامة في البلاد، نرى من المعيب المطالبة بدفع الأقساط المدرسية، أقله قبل انتهاء الأزمة وعودة الأمور الى طبيعتها. لذا، نطالب الدولة، وعلى رأسها فخامة الرئيس ودولة الرئيس ووزارة التربية والتعليم العالي وكل المراجع الدينية والمدنية والمؤسسات والجمعيات واتحاد المؤسسات التربوية الخاصة وأصحاب المدارس الخاصة ونقابة المعلمين، بتحمل مسؤولياتهم كاملة لتخفيف الضغوط عن التلامذة وأهلهم ومعلميهم في هذا الظرف العصيب، وأخذ القرار بوقف عملية الشرح بواسطة الانترنت والاكتفاء بإرسال تمارين من الدروس التي تم شرحها في الصف للعمل عليها خلال العطلة القسرية".

 

وطالبت "في حال تعذر إتمام العام الدراسي بصورة طبيعة خلال شهري أيار وحزيران المقبلين، درس إمكان دمج ما تبقى من المنهاج مع السنة الدراسية المقبلة، ما عدا صفوف الشهادات الرسمية، وتأمين إنهاء المنهاج لتلامذة صفوف الشهادة المتوسطة والشهادة الثانوية بفروعها الأربعة عبر حلقات مصورة تبث على تلفزيون لبنان مع تسجيلها ووضعها على يوتيوب للاطلاع عليها في أي وقت لمن تعذرت عليه المتابعة".

 

ودعت إلى "إعلان تأجيل إجراء الامتحانات الرسمية، بقدر ما يلزم، على أن تشمل 70 % من منهاج النصف الأول من السنة الذي تم شرحه في الصف، و30% من النصف الثاني الذي تم شرحه عن بعد، ودرس إمكان إجرائها أونلاين في حال طالت الأزمة لأكثر من شهر تموز، وإلى إعفاء أهالي التلامذة في المدارس الخاصة كافة، من الأقساط المدرسية المتبقية عليهم لهذا العام الدراسي، وإجراء المقتضى لتعويض

 

-قالت جيلة فاخوري، ابنة العميل عامر فاخوري، إن المسؤولين اللبنانيين وافقوا على سفر والدها إلى بيروت قبل أن يغادر الولايات المتحدة في ايلول الماضي لزيارة الأشقاء الذين لم يرهم منذ أكثر من 20 عاما. وقالت بحسب ما نقله موقع "realclearpolitics" إن والدها اختطف وصودر جواز سفره بعد أن سلّمه للسلطات اللبنانية.

 

ولفتت ابنة الفاخوري الى انّه أثناء وجود والدها في السجن في بيروت، تعرّض لظروف غير صحية واكتسب فيروس "إيبشتاين بار Epstein-Barr virus".

 

ونقل موقع RCP انّ عائلة الفاخوري طلبت بعد سجنه مساعدة سناتور نيوهمشر جاين شاهين وبدأت تتوسل إلى مسؤولي إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب للضغط على الحكومة اللبنانية لإطلاق سراحه. ولفت التقرير الذي اعدته سوزان كرابيتري الى موضوع تعليق المساعدات الاميركية للجيش اللبناني بقيمة 105 مليون دولار في أوائل كانون الأول بقرار من مسؤولي الميزانية الاميركية من دون ايّ تفسير. لكن مصادر مطّلعة لـRCP تفيد بأنّ المفاوضات التي جرت من اجل اطلاق سراح الفاخوري لعبت دورا في تأخير التمويل.

 

وفي سياق متّصل، قالت محامية العميل فاخوري سيلين عطا الله إنه من دون تدخّل السناتور شاهين ومساعدة وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو ومسؤولي مجلس الأمن القومي، فإن فاخوري، الذي يعاني من المرحلة الرابعة من أورام الغدد الليمفاوية، ربما كان ليموت في السجن في لبنان.

 

من جهة اخرى نقل موقع RCP عن مسؤولين في وزارة الخارجية الاميركية، إنه بسبب مرض السرطان الذي يعاني منه فاخوري، استخدم المسؤولون الأميركيون الخطر الإضافي المتمثل بفيروس كورونا للضغط على الحكومة اللبنانية من اجل الإفراج عنه.

 

وقالت مصادر مطلعة على المفاوضات التي اجراها نزار زكا لـRCP: زكا قدّم الدعم المعنوي لعائلة فاخوري وخلق قنوات سياسية مع المسؤولين اللبنانيين وربطهم مع المسؤولين الأميركيين.

 

وتابعت المصادر: زكا اراد المساعدة في تطبيع العلاقة بين لبنان والولايات المتحدة بعد تحلّلها بسرعة مع التهديد بعقوبات جديدة. وقالت المصادر إنه لو توفي فاخوري على الأراضي اللبنانية، لكانت العلاقة بين لبنان وأميركا لتتعرض لضربة كبيرة مع ما يعنيه ذلك من انعكاس سلبي على لبنان.

 

 المؤسسات التعليمية والمعلمين".

 

عربية دولية:

 

-دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاربعاء إلى تأجيل التصويت على الاصلاحات الدستورية بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، وأعلن عن إجازة عامة في البلاد طوال الأسبوع المقبل.     

 

وقال في كلمة تلفزيونية نادرة "اعتقد أنه يجب تأجيل التصويت الى تاريخ لاحق" في اشارة الى الاستفتاء الذي كان مقرراً في 22 نيسان/ابريل، معلنا تعطيل العمل في البلاد لمدة اسبوع بهدف "ابطاء سرعة" انتشار الفيروس. 

 

-وجه الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس نداء "لوقف إطلاق النار في جميع أنحاءالعالم"، جاء فيه: "يواجه عالمنا عدوا مشتركا هو فيروس كوفيد -19. فهذا الفيروس يهاجم الجميع بلا هوادة، ولا يأبه لأي أصل عرقي أو جنسية أو فصيل أو دين. وفي الوقت نفسه، لا تزال النزاعات المسلحة تحتدم في جميع أنحاء العالم، ومن يدفع أبهظ الأثمان لهذه النزاعات هم الأكثر ضعفا- النساء والأطفال، والأشخاص ذوو الإعاقة، والمهمشون والمشردون.

 

وهم يواجهون أيضا خطر التعرض لخسائر مدمرة بسبب فيروس كوفيد-19.

 

وعلينا ألا ننسى أن النظم الصحية قد انهارت في البلدان التي دمرتها الحروب. وأن العاملين في مجال الصحة، وعددهم قليل أصلا، قد استهدفوا في أحيان كثيرة. وأن اللاجئين وغيرهم ممن شردتهم الصراعات العنيفة معرضون للخطر بشكل مضاعف. وأن ضراوة الفيروس تبين جنون الحروب".

 

أضاف: "ولهذا السبب فإنني أدعو اليوم إلى وقف إطلاق النار فورا في جميع أنحاء العالم. لقد حان الوقت لوقف النزاعات المسلحة والتركيز معا على المعركة الحقيقية في حياتنا. وأقول للأطراف المتحاربة: اتركوا الأعمال العدائية. ضعوا مشاعر عدم الثقة والعداوة جانبا. أخرسوا البنادق وأخمدوا المدافع وأوقفوا الغارات الجوية.

 

فهذا الأمر حاسم الأهمية، من أجل المساعدة على إنشاء ممرات لإيصال المساعدات المنقذة للحياة، ومن أجل فتح نوافذ ثمينة لحل النزاعات بالطرق الدبلوماسية، ومن أجل جلب شعاع من الأمل إلى حيث تعيش الفئات الأكثر ضعفا إزاء فيروس كوفيد-19. دعونا نستلهم الحلول من التحالفات والحوارات التي تتبلور ببطء بين الأحزاب المتنافسة ليتسنى وضع نهج مشترك لمواجهة فيروس كوفيد-19. ولكننا بحاجة إلى أكثر من ذلك بكثير. ضعوا حدا لمرض الحرب، وحاربوا المرض الذي يعصف بعالمنا.

 

ويبدأ ذلك بوقف القتال في كل مكان الآن. فهذا ما تحتاج إليه أسرتنا البشرية، الآن أكثر من أي وقت مضى" .

 

-زاد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو من حدة انتقاداته لتعامل الصين مع تفشي فيروس كورونا، قائلا إن الحزب الشيوعي الصيني الحاكم لا يزال يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها للحيلولة دون حدوث إصابات أخرى.

 

وكرر بومبيو، في مقابلة مع برنامج واشنطن ووتش الإذاعي اتهامات سابقة بأن تأخر بكين في مشاركة المعلومات حول الفيروس سبّب مخاطر للناس في أنحاء العالم وقال إن هذا "عرّض حقا حياة الألوف للخطر". 

 

وتابع قائلا:":ما يقلقني هو أن هذا التعتيم وهذا التضليل الذي يشارك فيه الحزب الشيوعي الصيني لا يزال يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها كي يتسنى لنا منع حدوث إصابات جديدة أو تكرار شيء كهذا مرة أخرى".

 

واتهم بومبيو كذلك إيران وروسيا بشن حملات تضليل بخصوص الفيروس.

 

-أعلن وزير الحرب الأمريكي مارك إسبر، مساء الاثنين، أن جائحة فيروس “كورونا” المستجد قد تؤثر على الاستعداد القتالي للقوات الأمريكية.

 

وقال إسبر خلال مؤتمر صحفي: “إذا استمر هذا الوباء على النطاق الذي يتوقعه البعض لفترة طويلة، فسوف يكون له تأثير ملحوظ على الاستعداد القتالي”.

 

وقال نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، إنه تم فحص أكثر من 250 ألف أمريكي لمعرفة ما إذا كانوا مصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وجاءت نتيجة أكثر من 30 ألف منهم إيجابية.

 

وأكد بنس، في مؤتمر صحفي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن “الاختبار أصبح أكثر فأكثر متاحًا كل يوم… في تقرير اليوم تم اختبار 254 ألف أمريكيا وتلقوا نتائج… مع وجود أكثر بقليل من 30 ألف اختبار إيجابي”.

 

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن إدارته تعمل على إرسال العديد من الإمدادات الطبية إلى الولايات المتضررة مثل نيويورك وواشنطن، بعدما تضررتا بشكل كبير من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

 

وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 آذار/ مارس الجاري، فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وباء عالميا، في الوقت الذي تجاوز فيه عدد المصابين بالفيروس جميع التوقعات.

 

وبلغت آخر إحصائيات العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم قرابة 350 ألف شخص، كما بلغ عدد الوفيات حوالي 15800، وتجاوز عدد المتعافين 99 ألف شخص.

 

-نفى أكبر مستشار تجاري للبيت الأبيض أن إدارة ترامب تدرس إرجاء مدفوعات رسوم جمركية على واردات سلع لمدة ثلاثة أشهر لتخفيف المصاعب الاقتصادية الناجمة عن توقف للأنشطة الاقتصادية بسبب وباء فيروس كورونا.

 

وقالت مجموعات صناعية تمثل مصنعين محليين واتحادات عمال إن بعض أصحاب المصالح من الشركات الأمريكية يسعون لإقناع الإدارة وهيئة الجمارك وحماية الحدود باستحداث تأجيل.

 

وكتبت مجموعة أميركيون من أجل أمريكا مزدهرة خطابا إلى القائم بأعمال مفوض هيئة الجمارك مارك مورجان تبدى فيه ”قلقها البالغ إزاء المعلومات الأحدث بأن هيئته تقدم تأجيلات للرسوم الجمركية على الواردات وتدرس السماح بإرجاء مدته 90 يوما لجميع الرسوم الجمركية“.

 

وقالت المجموعة، التي يرأسها دان ديميكو الرئيس التنفيذي لشركة نوكور، وهو مستشار سابق للرئيس دونالد ترامب، إن الإرجاء ”يلحق الضرر بالمنتجين الأمريكيين الذين يعانون من واردات غير عادلة والآن يعانون من فيروس كورونا“.

 

كانت بلومبرج ذكرت في وقت سابق نقلا عن أشخاص مطلعين لم تنشر أسماءهم أن هيئة الجمارك وهيئات أخرى تبحث مقترح الإرجاء.

 

لكن بيتر نافارو أكبر مستشار تجاري لترامب رفض التقرير وقال إنه يستند إلى مصادر مجهولة غير مطلعة على ”سياسة التجارة في هذه الإدارة“.

 

وقال نافارو، المعروف بوجهات نظره المتشددة إزاء الصين لرويترز ”هذا خبر زائف“. وأضاف ”رسوم ترامب دفاع مهم في مواجهة العدوان الاقتصادي الصيني ونحن أقوى اليوم بسبب وجودها. رفع الرسوم سيثري ببساطة الصين على حساب العاملين الأميركيين“.

 

-أحدث تصريح وزير الصحة الجزائري عبد الرحمان بن بوزيد، حول استخدام "بروتوكول علاج" جديد للمصابين بفيروس كورونا، جدلا واسعا، لدرجة خروج البعض للاحتفال، غير آبهين بإجراءات الحجر الصحي.

 

ونقلت صحيفة "الشروق" عن الخبير الطبي، فتحي بن أشنهو، قوله إن عبارة "بروتوكول علاج" التي استخدمها الوزير تعتبر مصطلحا تقنيا طبيا يعني سلسلة الإجراءات المتخذة لعلاج مسألة طبية أو جراحية معينة، وهو ما أدى إلى سوء فهم وأثار بلبلة لدى الرأي العام.

 

وأضاف: "بخصوص دواء كلوروكين المعلن، فإنه لا يزال في مرحلة التجربة، وتعتبر الصين أول بلد أعلنت فعاليته في معالجة الحالات المستعصية للإصابة بكورونا، حسب منشوراتها الطبية، لتتبعها فرنسا، أين جربه طبيب معروف بمدينة مرسيليا على 24 مريضا بكورونا".

 

وكانت وكالة الأنباء الجزائرية نقلت عن الوزير بن بوزيد قوله إنه "استنادا لتجارب بعض الدول، قررت اللجنة العلمية وضع حيز التنفيذ بروتوكول علاج جديد أساسه دواء جديد منتج محليا ومستورد أيضا، يتم وصفه لحالات الإصابة المؤكدة، وهو متوفر حاليا بالكميات الكافية".

 

-أحالت وزارة الداخلية الإماراتية، يوم الأربعاء، 64 شخصا من المخالطين لأشخاص ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، إلى النيابة العامة، بسبب مخالفة قانون مكافحة الأمراض السارية.

 

وذكرت وكالة أنباء الإمارات "وام"، أن المخالطين سيحالون إلى النيابة العامة للطوارئ والأزمات بالنيابة العامة الاتحادية.

 

وأوضحت أن قرار الإحالة صدر بسبب عدم اتباعهم الإجراءات والتعليمات الصادرة من الجهات الصحية إليهم، وعدم التزامهم بالحجر المنزلي المطبق لمدة 14 يوما.

 

ويذكر أن مخالفة تلك القوانين والأحكام المتعلقة بمكافحة الأمراض السارية تصل عقوبتها إلى الحبس أو الغرامة.

 

وفي وقت سابق، أعلنت الإمارات تسجيل 85 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد وتماثل 7 إصابات للشفاء التام، ليبلغ العدد الإجمالي للإصابات المسجلة في الدولة 333 حالة.

 

وقالت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الإمارات، فريدة الحوسني، رصد 85 حالة جديدة مصابة بفيروس كوفيد 19، منها 7 من مواطني الإمارات بالإضافة لجنسيات أخرى مختلفة، فيما تخضع كافة الحالات للرعاية الصحية اللازمة في مستشفيات الدولة.

 

-قررت السلطات السودانية، يوم الأربعاء، الإفراج عن أكثر من أربعة آلاف سجين في إطار جهودها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وذكرت وكالة الأنباء السدانية "سونا"، أن عضو مجلس السيادة، عائشة موسى، شهدت إطلاق سراح الدفعة الأولى من 4217 سجينا من سجن الهدى بأم درمان".

 

وفي الثالث عشر من مارس الجاري، أعلن السودان رصد أول إصابة بالفيروس ووفاة المصاب، ويوم 20 مارس سجلت حالة ثانية لأجنبي يعمل في منظمة دولية.

 

وكان مجلس الأمن والدفاع في السودان، قد فرض في السادس عشر من مارس حالة الطوارئ الصحية لمواجهة فيروس كورونا.

 

وبثت "سونا" على موقعها مقطع فيديو لموسى وهي تتحدث إلى سجناء يفترشون الأرض وبجانبها ضباط من شرطة السجون السودانية.

 

وقالت مخاطبة المفرج عنهم "أرجو أن تلتزموا بتوجيهات السلطات الصحية وتحترموا سيادة القانون".

 

وصرح مشرف عمليات غرفة الطوارئ المركزية، محمد عبد الرحمن نقد الله "تم تشكيل ثلاث فرق بعدد يفوق 60 كادراً مصنفة إلى فريق للإرشاد والتوعية، وفريق طبي للفحص والحجر في حال ظهور أي أعراض، بجانب فريق إحصائي لجمع وتوثيق المعلومات والبيانات".

 

-أعلنت إيران، إحدى أكثر الدول تضررا من فيروس كورونا المستجد في العالم، منع التنقل بين المدن اعتبارا من الخميس أو الجمعة، بهدف وقف تفشي الوباء.

 

وأعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي أن "عمليات السفر الجديدة ستمنع، الخروج من المدن"، وذلك عقب تأكيد الرئيس حسن روحاني أن "إجراءات صعبة" على السكان سيجري تطبيقها قريبا.

 

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (إرنا) عن وزير الداخلية عبد الرضا رجماني فضلي قوله إن التدبير سيدخل حيز التنفيذ "غدا أو بعد غد".

 

وكان روحاني قال، الأربعاء، إن طهران تعتزم فرض حظر للسفر في عطلة السنة الفارسية الجديدة وللتجمعات التقليدية في المتنزهات، وذلك مع ارتفاع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد إلى 2077 .

 

-حثت الحكومة المصرية، الأربعاء، المواطنين على الالتزام بالإرشادات الصحية والوقائية، لوقف انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) في البلاد.

 

وقال وزير الدولة للإعلام، أسامة هيكل، في مؤتمر صحفي، إن السلطات جاهزة للتعامل مع كافة السيناريوهات، لكن "نتمنى ألا ندخل في المرحلة الثالثة من الإصابات، أي تجاوز ألف حالة إصابة".

 

وأضاف هيكل أن المواطنين مطالبون بأن يعوا خطورة الوضع، لاسيما أن الحكومة تواجه بدورها أزمة في معالجة التحديات الاقتصادية المترتبة عن وباء كورونا، مضيفا: "لا نعرف متى ستنتهي هذه الأزمة في مصر والعالم".

 

وشدد على أن الإجراء المطلوب هو ملازمة المنازل قدر المستطاع، مطالبا المواطنين باحترام مواعيد الحظر حرصا على سلامتهم، قائلا إن عقوبات بالغرامة والحبس ستفرض من يخالفون هذه التوجيهات، لأن الوباء لا يقبل الاستهتار، على حد وصفه.

 

وأشار هيكل إلى أن تقيد الناس بالحظر المفروض، خلال الأسبوعين المقبلين، هو الذي سيحدد المرحلة الموالية من الوباء.

 

من ناحيتها، قالت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي تقدم بشكره للطواقم الطبية نظير الجهود التي يقومون بها.

 

-أكد الامين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، يوم الأربعاء أن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" "يهدد البشرية جمعاء"، وذلك خلال إطلاقه "خطة استجابة انسانية عالمية" تستمر حتى ديسمبر مع دعوة إلى تلقي مساعدات بقيمة ملياري دولار.

 

وقال غوتيريش في مداخلة عبر الفيديو إن "تمويل هذه الخطة بالقدر الكافي سيسهم في إنقاذ العديد من الأرواح، وفي تزويد الوكالات الإنسانية والمنظمات غير الحكومية بالإمدادات المختبرية اللازمة لإجراء الفحوص اللازمة، وبمعدات طبية لعلاج المرضى، مع حماية العاملين في مجال الرعاية الصحية".

 

وأوضح أن الخطة "تتضمن أيضا تدابير إضافية لدعم المجتمعات المضيفة التي تواصل فتح بيوتها وبلداتها بكل سخاء أمام اللاجئين والمشردين".

 

ونقلت فرانس برس عن غوتيريش قوله "يشكل دعم خطة الاستجابة الإنسانية هذه ضرورة للأمن الصحي العالمي. كما أنها ضرورة أخلاقية تصبّ في مصلحة الجميع. وهي شرط حاسم للفوز في هذه المعركة. وإنني أناشد الحكومات أن تقدم دعمها الكامل لهذه الخطة".

 

-في خطابه إلى الأميركيين، شدد الرئيس دونالد ترامب على أن بلاده لن تعتمد على مساعدة الدول الأجنبية في الحصول على المساعدة من أجل مكافحة فيروس كورونا الجديد.

 

ففي مؤتمر صحفي في البيت الأبيض مساء الثلاثاء، كان  ترامب يتحدث عن استجابة القطاع الخاص المحلي للأزمة، ولكن خلال ذلك كانت الولايات المتحدة تناشد حلفائها للمساعدة في الحصول على الإمدادات الطبية للتغلب على النقص الحاد في معركتها ضد وباء "كوفيد-19"، الوباء، الذي تسبب بإصابة ما يزيد على 55 ألف أميركي، ومقتل نحو 800 آخرين.

 

وفي كلمته، قال دونالد ترامب "يجب ألا نعتمد على دولة أجنبية في وسائل بقائنا.. أميركا لن تكون أبدا أمة متوسلة".

 

ولكن خلف الكواليس، اتصلت الإدارة الأميركية بالشركاء الأوروبيين والآسيويين لتأمين إمدادات مجموعات الاختبار والمعدات الطبية الأخرى التي تعاني نقصا كبيرا في الولايات المتحدة.

 

ويوم الثلاثاء، تحدث ترامب عبر الهاتف مع الرئيس الكوري الجنوبي، مون جايين، متسائلا عما إذا كانت بلاده يمكنها توفير المعدات الطبية.

 

وفيما لم يشر الحساب الرسمي للبيت الأبيض إلى الطلب، فإنه وفقا لرئاسة كوريا الجنوبية، "البيت الأزرق"، تم إجراء المكالمة بناء على "طلب عاجل" لترامب.

 

وأشاد ترامب ببرنامج الاختبارات الكوري الجنوبي، الذي ساعد في احتواء تفشي المرض هناك، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

 

وأبلغ الرئيس الكوري الجنوبي ترامب بأنه سيدعم صادرات كوريا الجنوبية من الإمدادات الحيوية إلى الولايات المتحدة، لكنه قال "إذا كان هناك فائض محلي".

 

وفي تقرير لها، أفادت "فورين بوليسي" أن الدبلوماسي الثالث في وزارة الخارجية الأميركية، ديفيد هيل، طلب قائمة بالدول التي قد تكون قادرة على بيع "الإمدادات والمعدات الطبية الحرجة" إلى الولايات المتحدة.

 

وجاء في رسالة بالبريد الإلكتروني موجهة إلى السفارات الأميركية في أوروبا وآسيا "اعتمادا على الاحتياجات الحرجة، يمكن للولايات المتحدة أن تسعى لشراء العديد من هذه العناصر بمئات الملايين من خلال شراء معدات عالية المستوى مثل أجهزة التهوية بمئات الآلاف".

 

وأكد البريد الإلكتروني أن الطلب ينطبق على الدول المضيفة "ما عدا موسكو".

 

يشار إلى أنه في 15 مارس الجاري، قال مسؤولون ألمان إنهم رفضوا عرضا من إدارة ترامب بشراء حصري للقاح محتمل لفيروس كورونا الجديد تم تطويره من قبل الشركة الألمانية "كيورفاك".

 

وكانت الولايات المتحدة قد عمدت إلى توسيع عمليات الاختبار التشخيصي بعد بداية بطيئة، وتفاخر ترامب، يوم الثلاثاء، بأن بلاده أجرت اختبارات أكثر في 8 أيام مما نجحت كوريا الجنوبية في إدارته في 8 أسابيع.

 

الجدير بالذكر أنه حتى نهاية الأسبوع الماضي، اختبرت كوريا الجنوبية 270 ألف شخص، أي بمعدل واحد من بين 190 من السكان، منذ بداية تفشي المرض، بينما أجرت الولايات المتحدة 266 ألف اختبار، بمعدل واحد من 1230 مواطنا أميركيا، في الأيام الثمانية الماضية.

 

مقدمات نشرات الاخبار:

 

أل بي سي:

 

بين سرعة انتشار فيروس الكورونا، وسرعة جهوزية الطواقم الطبية في العالم للتصدي له، صراع قاس ومرير، الغالب فيه حتى اللحظة الكورونا  أو الـ covid 19.

 

في علم الحساب، الارقام واضحة، فاذا كان كل مريض (بينقل العدوى لحوالى مريضين ونصف)، واذا كانت نسب المصابين التي تحتاج دخول المستشفيات تقارب العشرين  في المئة، فان دول العالم في خطر كبير ومستشفياتِها في مأزق اكبر والكلُ يعلم ذلك فالحسابات لا تخطىء والوضع فعلا مأساوي ويطال الانسانية جمعاء .

 

البشر، واللبنانيون منهم، يخافون الحقيقة ويهربون من مواجهتها، حتى تأتيهم الصفعة لتضعَهم امام الصورة البشعة ، في حين ان المطلوب " شراء الوقت " 

 

شراء الوقت اولا، بهدف التأخير في ارتفاع الاصابات والعمل ِ من دون دخولها دفعة واحدة الى المستشفيات، وهذا لا يتم الا ب" خليك بالبيت " .

 

شراء الوقت ثانيا،  افساحا في المجال امام التحرك وبسرعة البرق  لتجهيز هذه المستشفيات , غرفِ العناية الفائقة، اجهزةِ التنفس الاصطناعية، وشراء فحوص الكورونا، وكلِّ المستلزمات الطبية، التي اصبحت قليلة في لبنان، وصعبة المنال في العالم، ونحن في سباق للحصول عليها في اسرع وقت ممكن، وهذا ما يعمل عليه الجميعْ، من الحكومة الى القطاع الخاص .

 

شراء الوقت ثالثا، لتحضير مراكز حجر صحي في كل المناطق لكل المصابين الذين ليسوا بحاحة الى مستشفى انما فقط لمكان ينعزلون فيه تماما عن كل محيطهم، لمتابعة علاجهم البسيط حيث هم، وهنا نحتاج الى اسراع البلديات في تأمين مراكز الحجر، بعيدا عن منطق " بمنطقتي ما بقبل مراكز حجر... فكر للحظة، انك تضطر تنزل انت عالمستشفى يللي صار مفوّل مرضى كورونا، وما تلاقي مطرح، وانت ذاتك قلت: بمنطقتي ما بقبل مركز حجر صحي . 

 

 يللي عم بصير بنيويورك، من اكبر مدن العالم  مخيف، عدد الوفيات عم بدوبل كل يوم ، وهيدي نسبة  حتى ايطاليا ما وصلتلها... تتصير نيويورك اليوم من اكبر مراكز الوباء بالعالم، بتعرفوا شو عم بصير هونيك ؟

 

هونيك  الوضع مأساوي، هونيك الاطبا عم بتلفنوا لاهل المريض،  الموجود بالمستشفى, تيطلبوا منون الاذن بسحب آلات التنفس عن المريض، لانن بدّون مطرح لشخص ممكن انقاذه، وعندن امل اكثر انو يزمط من الموت .

 

هَي نيويورك يا جماعة، اذا هني سبقن الوقت، نحنا شو بصير فينا اذا ما كنا واعيين ؟

الجديد:

في عهدِ الكورونا الذي اَقعدَ الارضَ وهزمَ دولاً عظمى ..كان لبنانُ بلدًا بأقلِّ الأضرارِ الممكنة     فمَن يتابعْ عدادَ الموتِ في ايطاليا ويراقبْ مرارةَ اِسبانيا وِاخفاقَ عبقريةِ اَلمانيا ويُلقِ نظرةً على هلَعِ الولاياتِ المتحدةِ وقربِها من اَن تحتلَّ المرتبةَ الاولى لتسابقَ الصينَ في عددِ الاِصابات .. يكتشِفْ أنّ بلادَنا تقاومُ وأنّ هناك مكانًا للنجاة  .  وفي عهدِ كورونا لا مكانَ لحُكمِ " المجانين " وأولئكَ الذين تعاملوا مع هذا الوباءِ كوخزةِ إبرة .. وكمرضٍ لا يدخلُ اَجسامَ الدولِ القوية . وهذه اَميركا العظمى .. الدولةُ رقْم واحد لناحيةِ السيطرةِ على العالم ستصبحُ بعدَ أيامٍ الدولةَ العظمى في عددِ الإصاباتِ والضحايا  .  

وبتسلقِها سُلّمِ المجدِ في الوباء   تخطّطُ الولاياتُ المتحدةُ بشخصِ رئيسِها دونالد ترامب   لعودةِ دورانِ الحركةِ الاقتصاديةِ ومزاولةِ العملِ اليوميِّ للاميركيين لأنّهم قد يلجأُون الى الانتحارِ ما لم ينخرطوا في أعمالِهم   وهذا ما رأت فيهِ الواشنطن بوست اليومَ قرارًا متهورًا    وفي منتَصَفِ نَيسانَ سوف يُقدِمُ ترامب على تخفيفِ مستوى الإجراءاتِ في الاِغلاقِ في تسهيلٍ تدريجيٍّ لعودةِ الحياةِ الى طبيعتِها مع أنّ الوباءَ لم " يُلجَم " طبيًا بعد   ويمكنهُ اَن يوسّعَ دائرةَ انتشارِه في عددٍ منَ الولايات   لكنّ الرئيسَ الاميركيّ يتطلّعُ في هذا القرارِ الى تزويِد صناديقِه الانتخابيةِ بأصواتِ الناس .. ولو على حسابِ أرواحِ الناس  .  والتهوّرُ له فَرعٌ اخرُ معَ البريطانيّ بوريس جونسون    الذي تأخّر في إغلاق بريطانيا أكثرَ مِن اُسبوعين ولم يكن لديه سِوى عبارة " ودّعوا أحباءَكم " الى أن وصل الفيروس الى القصورِ الملَكيةِ وضربَ الامير تشارلز محقّقًا إصاباتٍ فاقتِ ثمانيةَ آلافٍ فيما توقّعت الغارديان وصولَ أعدادِ الموتى اِلى خمسةِ آلافٍ في الأسبوعينِ المقبلين وشكّكت في جِديةِ الحكومةِ في محاربةِ كورونا .   جونسون يَحمي الاقتصاد .. ترامب يَحمى انتخاباتِه .. وبقيةُ دولِ العالم تَفقِدُ السيطرةَ  بعدما ضَرب الفيروس بلاداً مِن  " السند  الى الهند " وأجبرَ مليارَ هنديٍ على الحَجرِ الصِّحيِّ بَدءاً من اليوم  .  ومع هذه الصورةِ المُغلقةِ عالميًا والقاتمةِ صِحياً يبدو لبنان " نُقطةً في بحر " .. وهو يتقدّمُ لناحيةِ الاجراءاتِ العازلةِ والتدابيرِ الصِحيةِ المتخذةِ القادرةِ لتاريخِه على استيعاب الحالاتِ المُثْبتهِ مَخبريًا بأنها مصابةٌ بالفيروس  .   لبنان المديون حتى النخاع .. والذي دخل ناديَ المتخلفين عن الدفع  .. بدا انه " أكبر" من دولٍ ظَهر أنها " هشّة " .. وجُمهورياتٍ من كرتون سقطت بوباء  .   لا يمتلكُ هذا البلدُ اقتصاداتٍ عظمى لا بل هو البلدُ الذي كان محجوراً عليه سياسيًا  قبلَ الحَجرِ الصِّحي .. ومع ذلك  فإن مبادرات ابنائه .. واستيعاب وزارته صحته .. وابتكارات شبابه من شأنها اذا ما تعززت حكوميا ان تشيّد الامل على جسور الخطر .

 وإذا كان الرئيس الاميركي نفسه قد عَجَزَ عن تأمين كمامات واجهزة تنفس للاميركيين .. فإن نعمت فرام وحده قارع دونالد ترامب .. ووضع في الخدمةاليوم اول جهاز تنفس في لبنان .

هذه المبادرات مع تفعيل عمل البلديات وترشيد القرارات الحكومية من شأنها ان تنشأ الجيش الموحد للحرب ضد كورونا .

أو تي في:

 

بعد حملاته العنيفة عليها بحجة التقصير، والتي بلغت حدَّ التلويح بمقاضاة رئيسها ووزير الصحة جزائياً... حتى سمير جعجع أقرَّ اليوم بأن أداء الحكومة في ما يتصل بملف كورونا جيد ومقبول، واعتبر ان وضع لبنان في ما خص الفيروس مقبول، وهذه نعمة، آملاً في ان تستمر، اذا حافظت الحكومة على الاجراءات الحالية وفعّلتها.

 

اما عن حالة الطوارئ التي تبقى موضع مزايدة سياسية يومية، فقال جعجع: لا اعتقد انها قد تكون اكثر افادة، خصوصا اذا تم تطبيق التعبئة العامة كما يلزم لمنع الاختلاط الاجتماعي وتاليا تفشي الفيروس.

 

طبعاً، ليس المقصود بالاقتباس من كلام رئيس حزب القوات اللبنانية، القول ان الوضع على احسن ما يرام، فالطموح يجب ان يبقى دائماً نحو الافضل، لكن بعض الموضوعية في التقييم لا يضرّ، ذلك ان المزايدات السياسية المعتادة، التي يكررها كمٌّ وافر من السياسيين، ممن لم تعد لهم "لا شغلة ولا عملة" الا تويتر، تصبح ممجوجة اكثر فاكثر يوماً بعد يوم، في ضوء المعطيات العلمية، الخاضعة لمواكبة دقيقة من الجهات الدولية المعنية بمكافحة الوباء العالمي.

 

واذا كان الوباء المتفشي نجح اليوم في تغييب الاحتفالات السنوية المشتركة بعيد البشاره، فهو طبعاً لم ينجح في تغييب معنى المناسبة على المستوى الوطني.

 

وفي هذا السياق، دعا رئيس الجمهورية اللبنانيين، فيما هم ملتزمون الحجر المنزلي، إلى أن يعمد الآباء والأجداد إلى قراءة نص إنجيل القديس لوقا عن بشارة العذراء مريم، ونص البشارة وفق ما ورد في القرآن الكريم، إلى أحفادهم وأبنائهم، فيكون بذلك اليوم، يوماً نرفع فيه الدعاء إلى القدير ،على نية ترسيخ وحدتنا الوطنية، وهي أكثر ما نحن في حاجة اليه، بعدما ثبت للجميع أنها هي درعنا الحامية في المحن والصعاب.

 

وأمل الرئيس عون في ان تكون هذه المبادرة أيضا، رسالة جامعة مسيحية - إسلامية، نرفعها من لبنان للعليّ على نية وطننا وشعبه وشعوب الأرض قاطبة، لدرء خطر وباء كورونا الفتاك عن البشرية، فتعود دورة الحياة في أقرب وقت إلى طبيعتها.

 

هذا في الاساس. اما التفاصيل، فمحورها مناكفات سياسية عادت لتطل برأسها، غير آبهة بحراجة الاوضاع، ليس فقط الصحية، بل الاقتصادية والمالية، وتالياً المعيشية، وهو ما يتطلب عودة جماعية الى الضمير، من غالبية القوى السياسية التي تصرُّ على استغلال الوضع السيء، لفرض وقائع اكثر سوءاً على جميع اللبنانيين

 

أن بي ان:

 

وإنطلاقاً من هذا الواجب كان رئيس مجلس النواب نبيه بري ينطق بهّم وبلسان كل مغترب خلال لقائه رئيس الحكومة حسان دياب..

المنار:

كقطارٍ سريعٍ يَمضي فيروس كورونا، عابراً الاحياءَ الضيقةَ والقصورَ الشاهقة، ولا من يستطيعُ استعادةَ شهقتِه اِن ناداهُ الفايروس الخبيث.. عابراً لكلِّ الاجراءاتِ والحراساتِ والمراسمِ والبروتوكولات، موحِّداً الوجعَ بينَ اربعِ جهاتِ الارض، غيرَ معترفٍ بمسمياتِ مجموعةِ العشرين، ولا احلافِ الاساطيل، مصيباً الفقراءَ الذين استعمرتهم المملكةُ المتحدةُ البريطانيةُ كما وليَّ عهدِها الامير تشارلز..

قطارٌ سريعٌ لا يسابقُه سوى عدّادِ ضحاياه، الذين فاقوا المتوقعَ في اسبانيا ، ويَقُضُّونَ مضاجِعَ الولاياتِ المتحدةِ الاميركيةِ التي تعيشُ فوضى قرارٍ غيرِ مسبوقٍ معَ رئيسٍ لا يفقهُ سوى لغةِ كَسْبِ المال، الساعي الى فتحِ الاسواقِ لمنعِ الانهيارِ قبلَ ان تنهالَ عليه الشتيمةُ السياسيةُ من الديمقراطيينَ ومعهم بعضُ الجمهوريينَ الذين اتهموهُ بتعريضِ البلادِ لخطرٍ شديد، ومخالفةِ كلِّ النصائحِ والتحذيراتِ التي وجَّهَها له حتى مستشاروه الصحيون..

العالمُ الذي يسابقُ الوقتَ بحثاً عن حلول، تراهُ قابعاً في زاويةِ مشفىً اوروبيٍ يبحثُ عن جهازِ تنفسٍ لمريضٍ او كمامةٍ تقي طبيباً معالجاً من عدوى الوباء، عالمٌ مترنحٌ عندَ سعرِ برميلِ النفط، وامامَ اسهمِ بورصةٍ في نيويورك، الولايةِ الاميركيةِ التي لا اسهمَ فيها تسابقُ ضحايا كورونا، والتي توقعَ حاكمُها ان يتضاعفَ عددُ المصابينَ فيها خلالَ ثلاثةِ ايام ..

ايامُ لبنانَ صعبةٌ لكنها غيرُ كارثيةٍ الى الآن، كما بعثَ وزيرُ الصحةِ حمد حسن بشارةَ الاملِ من مستشفى الاملِ في بعلبك، لكنَ الالمَ المستحكمَ ما زالَ بينَ اناسٍ غيرِ ملتزمينَ بقرارِ التعبئةِ العامةِ وملازمةِ المنازل، والملتزِمينَ النكدَ السياسيَ والاعلاميَ بوجهِ الحكومةِ التي تعملُ بكلِّ طاقاتِها لعلَّها تواجهُ الخطرَ الـمُحدِق..

وبحثاً بكلِّ الاخطارِ المحدِقةِ كانَ لقاءُ رئيسِ مجلسِ النواب نبيه بري معَ رئيسِ الحكومةِ حسان دياب في عينِ التينة، والعينُ على الاجراءاتِ المتبعةِ لمكافحةِ كورونا، وعلى الوضعينِ المالي والإقتصادي، عشيةَ جلسةِ مجلسِ الوزراءِ غداً، التي تضمُ بينَ جدولِ اعمالِها التعييناتِ المصرفية. وعَلِمت المنارُ انَ الوِجهةَ نحوَ تأجيلِ هذا البندِ لمزيدٍ من البحث..

 

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title